قديم 08-13-2016, 09:08 AM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,024
افتراضي فترة استراحة... عجائب وغرائب

ألفهرس
[01]- الفهرس
[02]- صور: الطرق القديمة في علاج المرضى
[03]-[04]- علاجات غريبة كان يعالجون فيها قديماً
[05]- المعتقدات الطبية الأكثر جنونًا في الماضي
[06]- علاجات طبية شائعة وفعالة مثيرة للاشمئزاز !
[07]- علاجات غريبة جدا تقدمها منتجعات صحية في العالم
[08]- تقاليد غريبة لسقوط أسنان الأطفال في العالم

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2016, 09:09 AM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,024
افتراضي صور: الطرق القديمة في علاج المرضى

صور: الطرق القديمة في علاج المرضى

نخشى كثيرًا من زيارة الطبيب حتى لو كان بغرض الفحص الدوري السنوي، فهناك صورة نمطية مخيفة مطبوعة في أذهاننا عن الأطباء والعلاج. لكن بعد أن ترى الطرق القديمة التي استخدمها الأطباء في علاج المرضى بين 1800 – 1900 ستحمد الله أنك في 2015!

طريقة صادمة للأطباء في علاج المختلين عقليًا، حيث كان يتم لفهم بأغطية مبللة بالكامل

علاج الكساح في دار الأيتام في شيكاغو عام 1925

شكل الساق الاصطناعية قديما لدرجة أن المريضة محرجة من عرض وجهها

أسلوب الفحص العصبي عام 1884

ساق اصطناعية قديمة

جهاز العلاج الطبيعي للمرضى

علاج اعوجاج العمود الفقري

أجهزة تنظيم ضربات القلب

كرسي الولادة

كان محظورًا على الأطباء لمس أجساد النساء، ولذلك استخدموا أجساد دمى كبيرة حتى تقوم المريضة بالإشارة من خلالها على مكان الألم

صورة لأول العمليات الجراحية، والتي كانت تتم باستخدام الأثير كمخدر، وكان يقدم للمرضى بتلك الطريقة!

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2016, 10:54 AM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,024
افتراضي علاجات غريبة كان يعالجون فيها قديماً

علاجات غريبة كان يعالجون فيها قديماً
التقدم الطبي البشري قطع شوطا طويلا خلال القرن الماضي، لكن جسم الإنسان يبقى لغز ليس من السهولة حله. لذلك فمن المتوقع استبدال علاجات وأدوية معروفة حاليا بأخرى مختلفة تماما في المستقبل، وليس فقط كذلك، يمكن من الممكن جدا أن تصبح ممارسات اليوم أضحوكة القرن ال23!

نقدم لكم بعض الطرق العلاجية التي كانت أثبت الزمن أنها شكلت خطرا على الإنسان، وليس علاجا له:

الحقنة الشرجية من دخان التبغ:
في القرن السابع والثامن عشر، كان يعتقد أن علاج الجهاز التنفسي الضعيف يمكن أن يتم من خلال تسخينه من خلال حقنة شرجية بدخان التبغ!

وتضمنت الحقيبة المستعملة للعلاج أنابيب مطاط ومنفاخ. استخدمت هذه الأدوات في وقت لاحق كعلاج لكل شيء من نزلات البرد إلى الكوليرا والى السباحين الذين تعرضوا لاختناق نتيجة الغرق. المادة الفعالة في هذا العلاج هي النيكوتين، الذي كان بمثابة منبه للغدد الكظرية التي تنتج الأدرينالين. وتوقف استخدام هذه الأدوات بعد أن تم كشف زيفها وفشلها في الشفاء في أوائل القرن التاسع عشر، حيث بدأ العلماء بمعرفة الآثار الضارة للتبغ على القلب والرئتين.

العلاج بالحقنة الشرجية من دخان التبغ

الهيروين:
استعملت شركة تصنيع الأدوية الألمانية Bayer الهيروين، وهو مادة مخدرة ممنوع تداولها في كل دول العالم، في علاج الكحة. وكان الإعتقاد السائد أن الهيروين يسبب إدمانا بنسب أقل من المورفين، النبات الأصل للهيروين. وقال الأطباء في ذلك الحين أن كلمة هيروين جاءت من كلمة “هيرويك” وتعني “بطولي”. ونظر إلى العلاج بالهيروين ك كمعجزة لمواجهة مرض السل. وبعد أن لاحظت الشركة المصنعة أن متلقي هذا العلاج أصيبوا بالإدمان توقفت عن استعماله كعلاج في سنة 1913.
العلاج بالهيروين
العلاج بالصدمة:
في القرن الثامن عشر، اعتقد بعض العلماء أن الكهرباء تمتلك خصائص الشفاء، واعتبروا أن التعرض لصعقة كهربائية بسيطة كفيل بعلاج شامل للجسم، كما رأوا أن التأثير فعال جدا على الأعضاء التناسلية للرجل. وكان يعتقد خطأ أن ممارسة العادة السرية هي