قديم 11-25-2018, 08:48 PM   #11
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي علاج النقرس بالاعشاب والطب البديل..

‫النقرس قد يقود للفشل الكلوي
يختبئ النقرس وراء آلام المفاصل الحادة ‫المفاجئة، وإذا لم يعالج فقد تتفاقم الآلام وتصل إلى حد الإصابة ‫بالفشل الكلوي، ولكن يمكن السيطرة عليه تجنب مخاطره الجسيمة عبر تعديل النظام الغذائي وتعاطي بعض الأدوية.

و‫قال اختصاصي أمراض الباطنية الألماني كلاوس كروغر إن مرض النقرس يحدث ‫نتيجة اضطراب في عملية الأيض يتسبب عنه تجمع حمض اليوريك. ‫وأضاف الصيدلاني رولف غونتر فيستهاوس أن زيادة مستوى حمض اليوريك تتسبب ‫في ترسب بلورات من الحمض بالأنسجة، مما ينجم عنه نوبات شديدة من آلام ‫المفاصل، وقد يتفاقم الأمر إلى حد الإصابة بالفشل الكلوي في أسوأ ‫الحالات.
‫وأشار ممارس العلاج الطبيعي رينيه غريبر إلى أنه يمكن الاستدلال على ‫الإصابة بالنقرس مبكرا عبر زيادة مستوى حمض اليوريك في الدم، أما ‫آلام المفاصل فقد تظهر عند بلوغ عمر ثلاثين عاما، وعادة ما تصيب آلام ‫النقرس الحادة إصبع القدم الكبير أو الركبة أو أصابع اليد التي قد ‫تصاب بالتورم والاحمرار أيضا.

‫وأوضح الطبيب الألماني كروغر أن النقرس يصيب المناطق اللينة أيضا مثل ‫غضروف الأذن، إذ تترسب بلورات تحت الجلد وتشكل عقدا صغيرة ذات بقع ‫بيضاء، أما لو ترسبت البلورات في الكلى فإنها تتسبب في نشوء حصى ‫الكلى.


آلام المفاصل مؤشر على النقرس (الألمانية)

وقال الصيدلاني فيستهاوس إن أول نوبة للنقرس غالبا ما تكون ليلا، وقد ‫تستغرق ساعات أو حتى أياما، وقد يستغرق الأمر شهورا أو سنوات حتى تحدث ‫النوبة التالية، وقد تحد نوبات النقرس المتكررة من القدرة على الحركة في ‫الأصابع مثلا أو الركبة.
‫‫
‫وأردف كروغر أن الرجال وكبار السن -الذين تتراوح أعمارهم بين أربعين وستين ‫عاما- يمثلون الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالنقرس، بالإضافة إلى ‫الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وارتفاع الكولسترول، وكذلك مرضى ‫السكري وارتفاع ضغط الدم.

‫‫وأشار كروغر إلى أن نحو 99% من حالات الإصابة بالنقرس ترجع إلى العامل ‫الوراثي. وأضاف غريبر أن زيادة إفراز حمض اليوريك قد ترجع أيضا إلى بعض ‫الأدوية أو العلاج الكيميائي.

‫من جهته، قال فيستهاوس إن النقرس قد ينجم أيضا عن الإصابة ببعض ‫الأمراض الخطيرة، مثل الأورام أو سرطان الدم، إذ تتعرض خلايا الجسم ‫للاضمحلال بكثافة، مما قد يؤدي ‫إلى تكون بلورات حمض اليوريك في الكلى على سبيل المثال.

إنقاص الوزن يساعد على علاج النقرس (الألمانية)
عوامل الخطورة
‫‫وعن عوامل الخطورة المؤدية للنقرس، أوضح كروغر أن بعض العادات الغذائية ‫تتسبب في زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم، مثل الإكثار من الخمر خاصة البيرة، والوجبات الدسمة مثل اللحوم والنقانق ‫والكلى والكبد، بالإضافة إلى بعض أنواع الأسماك مثل السلمون والرنجة ‫وبلح البحر، بالإضافة إلى المشروبات الغازية والعصائر، كما أن السمنة ‫ونقص الحركة يعززان فرص الإصابة بالنقرس.

‫‫لذا شدد كروغر على ضرورة خفض نسبة حمض اليوريك في الجسم، وتجنب ‫العادات الغذائية والسلوكيات الحياتية ‫الخاطئة، بالإضافة إلى البدء المبكر في العلاج، كما أن إنقاص الوزن يسهم في ‫التخلص من نوبات الآلام، ومن المهم أيضا تناول لترين من الماء أو السوائل على الأقل يوميا.

المصدر : الألمانية




اللحوم والنقانق تعزز فرص الإصابة بالنقرس (الألمانية)
____________________________
● ● ●
منقول عن: موقع الجزيرة عن (الألمانية)
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2019, 06:21 PM   #12
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي النقرس (أ)

النقرس (أ)

نظرة عامة
النقرس هو شكل شائع ومعقد من التهاب المفاصل والذي يمكن أن يؤثر على أي شخص. ويتسم بالشعور بنوبات مفاجئة وشديدة من الألم، والتورم، والاحمرار في المفاصل، وغالباً ما يكون المفصل عند قاعدة إصبع القدم الكبير.

يمكن أن تحدث نوبات النقرس بشكل مفاجىء، وغالبًا ما تؤدي إلى إيقاظك في منتصف الليل مع الإحساس بأن إصبع قدمك الكبير يشتعل. وتشعر بالحرارة في المفصل المصاب، والتورم والألم بحيث يبدو حتى وزن الورقة عليه غير محتمل.

وقد تظهر أعراض النقرس وتختفي، ولكن هناك طرقًا للتعامل مع الأعراض ومنع التوهجات.

الأعراض
تحدث علامات وأعراض النقرس فجأة دائمًا، وغالبًا في الليل. وتشمل:

● ألمًا شديدًا بالمفصل. يؤثر النقرس عادةً على المفصل الكبير في إصبع قدمك الكبير، ولكن يمكن أن يحدث في أي مفصل. وتشمل المفاصل الأخرى التي تتأثر عادةً الكاحلين والركبتين والمرفقين والمعصمين والأصابع. من المرجح أن يكون الألم أشد خلال الأربع إلى 12 ساعة الأولى بعد أن يبدأ.
● الانزعاج المستمر. بعد أن ينحسر الألم الشديد، قد يستمر بعض الانزعاج في المفاصل من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. من المرجح أن تستمر النوبات اللاحقة وتؤثر على مزيد من المفاصل.
● الالتهاب والاحمرار. تصبح المفاصل المصابة متورمة ومؤلمة ودافئة وحمراء.
● نطاق محدود من الحركة مع تطور النقرس، قد لا تتمكن من تحريك المفاصل بشكل طبيعي.

متى تزور الطبيب
إذا كنت تعاني ألمًا شديدًا مفاجئًا في المفصل، فاتصل بطبيبك. يمكن أن يؤدي النقرس غير المعالج إلى تفاقم الألم وتلف المفاصل.

اطلب الرعاية الطبية فورًا إذا كان لديك حمى وكان المفصل ساخنًا وملتهبًا، والذي يمكن أن يكون علامة على الإصابة.

الأسباب
يحدث النقرس نتيجة تراكم بلورات اليورات في المفاصل، مسببةً الالتهاب والألم الشديد المصاحب لنوبات النقرس. تتكون بلورات اليورات عند ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم.

ينتج جسدك حمض اليوريك نتيجة تكسيره لجزيئات البيورين — وهي مادةٌ طبيعيةٌ متواجدةٌ في الدم.

يوجد البيورين في العديد من الأطعمة أيضًا، كشرائح اللحم، واللحوم العضوية، والأطعمة البحرية. قد تزيد بعض الأطعمة الأخرى من نسبة حمض اليوريك، كالمشروبات الكحولية، خاصةً الجعة، والمشروبات الغنية بسكر الفاكهة (الفركتوز).

في المعتاد يذوب حمض اليوريك في الدم ويخرج مع البول من الكلى. لكن في بعض الأحيان ينتج جسدك كميةً كبيرةً منه أو تتخلص كليتاك من كميةٍ صغيرةٍ فقط. وعندها يتراكم في شكل بلوراتٍ مدببة تتجمع في المفاصل أو حول الأنسجة مسببةً الألم، والالتهاب، والتورم.

عوامل الخطر
أنت أكثر عرضة للإصابة بالنقرس إذا كانت لديك نسب كبيرة من حمض اليوريك في جسمك. تتضمن العوامل التي تزيد مستوى حمض اليوريك في جسمك ما يلي:

● النظام الغذائي. يزيد اتباع نظام غذائي غني باللحوم والمأكولات البحرية وشرب السوائل المحلّاة بسكر الفاكهة (فراكتوز) من مستويات حمض اليوريك، والذي يزيد من خطر إصابتك بالنقرس. يزيد تناول الكحول، خاصة البيرة، من خطر إصابتك بالنقرس أيضًا. مع أنّ تناول الكجول بكافة أنواعه بما في ذلك البيره حرام شرعا تناوله بأي كمية لأن ما أسكر كثيره فقليله حرام.
● السمنة. إذا كان وزنك زائدًا، فإن جسمك يفرز نسبًا أكبر من حمض اليوريك، وتعاني كليتاك التخلص منه.
● حالات طبية. تزيد بعض الأمراض والحالات من خطر إصابتك بالنقرس. تتضمن ارتفاع ضغط الدم غير المعالج وحالات مزمنة مثل السكري، ومتلازمة الأيض، وأمراض القلب والكُلى.
● أدوية معينة. يمكن أن يزيد تناول مدرات البول التي تحتوي على الثيازايد — تُستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم — وجرعة صغيرة من الأسبرين من مستويات حمض اليوريك. وينطبق هذا أيضًا على استخدام الأدوية المضادة لرفض العضو الجديد والموصوفة للأشخاص الذين خضعوا لعمليات زرع أعضاء.
● وجود تاريخ عائلي للإصابة بالنقرس. إذا أصيب أفراد عائلتك بالنقرس من قبل، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
● العمر ونوع الجنس. إن الرجال أكثر عرضة للنقرس من النساء، لأن النساء لديها مستويات أقل من حمض اليوريك مبدئيًا. بعد انقطاع الطمث، ترتفع مستويات حمض اليوريك عند النساء لتقارب المستويات عند الرجال. إن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالنقرس في سن مبكر — عادة بين 30 و50 عامًا — بينما تعاني النساء العلامات والأعراض بعد انقطاع الطمث.
● جراحة حديثة أو ورم. يرتبط الخضوع لجراحة حديثة أو ورم بزيادة خطر الإصابة بالنقرس.

المضاعفات
يمكن للأشخاص المصابين بالنقرس أن تتطور لديهم حالات أكثر حدة، مثل:

● النقرس المتكرر. قد لا يعاني بعض الأشخاص علامات النقرس وأعراضه مرة أخرى. بينما قد يعاني آخرون مرض النقرس عدة مرات كل عام. قد يساعد تناول الأدوية في الوقاية من نوبات النقرس عند الأشخاص المصابين بالنقرس المتكرر. إذا تركت الحالة دون علاج، يمكن أن يسبب النقرس تآكل المفصل وتدميره.
● النقرس المتقدم. قد يؤدي النقرس المتروك دون علاج إلى تكوين رواسب من بلورات يوراتية تحت الجلد في عقيدات تسمى التوفة (الراسب الرملي). يمكن أن تتطور التوفة في عدة أماكن، مثل أصابعك أو اليدين أو القدمين أو المرفقين أو وتر العرقوب على طول الجهة الخلفية للكاحلين. وعادة لا تكون التوفة مؤلمة، ولكن يمكن أن تصبح متورمة ومؤلمة في أثناء نوبات النقرس.
● حصوات في الكلى. قد تتجمع البلورات اليوراتية في المسالك البولية لدى الأشخاص المصابين بالنقرس، مما يتسبب في الإصابة بحصوات الكلى. يمكن لتناول الأدوية أن يساعد في خفض خطر الإصابة بحصوات الكلى.

الوقاية
في أثناء فترة عدم وجود أعراض، قد تساعد الإرشادات الغذائية التالية على الوقاية من نوبات النقرس المستقبلية:

● اشرب الكثير من السوائل. حافظ على رطوبة الجسم بشكل جيد، بما في ذلك الحصول على كمية وفيرة من المياه. قلل عدد المشروبات المحلاة التي تتناولها، خاصةً تلك المحلاة بشراب الذرة الغني بالفركتوز.
● توقف عن شرب الكحوليات لأنها حرام شرعا عوضا عن أضرارها. أوضحت الشواهد المؤخرة أن الجعة بشكل خاص قد تزيد من خطورة أعراض النقرس، خاصةً للرجال.
● تناول البروتين من منتجات الألبان قليلة الدسم. قد تكون منتجات الألبان قليلة الدسم ذات تأثير وقائي فعلي ضد النقرس، لذلك تعتبر أفضل مصدر للبروتين.
●يجب الحد من تناول اللحوم والأسماك والدواجن. يمكن قبول تناول تلك الأطعمة بكميات صغيرة، ولكن احذر من الأنواع — والكميات — التي تسبب مشكلات لك.
●حافظ على وزن الجسم ضمن الحدود المعقولة. تناول الكميات التي تحافظ على وزن صحي للجسم. قد يعمل فقد الوزن على تقليل مستويات حمض اليوريك بالجسم. ولكن ●تجنب الصوم أو فقد الوزن السريع، حيث قد يساعد ذلك على رفع مستويات حمض اليوريك بشكل مؤقت.

وللبحث بقية
__________________________________
● ● ●
ألمصدر:عيادة مايو كلينك بتصرف

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2019, 06:33 PM   #13
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي

النقرس (ب)


التشخيص
قد تشمل الفحوص للمساعدة في تشخيص مرض النقرس التالي:

● اختبار سائل المفاصل. قد يستخدم طبيبك إبرة لسحب سائل من المفصل المصاب لديك. قد تظهر بلورات يوراتية (بلورات ملح الحامض البولي) عند فحص هذا السائل تحت مجهر.
● فحص الدم. قد يوصيك طبيبك بالخضوع لفحص دم لقياس حمض اليوريك والكرياتينين في دمك. رغم ذلك، فقد تكون نتائج فحص الدم هذا مضللة. يعاني البعض من ارتفاع مستويات حمض اليوريك، لكنهم لا يصابون أبدًا بالنقرس. والبعض يصابون بعلامات وأعراض النقرس دون أن تكون لديهم مستويات حمض اليوريك في الدم غير طبيعية.
● التصوير بالأشعة السينية. قد تساعد فحوص التصوير بالأشعة السينية على استبعاد المسببات الأخرى لالتهاب المفاصل.
● الموجات فوق الصوتية. يمكن لفحص الموجات فوق الصوتية العضلي الهيكلي رصد البلورات اليوراتية (بلورات ملح الحامض البولي) في المفاضل أو في التُوف. يستخدم هذا الأسلوب بشكل أوسع نطاقًا في أوروبا عنه في الولايات المتحدة.
● الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب ذو الطاقة المزدوجة. يمكن لهذا النوع من التصوير رصد البلورات اليوراتية في المفاصل حتى في حال عدم التهابها بصورة حادة. لا يُستخدم هذا الفحص بصفة روتينية في الممارسة السريرية نظرًا لتكاليفه وهو غير متاح بشكل واسع النطاق.

العلاج
عادةً ما يشمل علاج النقرس استخدام الأدوية. تتوقف الأدوية التي تختارها ويختارها طبيبك على حالتك الصحية الحالية واختياراتك الشخصية.

يمكن استخدام أدوية النقرس لعلاج النوبات الحادة ومنع النوبات المستقبلية. يمكن للأدوية أيضًا أن تقلل من خطر مضاعفات النقرس، مثل تطور التوف من رواسب بلورات اليورات.

أدوية علاج نوبات النقرس
تشمل العقاقير التي تستخدم لعلاج النوبات الحادة والوقاية من النوبات المستقبلية ما يلي:

●العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs). تتضمن مضادات الالتهاب اللاستيرويدية منتجات متاحة دون وصفة طبية مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي وغيرهما) ونابروكسين صوديوم (أليف، وغيره)، بالإضافة إلى عقاقير مضادات الالتهاب اللاستيرويدية المتاحة بوصفة طبية والأكثر فاعلية مثل اندوميثاسين (إندوسين) أو السيليكوكسيب (سيليبريكس).

قد يصف الطبيب جرعة أعلى لإيقاف النوبة الحادة، ثم جرعة أقل بشكل يومي لمنع النوبات المستقبلية.

من مخاطر مضادات الالتهاب اللاستيرويدية حدوث ألم بالمعدة ونزيف وقرحات.

● كولشيسين. قد يوصي الطبيب بتناول كولشيسين (كولكريس، ميتيجار)، وهو نوع من مسكنات الألم والتي تقلل من ألم النقرس بشكل فعال. قد تتم موازنة فعالية الدواء، مع ذلك، من الآثار الجانبية مثل الغثيان والقيء والإسهال، وخاصةً إذا ما تم تناوله بجرعات كبيرة.

بعد الشفاء من نوبة النقرس الحادة، قد يصف الطبيب جرعة منخفضة يومية من كولشيسن للوقاية من النوبات المستقبلية.

● الكورتيكوستيرويدات قد تسيطر أدوية الستيرويدات القشرية، مثل عقار بريدنيزون، على التهاب النقرس وألمه. قد تكون الكورتيكوستيرويدات في شكل حبوب، أو يمكن حقنها في المفصل.

عادةً ما تستخدم الكورتيكوستيرويدات فقط في حالات الأشخاص الذين يعانون النقرس الذين لا يستطيعون تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو الكولشيسين. قد تتضمن الآثار الجانبية لدواء الستيرويدات القشرية تغيرات الحالة المزاجية، وزيادة مستويات السكر بالدم وارتفاع ضغط الدم.

أدوية الوقاية من مضاعفات النقرس
إذا عانيت نوبات نقرس عديدة كل سنة أو إذا كانت نوبات النقرس قليلة التكرار ولكنها تكون مؤلمة بشكل خاص، فقد يوصي الطبيب بتناول دواء يقلل خطورة حدوث مضاعفات متعلقة بالنقرس. إذا كان لديك بالفعل دليل على وجود أضرار ناجمة عن النقرس في الأشعة السينية المشتركة، أو أنك تعاني التوف أو مرض الكلى المزمن أو حصوات الكلى، فقد ينصح بأدوية لخفض مستوى حمض اليوريك في الجسم. تشمل الخيارات:

● أدوية تمنع إنتاج حمض اليوريك. الأدوية التي تسمى مثبطات زانثين أوكسيديز (XOIs)، بما في ذلك ألوبيورينول (ألوبيم، لوبورين، زيلوبريم) وفيبوكسوستات (يولوريك)، تحد من كمية حمض اليوريك الذي يصنعه جسمك. قد يقلل ذلك من مستوى حمض اليوريك في الدم ويقلل من خطر النقرس.

تضمن الآثار الجانبية لاستخدام آلوبورينول الصفح الجلدي وانخفاض عدد كرات الدم. تتضمن الآثار الجانبية لاستخدام فيبوكسوستات طفح جلدي وغثيان وانخفاض وظائف الكبد.

● أدوية تحسن إزالة حمض اليوريك. هذه الأدوية، التي تسمى محفزات بيلة حمض اليوريك، وتشمل بروبينسيد (بروبالان) وليزينوراد (زورامبيك). أدوية محفزات بيلة حمض اليوريك تحسن قدرة الكلى لديك على إزالة حمض اليوريك من جسمك. قد يعمل هذا على خفض مستويات حمض اليوريك وتقليل خطورة إصابتك بالنقرس، ولكن قد يزيد مستوى حمض اليوريك بالبول. تتضمن الآثار الجانبية الطفح الجلدي وألمًا بالمعدة وحصوات الكلى. لا يمكن تناول ليسينوراد إلا مع XOI.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية
وغالبًا ما تكون الأدوية هي الطريقة الأكثر فعالية لعلاج النقرس الحاد، ويمكنها الوقاية من نوبات النقرس المتكررة. ومع ذلك، يعد إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة مهمًا، مثل:

● الحد من المشروبات المحلاة بسكر الفاكهة (فركتوز). عوضًا عن ذلك، اشرب كمية كبيرة من المشروبات غير الكحولية، ولا سيما المياه.
●الإمتناع الكامل عن تناول المشروبات الكحولية لحرمتها الشرعية علاولة على ضررها.
●الحد من تناول الأطعمة الغنية بالبيورينات، مثل اللحوم الحمراء، وأحشاء الذبيحة، والمأكولات البحرية.
● ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وفقدان الوزن الزائد. يقلل الحفاظ على وزن جسمك الصحي من خطر الإصابة بالنقرس.

الطب البديل
إذا لم تعمل علاجات النقرس بالشكل الذي كنت تأمله، فقد تهتم بتجربة أحد المناهج البديلة. قبل تجربة هذا العلاج من تلقاء نفسك، تحدث مع طبيبك لموازنة المزايا والمخاطر ومعرفة إذا ما كان هذا العلاج سيتعارض مع أدوية النقرس.

ولأنه لا يوجد الكثير من الأبحاث حول علاجات النقرس البديلة، لذلك في بعض الحالات قد تكون المخاطر غير معروفة.

لقد تمت دراسة أطعمة معينة لقدرتها على خفض مستويات حمض اليوريك، وتتضمن:

● القهوة. لقد وجدت الدراسات وجود علاقة بين شرب القهوة — سواء العادية والخالية من الكافيين — وانخفاض مستويات حمض اليوريك، مع ذلك لم تثبت أي دراسة كيف أو لماذا يكون للقهوة مثل هذا التأثير.

لا يوجد إثبات كافٍ لتشجيع من لا يشربون القهوة على البدء، ولكنه يمكن أن يوفر دلائل للباحثين حول طرق جديدة لعلاج النقرس في المستقبل.

● فيتامين سي. يمكن للمكملات الغذائية المحتوية على فيتامين سي أن تخفض مستويات حمض اليوريك في الدم. ومع ذلك، لا توجد دراسات تشير إلى أن فيتامين سي يؤثر على تكرار حدوث نوبات النقرس أو شدتها.

تحدث إلى طبيبك حول الجرعة المناسبة من فيتامين سي. ولا تنس أن بإمكانك زيادة الكمية التي تحصل عليها من فيتامين سي من خلال تناول المزيد من الخضراوات والفاكهة، وخاصة البرتقال.

● الكَرَز. وُجد أن الكرز يخفض من مستويات حمض اليوريك بالإضافة إلى خفض عدد نوبات النقرس. ومع ذلك، هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث لتأكيد ذلك. يمكن لتناول المزيد من الكرز وشرب مستخلص الكرز أن يكون بمثابة وسيلة آمنة لإكمال علاجك من النقرس، ولكن ناقش الأمر مع طبيبك أولاً.

قد تساعدك العلاجات الطبية التكميلية والبديلة على التكيف حتى تخف آلام النقرس، أو يظهر مفعول الأدوية التي تتناولها. فعلى سبيل المثال، إن أساليب الاسترخاء، مثل تدريبات التنفس بعمق والتفكّر، قد تساعد على تجنب الشعور بالألم.




__________________________________
● ● ●
ألمصدر:عيادة مايو كلينك

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2019, 08:11 PM   #14
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي

النظام الغذائي للنقرس: المسموح به وغير المسموح به

النظام الغذائي للنقرس: المسموح به وغير المسموح به
بدء نظام غذائي للنقرس؟ تعرف على الأطعمة المسموحة والأطعمة التي يجب تجنبها.

لنقرس هو صورة مؤلمة تحدث عندما تسبب المستويات المرتفعة من حمض اليوريك في الدم تكون البلورات وترسبها في وحول المفصل.

ينتج حمض اليوريك عند تكسير الجسم لمادة كيميائية تدعى بيورين. يتكون البيورين بصورة طبيعية في جسمك، ولكنه يتواجد أيضا في أطعمة محددة. يتم عزل حمض اليوريك من الجسم في البول.

قد يساعد النظام الغذائي الخاص بالنقرس في تقليل مستويات حمض اليوريك في الدم. النظام الغذائي الخاص بالنقرس لا يعتبر علاجا. ولكنه قد يقلل من خطورة حدوث نوبات النقرس مرة أخرى وببطيء من تطور تلف المفاصل.

الأشخاص الذين يعانون من النقرس والذين يتبعون نظام غذائي خاص بالنقرس يحتاجون بصورة عامة إلى الدواء للتحكم في الألم وتقليل مستويات حمض اليوريك.

أهداف حمية مرض النقرس
حمية مرض النقرس مصممة لمساعدتك:
●تحقيق وزن صحي وعادات أكل جيدة
●تجنب بعض الأطعمة، ولكن ليس كلها، التي تحتوي على البورين
●اشمل بعض الأطعمة التي يمكنها التحكم في نسب حمض اليوريك
قاعدة الإصبع الجيدة هي أكل كميات معتدلة من الأطعمة الصحية.

تفاصيل نظام الطعام
تتبع المبادئ العامة للنظام الغذائي المخصص للمصابين بالنقرس التوصيات الاعتيادية للنظام الغذائي الصحي، وهي:
● نقص في الوزن. إن كونك صاحب وزن زائد يزيد من مخاطر إصابتك بالنقرس، ويقلل فقدان الوزن من مخاطر الإصابة بالنقرس. تشير الأبحاث إلى أن تقليل عدد السعرات الحرارية وإنقاص الوزن — حتى دون نظام غذائي مقيد البُورين — سيقلل من مستويات حمض اليوريك وتقليل عدد نوبات النقرس.قد يقلل إنقاص الوزن أيضًا من الضغط الكلي على المفاصل.
● الكربوهيدرات المركبة. تناول مزيدًا من الفواكه، والخضروات والحبوب الكاملة، مما يوفر الكربوهيدرات المعقدة.تجنب تناول الأطعمة والمشروبات المضاف إليها شراب ذرة ذي تركيزات عالية من سكر الفركتوز، مع الحد من تناول عصائر الفاكهة الحلوة المذاق طبيعيًا.
● الماء.حافظ على ترطيب جسمك جيدًا بتناول المياه بانتظام.
● الدهون.قلل من الدهون المشبعة من اللحوم الحمراء، والدواجن الدهنية ومنتجات الألبان الغنية بالدهون.
● البروتينات.ركز على تناول اللحوم والدواجن خالية الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والعدس كمصادر للبروتين.
تتضمن التوصيات بأطعمة أو مكملات محددة ما يلي:
● اللحوم العضوية وذات الغدد.تجنب لحوم الكبد والكلاوي ولحم البنكرياس سواء العجل أو الحَمل أو غيرهما (تسمى حلويات الذبيحة)، والتي تحتوي على مستويات عالية من البُورين وتسهم في ارتفاع مستويات الدم بحمض اليوريك.
● اللحوم الحمراء.تقليل أحجام حصص الطعام من اللحم البقري، ولحم الضأن، ولحم الخنزير.
● المأكولات البحرية. بعض أنواع المأكولات البحرية — مثل أسماك الأنشوجة، والمحار، والسردين، والتونة — ترتفع فيها نسبة البيورين عن باقي الأنواع الأخرى. لكن الفوائد الصحية الإجمالية الناتجة عن تناول الأسماك تفوق المخاطر بالنسبة للأشخاص المصابين بالنقرس.يمكن أن يكون تناول حصص معتدلة من الأسماك جزءًا من النظام الغذائي الخاص بالمصابين بالنقرس.
● الخضراوات عالية البُورين.أظهرت الدراسات أن الخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من البُورين مثل نبات الهليون، والسبانخ لا تزيد من مخاطر الإصابة بالنقرس أو التعرض لنوبات النقرس المتكررة.
● الكحول. يرتبط تناول مشروب البيرة والمشروبات الكحولية المقطرة بارتفاع مخاطر الإصابة بالنقرس أو التعرض لنوباته المتكررة. .امتنع تماما عن تناول الكحوليات أثناء التعرض لنوبات النقرس وغيرها من الحالات لحرمتها الشرعية مهما كانت الكميات لأن ما أسكر كثيره فقليله حرام، فتوقف عن تناول أي مشروب كحولي وتذكر أن ما أسكر كثيره فقليله حرام.
● الأطعمة والمشروبات السكرية. تجنب أو قلل من تناول الأطعمة المحلاة بالسكر مثل حبوب الإفطار، والمخبوزات، والحلوى المحلاة بالسكر.قلل من تناول عصائر الفواكه الحلوة طبيعيًا.
● فيتامين "ج". قد يساعد فيتامين "ج" في خفض مستويات حمض اليوريك. تحدث مع طبيبك بشأن إذا ما كان مكمل فيتامين "ج" بمقدار 500 ملليجرام يلائم نظامك الغذائي وخطة علاجك.
● القهوة. تشير بعض الدراسات إلى أن تناول القهوة باعتدال، خصوصًا القهوة العادية المحتوية على الكافيين قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنقرس. قد يكون شرب القهوة غير ملائم إذا كنت تعاني من حالات مرضية طبية أخرى.تحدث مع طبيبك بشأن كمية القهوة المناسبة لك.
● الكرز.توجد بعض الأدلة على أن تناول الكرز يرتبط بمخاطر منخفضة للإصابة بنوبات النقرس.

قائمة نموذجية
إليك ما يجب عليك تناوله خلال يوم عادي في النظام الغذائي الخاص بالنقرس.

الإفطار

● حبوب كاملة، أو حبوب غير محلاة مع حليب منزوع الدسم أو قليل الدسم
● كوب واحد من الفراولة الطازجة
● القهوة
● الماء

الغداء
●شرائح صدور دجاج مشوية (2 أوقية) على لفائف من الحبوب الكاملة مع الخردل
● مزيج السلطة الخضراء بالخضراوات، ملعقة كبيرة من المكسرات، تتبيلة من الخل البلسمي، وزيت الزيتون
● لبن مقشود أو قليل الدسم أو ماء

وجبة خفيفة بعد الظهر
●كوب واحد من الكرز الطازج
●الماء

العشاء
●سلمون مشوي (3 إلى 4 أوقيات)
●فاصوليا خضراء مشوية أو مطهية بالبخار
●من نصف كوب إلى كوب من المكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة بزيت الزيتون وتتبيلةالليمون والفلفل
●الماء
●زبادي قليل الدسم
●كوب واحد من الشمام الطازج
●مشروب خالٍ من الكافيين، مثل شاي الأعشاب

النتائج
يمكن أن يساعد اتباع النظام الغذائي للنقرس في الحد من إنتاج حمض اليوريك وزيادة التخلص منه. من غير المحتمل أن يؤدي النظام الغذائي للنقرس إلى خفض تركيز حمض اليوريك في الدم بما يكفي لعلاج النقرس بدون تناول الأدوية. ولكنه قد يساعد في تقليل عدد النوبات والحد من شدتها.

إن اتباع نظام غذائي للنقرس، إلى جانب الحد من السعرات الحرارية وممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن يُحسِّن أيضًا من صحتك العامة من خلال مساعدتك في تحقيق الوزن الصحي والمحافظة عليه.
__________________________________
● ● ●
ألمصدر:عيادة مايو كلينك

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2019, 08:46 PM   #15
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي كيف يمكنك إدخال اللحوم والدجاج إلى نظامك الغذائي الصحي؟

كيف يمكنك إدخال اللحوم والدجاج إلى نظامك الغذائي الصحي؟

عند اتباع هذه الطرق لتقليل الدهون، يمكن أن تصبح كل من اللحوم والدواجن جزءًا شهيًا وصحيًا في نظامك الغذائي.

يمكن أن تعتبر اللحوم والدواجن مصدرًا غنيًا بالبروتين وغيره من العناصر الغذائية الهامة، ولكن يمكن أيضًا أن تكون مصادر للدهون المشبعة غير الصحية. وتعتبر اللحوم والدواجن التي تحتوي على كمية أكبر من الدسم شهية أكثر — هذا ما يعرفه الطهاة، ولهذا غالبًا ما يستخدمون القطع عالية الدسم في وصفاتهم.

ولكن قبل نسخ وصفاتهم للطعام، فكّر فيما يلي: من خلال بعض الحيل والنصائح البسيطة، يمكنك الحصول على مقبلات لذيذة وصحية. تعلم كيفية تحديد الاختيارات الصحية للحوم والدواجن وكيفية إعدادها باستخدام طرق قليلة الدسم. باتباع هذه النصائح، يمكنك تقليل كمية الدسم حتى في القطع السمينة والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.

اختيار اللحوم والدواجن
● ابحث عن القطع خالية الدهون. بعض قطع اللحوم والدواجن تكون قليلة الدهون. تتضمن القطع خالية الدهون من اللحم البقري الفخذ والكتف والفيليه. يتضمن لحم الخنزير خالي الدهن الفيليه وقطع الخصر والأرجل. أكثر الدواجن خلوا من الدهون هي اللحوم البيضاء من الصدر بدون جلد.
● راجع النسب. عد شراء لحم مفروم، ابحث عن العبوات التي تحتوي على أعلى نسبة من اللحم خالي الدهون — أي 90 بالمائة أو أكثر.
● راقب اللحم المفروم. الدواجن المفرومة قد تحتوي على نفس كمية الدهون الموجودة في اللحم البقري المفروم أو أكثر لأنها عادة تتضمن لحوم داكنة وجلد. لاختيار أقلهم دهونا، اختار لحم صدر مفروم أو ابحث عن دجاج أو ديك رومي مفروم بنسبة خلو من الدهون تبلغ 90 بالمائة.
● كن انتقائيا. اختر اللحم البقري المكتوب عليه "اختيار" أو "اختر" بدلا من "أساسي" الذي عادة ما يحتوي على نسبة دهون أعلى. إذا لم تستطع مقاومة القطع الأكثر دهونا، فتناولها موسميا بدلا من جعلها الاختيار الأساسي.

إعداد اللحوم والدواجن
● خفف الدهون. قلل أي دهون ظاهرة صلبة من اللحوم والدواجن. يشمل ذلك الجلد الموجود على الدواجن. عند تحميص الدجاج أو الديك الرومي، لا بأس من ترك الجلد للطهي، لكن أزله وأزِل الدهون من أسفله قبل تناول الطعام. أزل أيضًا أي دهون ظاهرة متبقية من لحم الخنزير واللحم البقري قبل تناولها.
● استخدم النقيع. فالنقيع يليِّن اللحوم ويحافظ على رطوبتها أثناء الطهي. كما أن بإمكانها تعزيز النكهة التي من الممكن فقدانها عند تخفيف الدهون بأي طريقة خلاف ذلك. اختر النقيع منخفض الدهون، مثل خليط الأعشاب أو التوابل مع النبيذ، أو صلصة الصويا، أو عصير الليمون.
● خفف. تشمل طرق الطهي منخفضة الدهون الشوي بالحرارة والشوي والتحميص والقلي والتجفيف. يذيب الطهي أغلب الدهون الموجودة في اللحوم والدواجن. لذا عند طهي اللحوم أو الدواجن في القرن، تأكد من وضعها في درج في وعاء الطهي بحيث تقطر الدهون منها.
● انزع الدهون مسبقًا. اجعل أطباق يمكنك فيها طهو اللحوم في السائل، مثل أنواع الحساء واليخنة، قبلها بيوم أو يومين ومن ثم أعد تجميدها. بينما يبرد الطبق، تتصلب الدهون من فوقه ويمكنك نزعها من عليه بسهولة.
● صرف الدهون. بعد طهي اللحم المفرون، اصرف الدهون من الوعاء واشطف اللحم بالماء الساخن. نشِّف اللحم بمناشف ورقية لإزالة أي دهون ومياه متبقية.
● راقب أحجام الوجبات. تقليل حجم حصة الطعام يقلل كمية الدهون والكولسترول التي تتناولها. اختر 3 أونصات (85 جرام) من اللحم. يعد هذا بنفس مقدار رزمة من ورق اللعب تقريبًا. كما تساوي ثلاثة أونصات نصف صدر الدجاجة المخلية دون جلد أو ساق الدجاجة منزوع الجلد بالورك، أو شريحتين رفيعتين من اللحم البقري المشوي قليل الدهون.

تناول اللحوم والدواجن باعتدال
توصي الإرشادات الغذائية للأمريكيين بأن يخفض معظم الأشخاص الدهون المشبعة، التي تأتي بشكل رئيسي من الأطعمة ذات المصادر الحيوانية، مثل اللحوم الحمراء والدواجن. عندما تأكل اللحم والدواجن، اختر الأنواع الخالية من الشحوم. وأيضًا فكر في تناول الأسماك والمأكولات البحرية في كثير من الأحيان — على الأقل مرتين في الأسبوع — عوضًا عن اللحوم والدواجن. وجرّب تناول بعض الوجبات الخالية من اللحوم أيضًا.

وهذا لا يعني أنه لا يمكنك الاستمتاع بتناول اللحوم والدواجن إذا اخترت ذلك. ولكن اجعل الأمر صحيًا من خلال اختيار القطع الخالية من الشحوم واستخدام طرق طهو منخفضة الدهون.
__________________________________
● ● ●
ألمصدر:عيادة مايو كلينك

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2019, 04:52 PM   #16
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي علاج النقرس ( داء الملوك ) بالاعشاب


علاج النقرس بالاعشاب ( داء الملوك )


علاج النقرس بالاعشاب, معلومات عن داء النقرس, كيف تتخلص من النقرس في جسمك, داء الملوك والعوامل المسببه له

داء النقرس ( داء الملوك) :
هو تراكم حمض البوريك uric Acid بحيث يشكل بلورات ابريه الشكل داخل المفاصل مما يسبب الالم الشديد والتهاب . وممكن ان يتجمع في القناه البولية علي شكل حصيات كلوية او تحت الجلد في جيوب تسمي التوف .وفي الغالب يتجمع في الكليتين ولكن اذا حدث ان الكليتان لاتؤديان وظيفتها فانه يتحول الي التراكم في المفاصل حيث يحدث التهاب الغشاء المفصلي والانسجه المجاوره مما يسبب الالم الشديد والحمره وتورم المفاصل .وقد يكون النقرس وراثيا وهو منتشر في غالب الاحيان في الرجال عن النساء.

العوامل المسببه لهذا المرض :
1- تناول اللحوم الحمراء بكثره ولذلك سمي بداء الملوك
2- السمنه وارتفاع مستوي الكولسترول في الدم
3- تناول العقاقير المدره للبول والمستخدمه لعلاج ضغط الدم المرتفع
4- تناول العقاقير التي تحتوي علي خلاصة الكبد
5- مرض الكلي وعدم قدرتها علي وجود كميه كبيره من حمض البوريك
6- قصور في الغده الدرقية
7- قله الحركه والكسل والتقدم في العمر المصحوب بالتقاعد لفترات كبيره دون حركه
8- ضيق في الشرايين مما يسمح لترسب الحمض وعمل البلورات الحمضية.
كيف يمكنك من التاكد من وجود النقرس في جسمك :
بعمل تحليل للكشف عن زيادة نسبة حمض البوليك في الدم - كما يمكن اخذ عينة بالابرة في مفصل المصاب لاستخراج سائل المفصل الذي بالفحص المجهري يظهر بالسائل وجود بلورات حمض البوليك .
علاج النقرس بالاعشاب :
1- الكرز : علاج لحالات النقرس المؤلمه لان به فيتامين ج الذي يساعد علي ازالة الحامض البولي
2- التفاح : علاج ايضا للنقرس حيث يوجد به حامض الماليك الذي يساعد علي ازالة الحامض وتحيده
3- الموز : يساعد علي وقف الالم وينصح بتناول 8 موزات في اليوم لمدة اربعة ايام
4- الليمون : به فيتامين ج مثل الكرز الذي يساعد علي ازالة الحامض كما انه يقوي انسجة الجسم وبه حمض الستريك الذي يذيب البلورات الحامضية البوليه
5- عصير بنجر 300 ملي + عصير جزر 300 ملي + خيار 100 ملي + عصير الفاصوليا الفرنسية 100 ملي . هذا المشروب مفيد جدا لمرضي النقرس ( داء الملوك )
6- الكرفس : اكل راسين من الكرفس كل يوم مده اشهر كافية للقضاء علي النقرس لانه مدر جيد للبول فيسحب معه البلورات الحمضيه وتنزل مع البول
7- الزنجبيل والكركم : جيدان لاحتوائهما علي مواد مسكنه ومضادات للاتهابات
8- العرقسوس : ينصح بتناول كوب او اثنين مع مراعاة ان مرضي ضغط الدم المرتفع عدم الاكثار منه .
9- عشبة الفصفصة : تساعد علي خفض مستوي حمض البوريك في الدم
10- الحزنبل وسن الاسد : يشرب منقوعهما في الماء الساخن لتخفيف حمض البوريك
الاشياء التي يجب ان يحافظ عليها مريض النقرس :
المحافظه علي الوزن المثالي - الاقلال من تناول الحبوب الجافة ( البقوليات ) - الحركه وعدم الكسل - شرب كميات من الماء بكثره لتخفيف تركيز الحمض في البول - عدم تناول الاسبرين لانه يمنع خروج حمض البوريك من الجسم - الاقلال من تناول الاطعمة التي تكثر بها اللحوم الحمراء خصوصا والبروتينات والكبد والكلي وايضا السردين والرنجه والانشوجه لانها تزيد من مستويات حمض البوليك .
ملحوظه هامة : اذا اهمل المريض الدواء او متابعة الحاله مع الطبيب وترك الالم في مفاصله فانه بذلك قد يواجه في المستقبل مزيد من الالم في المفاصل مع تورم ملحوظ في الاصابع والمفاصل - زياده في ضغط الدم - والاخطر من ذلك هو تعرضه للفشل الكلوي .والعياذ بالله .
[CENTER]

منقووووووووووووووووول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2019, 05:29 PM   #17
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي علاج النقرس بالاعشاب والطب البديل..

علاج النقرس بالاعشاب والطب البديل..
وهذه هي الأعراض التي تشعر بها
مرض النقرس من الحالات الصحية المتفاوتة، بمعنى أنه قد يكون مجرد مرحلة أولية من المرض ويمكن علاجها بسهولة عن طريق بعض الأدوية وتعديلات نمط الحياة، ولكنه يمكن أيضاً أن يصل إلى مرحلة من الخطورة والألم الشديد مما يسبب معاناة صعبة للمريض، ولأن النقرس يرتبط كلياً بزيادة حمض اليوريك في الجسم، فإن العلاجات البديلة والأعشاب من الممكن أن يكون لها دوراً هاماً في العلاج، وفي هذا المقال، سنناقش معاً كيفية علاج النقرس بالاعشاب والطب البديل، فتابعوا معنا أعزائي القراء.
أعراض النقرس
تأتي علامات وأعراض النقرس على هيئة هجمات مفاجئة، وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:
* ألم شديد في المفاصل، وخاصة المفصل الكبير في إصبع القدم الكبير، ولكن يمكن أن يحدث ذلك في أي مفصل، وتشمل المفاصل الأخرى التي تتأثر عادة الكاحلين، والركبتين، والمرفقين، والمعصمين، والأصابع، من المرجح أن يكون الألم أشد خلال الأربع إلى 12 ساعة الأولى بعد بدايته.
* التهاب واحمرار في المفاصل.
* انزعاج في المفاصل حتى بعد زوال الألم، قد يستمر لعدة أيام أو أسابيع.
* عدم القدرة على تحريك المفاصل إلا في نطاق محدود، خاصة مع تقدم المرض.

هل يمكن علاج النقرس بالاعشاب ؟
إن النظام الغذائي الحمضي الغني بالبيورينات، والتي توجد عادة في اللحوم، والجبن، والمحار، والفطر، والنبيذ، تعزز تشكيل وترسيب بلورات حمض اليوريك بشكل كبير، ويمكن أن تتجمع بلورات حمض اليوريك في الكلى لتشكيل حصوات الكلى.
أو يمكن أن تتكون بلورات حمض اليوريك في المفاصل وتسبب حالة مؤلمة تشبه التهاب المفاصل، وهي مرض النقرس، إن بلورات حمض اليوريك حادة وتسبب الألم والالتهاب في الأنسجة المحيطة، ولكن بعض الأعشاب فعالة في إذابة وإزالة بلورات حمض اليوريك، وبالتالي التخلص من الألم وعلاج النقرس.
الأعشاب المستخدمة في علاج النقرس
هناك بعض طرق علاج النقرس بالاعشاب بالإضافة إلى الطب البديل أيضاً أو العلاجات المنزلية، وهي الطرق غير الطبية للعلاج ولكن ليست بالضروري أن تكون من الأعشاب، وتشمل طرق العلاج المختلفة ما يلي:
عشبة جذر الأرقطيون
جذر الأرقطيون هو علاج عشبي تقليدي بارز لمجموعة متنوعة من أنواع التهاب المفاصل، بما في ذلك هجمات النقرس الحادة، حيث أن له القدرة على تنظيف مجرى الدم من السموم، والحد من الالتهاب، وتعزيز إفراز البول، قم باستشارة الطبيب حول الجرعات المناسبة.
براعم البرسيم
إن البرسيم ليس فقط مصدراً غنياً للعديد من الفيتامينات والمعادن، لكنه أيضاً يقلل من مستوى حمض اليوريك في الدم، كما أن له تأثير قلوي بالجسم، مما يرفع من مستوى الحموضة ويذيب بلورات حمض اليوريك.
عشبة مخلب الشيطان
إن مخلب الشيطان هو مضاد طبيعي للالتهابات، ويستخدم عادة لعلاج أعراض أنواع مختلفة من التهاب المفاصل بما في ذلك النقرس، هذا العشب قادر على إذابة وتقليل مستويات حمض اليوريك في مجرى الدم، الجرعة الشائعة الموصى بها من مخلب الشيطان هي من 500 إلى 750 ملغ ثلاث مرات يومياً عند المعاناة من نوبات النقرس الحادة.
الكرز الأسود الحامض
يُعد الكرز الأسود الطازج ومركزات عصيره من العلاجات الشائعة للنقرس وحصى الكلى الذي يتكون من حمض اليوريك، حيث يساهم في خفض مستويات حمض اليوريك ويساهم في إذابة البلورات المترسبة داخل المفصل المصاب أو إزالة حصى الكلى، كما أن له تأثير قلوي على الدم والأنسجة.
عصير الليمون الطازج
يمكن لشرب عصير الليمون الطازج أن يمنع نوبات النقرس أو يقلل من التفاعل الالتهابي عن طريق تحفيز تكوين كربونات الكالسيوم داخل الجسم، إن كربونات الكالسيوم تقيد تكوين الأحماض الزائدة في الدم، بما في ذلك اليوريك الزائد الذي يؤدي إلى هجمات النقرس في المفاصل مثل إصبع القدم الكبير.
والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على كيفية علاج النقرس بالاعشاب والعلاجات المنزلية البديلة، إذا كان لديكم أي استفسار، يمكنكم استشارة أحد ألأطباء المختصين .


ألمصدر : كل يوم معلومة طبية
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2019, 09:26 PM   #18
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي تغذية مرضى النقرس ما بين المسموح والممنوع

تغذية مرضى النقرس ما بين المسموح والممنوع

يلعب النظام الغذائي دورا مهما في علاج مرض النقرس وتخفيف اعراضه. تعرف على النظام الغذائي والاغذية المسموحة والممنوعة لمرضى النقرس:
النقرس أو ما يعرف بداء الملوك، هو نوع من انواع التهابات المفاصل، ولطالما ارتبطت الاصابة بالنقرس بالنظام الغذائي الغني باللحوم والمأكولات البحرية، ونتيجة لذلك يتم تحديد نظام غذائي يشمل قواعد خاصة لمن يصاب به، ويعتبر النظام الغذائي الخاص بمرضى النقرس من أصعب الانظمة الغذائية تطبيقا، وقد يساعد تناول بعض الادوية في علاج النقرس وتخفيف اعراضه.

سبب الاصابة بالنقرس يعود الى زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم، التي تشكل بلورات وتتراكم حول المفاصل، وحمض اليوريك بالاساس ناتج عن عمليات ايض البيورينات. ويتم انتاج البيورينات بشكل طبيعي في الجسم، بالاضافة الى تناولها من بعض مصادر الاغذية، مثل اللحوم، وبعض انواع الاسماك، والفطر والهليون وغيرها.

يرتبط علاج مرض النقرس وتخفيف اعراضه بشكل أساسي بالنظام الغذائي الملائم ، وذلك يعود الى أن السبب الاساسي لحدوث النقرس هو كميات حمض اليوريك العالية والناتجة بالاساس عن البورينات ، والتي يمكن أن يكون الطعام مصدر اساسي لها في الجسم.

حمية مريض النقرس
ان اتباع الحمية الخاصة بمرض النقرس، وجد لها اثار ايجابية على المدى البعيد اذ انها تساعد في خفض الوزن والحفاظ على وزن صحي، كما وتساعد في الوقاية من العديد من الامراض المزمنة.

في البداية يجب عليك تخفيف وزنك اذا ما كنت تعاني من السمنة، اذ وجد علاقة ما بين السمنة وزيادة فرص الاصابة بالنقرس أو تفاقم الاعراض عند المصاب.

وكل ما قللت وزنك كل ما قلت الاعراض المصاحبة للنقرس. ولكن هذا لايعني الصيام أو اتباع نظام غذائي قاسي، او اعتماد رجيم عالي بالبروتين، لاجل خسارة الوزن السريعة، فكل هذا سيزيد الامور سوءاً لديك.

وتحدد حمية مريض النقرس كمية البيورينات المتناولة مما يساعد في تقليل انتاج حمض اليوريك في الجسم، و قد يساعد ذلك في التخفيف من الاعراض أكثر من كونه علاج لمرض النقرس.

الاغذية المسموحة والممنوعة
واليكم فيما يلي الجدول الاتي بالاغذية التي يفضل تجنبها والاغذية التي قد تكون مسموحة بكميات محددة، والاغذية المسموحة بالمطلق لمريض النقرس، بحسب ما تحتويه من بيورينات:
الاغذية التي يجب تجنبها (عالية بالبورينات)
● المأكولات البحرية مثل: الانشوجة والسردين، المحار والجمبري وسرطان البحر، وبلح البحر، الرنجة والماكريل
● اللحوم الحمراء مثل لحم الضأن.
●الاعضاء الداخلية للكائن الحي مثل الكبد والكلى.
●المشروبات الكحولية والخمور.
●الخميرة والفطر.الخميرة والفطر.

الاغذية المسموحة بكميات محدده (متوسطة المحتوى بالبورينات)
●البقوليات مثل الحمص والفول والعدس والفاصولياء والبازيلاء.
●السبانخ.
●البيض.
●الزهرة.
●الدواجن وبعض المأكولات البحرية مثل: التونة، والروبيان واللوبستر والاسكالوب.

الاغذية المسموحة (قليلة بالبورينات)
●الحبوب الكاملة.
●الخضراوات الطازجة.
●الفواكه الطازجة.
●المكسرات مثل الجوز.
●الاغذية العالية بالفركتوز، كشراب الذرة، والعسل، والمشروبات الغازية.

نصائح تغذوية لمريض النقرس
اذا سنلخص لكم فيما يلي أهم النقاط التغذوية الرئيسية التي يشملها النظام الغذائي ونمط الحياة الصحي الخاص بمريض النقرس:
● قم بفحص مستويات حمض اليوريك لديك مرتين سنويا على الاقل، ويفضل ان يكون مستوى حمض اليوريك أقل من 6 ملغم / ديسيلتر.
●تجنب الاطعمة العالية بالبيورين مثل السردين والماكريل، لحم الضأن والكبده والكلاوي وغيرها مما ذكرناه سابقا.
●التقليل من مصادر البروتينات الحيوانية، مثل اللحوم والدواجن والاسماك. حيث يجب أن لا تتناول ما يزيد على 113 - 170 غم يوميا من لحم البقر أو الاسماك الزيتية مثل التونة واللوبستر والروبيان والاسكالوب.
●قلل نسبة الدهون المشبعة المتناولة يوميا، عن طريق تناول الحليب ومنتجاته قليلة الدسم، وتجنب الزبدة والمرجرين واستبدالها بالزيوت النباتية، والابتعاد عن استخدام طريقة القلي واستبدالها بطرق صحية أخرى.
●ركز على الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز الاسمر والارز البني والفواكه، وقلل الكربوهيدرات المكرره مثل الخبز الابيض والحلويات.
●تجنب الاغذية العالية بالفركتوز، مثل شراب الذرة والعسل والمشروبات الغازية، وبعض انواع العصائر.
●تخلص من الوزن الزائد لديك.
●احرص على شرب كميات وفيرة من المياه بما لا يقل عن 8- 12 كوب يوميا.
● ممنوع شرب الكحول.
● مارس الرياضة على الاقل 30 دقيقة يومياً.

__________________________________
● ● ●
ألمصدر:ويب توب
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2019, 11:37 AM   #19
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي من علاجات النقرس - أفضل أدوية النقرس وآثارها الجانبية

من علاجات النقرس



أفضل أدوية النقرس وآثارها الجانبية
عندما يكون مستوى حمض اليوريك أعلى من 13mg/ dl لدى الرجال ، وأعلى من 10mg/ dl لدى السيدات ، ينصح الطبيب بضرورة تناول علاج النقرس ، لذلك ينبغي التعرف على أهم العلاجات والأدوية المستخدمة لخفض حمض اليوريك وتخفيف أعراض النقرس .

إذا كنت مصاب بمرض النقرس ، فينبغي أن تتبع الخطة الصحيحة لعلاج النقرس تحت إشراف الطبيب ، حيث أنه يعلم جيدا الوضع الراهن للمريض وحالته الصحية ، ووظيفة هذه الأدوية هي العمل على خفض نسبة حمض اليوريك ، وتخفيف الأعراض المصاحبة لنوبات النقرس .

النقرس هو مرض التهاب المفاصل ، الذي يسبب آلام حادة مفأجئة ، احمرار وحساسية للمفاصل ، وهو حالة معقدة يمكن أن تصيب جميع الأشخاص ، ولكن يتفوق الرجال على النساء في فرص الإصابة بالنقرس ، وتصبح السيدات أكثر عرضة من الرجال عندما تصل إلى مرحلة سن اليأس ، وهي الفترة التي ينقطع فيها الحيض .

أنواع الأدوية المستخدمة في علاج النقرس :
1- مضادات الالتهاب الغير سيترويدية وتشمل Non – steroidal Anti – Inflammatory Drug – NSAIDs / NAIDs): تعمل هذه الأدوية كمسكنات للآلام ، وتعد علاجا أوليا للنقرس ، وتساعد على تخفيف الالتهابات والتحكم في الألم الناتج عنها ومنها النابروكسين (Naproxin ) ، ديكلوفيناك ( Declofenac) ، وإيتوريكوكسيب ( Etricoxib) .


إذا قام الطبيب بوصف أحد الأدوية الغير سيترويدية المضادة للالتهاب ، فينصح بأنن تكون في متناول اليد ، حتى يمكن تناولها في حال الشعور بالآلام المصاحبة لنوبات النقرس ، فيجب تناول الدواء وقتها وبعد مرور 48 ساعة ، ويستخدم مع هذا الدواء أدوية مثبطة للبروتونات ، لتخفيف الآثار الجانبية مثل عسر الهضم ، قرح المعدة أو نزيفها ، التي يمكن أن تظهر خلال الخضوع لهذا النوع من العلاج .

تحذير : يجب أن يمتنع الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة أو نزيف المعدة أو الأشخاص الذين يتناولون أدوية وارفرين (wafarfrin) أو أدوية لضغط الدم ، عن تناول أدوية الالتهاب الغير سيترودية .

2- الكولشيسين (colchcine) : يتم وصف هذه الأدوية إذا لم تنجح الأدوية المضادة للالتهاب من علاج الحالة بفاعلية ، ويستخرج هذا الدواء من نبات زعفران الخريف Autumn crocus ، وهذا النوع لا يعمل كمسكن للألم ، ولكنه يعمل على تخفيف تهيج الغشاء النزيلي المحيط بالمفصل ، وبالتالي يخفف الألم والالتهاب الناتج عن النقرس ، وينصح بتناول هذا الدواء بجرعات مقننة تجنبا للآثار الجانبية المصاحبه له ،ومنها الم البطن ، الإسهال والغثيان .


لذلك ينبغي الإلتزام بالجرعات الموصى بها من الطبيب ، تجنبا لهذه الأعراض ، فتناول جرعات زائدة من الكولشيسين تؤدي إلى مشاكل في القناة الهضمية ، فلا يجب أن تزيد الجرعة عن 2-4 أقراص فقط يوميا .

3- الكورتيكوستيرويد(Corticostteriod) : وهو أحد أنواع الستيرويدات ، ويتوفر في صورة أقراص ، حقن عضل أو حقن مباشرة في المفصل ، لتخفيف الألم سريعا ، وتستخدم أحيانا في علاج النقرس ، خاصة إذا لم تكن الأدوية السابقة فعالة في العلاج أو عدم القدرة على تحمل أدوية مضادة الالتهاب أو الكوليشيسين .

الآثار الجانبية لأدوية الكورتيكوستيرويد : يمكن أن يصاحب هذا النوع من العلاج حدوث مضاعفات لدى مرضى السكري ، ظهور مشكلة الزرق أو الجلوكوما ، وتتعارض مع بعض الحالات مثل الفشل الكلوي ، فشل وظائف الكبد وفشل القلب .

4- السيترويدات (Steroids) : تعمل هذه الأدوية على أعراض النقرس ، ولكنها تستخدم بجرعات مكثفة على المدى الطويل .

الآثار الجانبية المصاحبة للسيترويدات : زيادة الوزن ، الكدمات ، هشاشة العظام ، وهن العضلات ، ترقق الجلد ، التعرض للإصابة بالالتهابات .


5- أدوية خفض اليورات Urate- Lowring-Therapy : يعد من أكثر أنواع العلاج الشائعة لتخفيف مرض النقرس ، حيث يساعد على خفض معدلات حمض اليوريك ، مما يمنع تراكم بلورات الحمض في المفصل ، مما يخفف الألم الناتج عن هذه الحالة .

6- الوبيورينول Allopurinol : يتوفر هذا العلاج في شكل أقراص تستخدم في تخفيض حمض اليوريك في الدم ، وتعالج الأعراض المصاحبة للنقرس ، عن طريق زيادة إفراز الحمض في البول ، وهذا النوع يقي من خطر تشكل الحصى في الكلى ، فهو آمن لمرضى حصى الكلى أو الأشخاص المعرضين لتكوين حصى الكلى ، يبدأ الجرعة بقرص واحد يوميا ، ثم تزيد تدريجيا خلال 3-4 أسابيع لتحدد الجرعة التي يستمر عليها المريض مدى الحياة وفقا لما يقرره الطبيب .

7- فيبوسكوتات Febuxostat : يقوم هذا الدواء يمنع عمل الإنزيم المسئول عن إفراز حمض اليوريك ، وبالتالي يخفض إنتاجه في الدم ، ولكن يحذر تناوله للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب .
__________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن موقع "المرسال "
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2019, 11:40 AM   #20
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,029
افتراضي معلومات عن دواعي استعمال زيلوريك 300 واهم اضراره


معلومات عن دواعي استعمال زيلوريك 300 واهم اضراره

بالفيديو تعرف على أقراص زيلوريك 300 تحتوي على مادة الوبيوينول والتي تستخدم لمعالجة مرض النقرس الذي يحدث بسبب زيادة نسبة اليوريك أسيد في الجسم وهو ما يسبب نوبات النقرس ويؤدي لزيادة تكون حصوات في الكليتين ،

يقوم دواء زيلورك بتثبيط عمل العمليات الحيوية في الجسم التي تؤدي لتشكل حمض اليوريك ومن هنا تأتي فعاليته في معالجة النقرس والأمراض التي تنشأ بسبب زيادة حمض البول في الجسم وإليكم المزيد من التفاصيل على موسوعة .

جرعة دواء زيلوريك:
في حالة استخدام زيلوريك في معالجة مرض النقرس يجب ألا يبدأ العلاج أثناء النوبات الشديدة للمرض ويجب الانتظار حتى انتهاء النوبات الحادة لأنه قد يسبب زيادة حدة النوبة أو الإصابة بنوبة أخرى .
يجب الرجوع إلى الطبيب لفحص الحالة ومعرفة الجرعة العلاجية الأفضل للحالة لكن بشكل اعتيادي يبدأ المريض بأخذ 100 مل جرام يومياً مع زيادة الجرعة بمعدل 100 مل جرام كل 7 أيام حتى الوصول للجرعة العلاجية.
في حالة معالجة الحالات الغير حادة يقوم المريض بأخذ جرعة ما بين 100 إلى 200 مل جرام في اليوم .
في حالة معالجة الحالات المتوسطة يقوم المريض بأخذ جرعة ما بين 300 إلى 600 مل جرام في اليوم .
في الحالات الحرجة ينصح الطبيب بأخذ جرعة ما بين 600 إلى 800 مل جرام في اليوم.

كيفية استخدام أقراص زيلوريك:
● يقوم الطبيب بتحديد الجرعة اليومية من الدواء وعادة ما تكون مرة أو مرتين يومياً وغالباً ما يتم أخذه بعد الوجبات الغذائية
● ينصح بأخذ دواء زيلوريك في نفس الموعد بشكل يومي للمحافظة على نسبته في البلازما ثابتة وللحصول على أكبر قدر من الاستفادة من الدواء .
● يجب الالتزام بأخذ الجرعة كما اقترحها الطبيب وعدم تقليل الجرعة أو زيادتها من تلقاء نفسك لتفادي الإصابة بمشكلات صحية.
● بشكل طبيعي ينصح الطبيب بأخذ الدواء لمدة شهور أو أكثر من ذلك للوصول للنتيجة المرجوة.
● دواء زيلوريك قد يزيد من حدوث نوبات أو هجمات للمرض في الشهور الأولى من استخدامه وهو ما قد يستدعي أخذ دواء كالكوليشيسين للحد من هجمات النقرس فيي الفترة الأولى من استخدام دواء زيلوريك.
● يجب الاستمرار على أخذ الدواء لحين الشعور بتحسن ولا يجب إيقاف الدواء بدون الرجوع للطبيب المتابع للحالة.

استعمالات أخرى لأقراص زيلوريك 300 :
قد يقوم الطبيب بوصف الدواء بعد العمليات الجراحية وذلك لمنع الإصابة بقرح في المعدة ولمنع تحسس الجسم من الكلى المزروعة في حالة زراعة الكلية.

احتياطات أثناء استخدام زيلوريك 300
● قد يسبب الدواء النعاس وهو ما يستدعي توخي الحذر أثناء استخدام الدواء في حالة قيادة السيارة أو العمل على آلات حادة .
● الكحوليات تقلل من تأثير دواء الوبيورينول، علاوة عن تجريمها في الشرع الإسلامي .
● يجب شرب 8 أكواب من المياه أو المشروبات بشكل عام في اليوم خلال مدة العلاج باستعمال الوبيورينول ما لم يكن الهدف غير ذلك تبعاً لنصائح الطبيب .
●في حالة نسيان الجرعة اليومية يمكن تناول الدواء بمجرد تذكر ما لم يكن الوقت قريب من الجرعة التالية وفي هذه الحالة لا يجب مضاعفة الجرعة وقم بتناول الجرعة التالية في موعدها كما في الجدول الخاص بالجرعات .

الآثار الجانبية المحتملة لأقراص زيلوريك
يجب تناول الدواء تحت إشراف طبيب لمنع حدوث مشكلات صحية ولمعرفة بأن فوائد استخدام الدواء أكبر من الآثار الجانبية المحتملة للدواء وعدم وجود تحسس لأي من مكونات الدواء وعادة ما تقل الأعراض الجانبية في حالة الالتزام بأخذ الجرعة المحددة في موعدها ومن ضمن الأعراض الجانبية المحتملة ما يلي:

●الحساسية وهي من الأعراض الجانبية التي تحدث لـ 1% من مستعملي الدواء وتظهر على هيئة تقشر البشرة أو ورم في الشفاه أو تكون فقاعات وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
●الإصابة بعسر الهضم.
●الإصابة بإسهال.
●مشكلات في النوم.
●ألم أثناء التبول.
●الإصابة باضطراب في عمل الكبد.
●الاحساس بغثيان أو الرغبة في التقيؤ.
●الإصابة باحمرار في البشرة.
●الإصابة باحمرار في العين.
●تورم الشفاه والفم.
●ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بألم في الحلق.
●الإصابة برعشة في الجسم.
●خسارة الكثير من الوزن في وقت قصير بدون سبب.
●عدم الرغبة في تناول الطعام.
●نادراً ما يسبب التحسس الحاد نزيف في الشفاه أو العين أو قرح في الجهاز الهضمي مع الشعور بإعياء كبير وألم في العظام والإصابة بحمى.

التداخلات الدوائية لأقراص زيلوريك:
●يجب إعلام الطبيب بالأدوية التي تتناولها في الوقت الحالي لأنه يتداخل مع الكثير من الأدوية الشائعة الاستعمال كالأسبرين فهو يقلل من فعاليته ودواء التيوفللين وهو موسع للشعب ويعالج الربو حيث يزيد من نسبة الزيلوريك في البلازما.
●يتداخل مع الأدوية التي تزيد من سيولة الدم كدواء الوارفارين فهو يزيد من فعاليته والأدوية المدرة للبول وأدوية الضغط المرتفع كدواء الأنجيوتنسين والزيستريل.
●المضادات الحيوية كدواء الأموكسيسللين حيث يزيد تحسس الجسم لكميته مع الدواء بالإضافة لأدوية معالجة الصدر خاصة دواء فينيتوئين.

أقراص زيلوريك والحمل:
ينتمي دواء زيلوريك لفئة سي بالنسبة لأمان استخدامه أثناء الحمل وهو ما يعني أن الأبحاث والدراسات التي تم عملها على الحيوان أشارت لوجود نتائج سلبية وخطورة على الجنين وعلى الحامل فلا يجب استخدام الدواء أثناء الحمل أو إذا كانت السيدة تخطط للحمل في وقت قريب إلا في حالة عدم وجود بديل ورؤية الطبيب أن السيدة بحاجة ماسة للدواء.

في حالة حدوث حمل أثناء استخدام دواء الوبيورينول يجب إيقاف الدواء إلا إذا رأي الطبيب غير ذلك وعليه إطلاع المريضة بخطورة الموضوع.

أقراص زيلوريك والرضاعة الطبيعية:
يجب أخذ الحيطة والحذر أثناء الرضاعة الطبيعية لأن الدواء يفرز في حليب الأم ويصل إلى الرضيع ويجب الرجوع إلى الطبيب أولا قبل استخدامه لطلب المشورة .

_____________________________________
● ● ●
منقول عن :ألموسوعة العربية الشاملة
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.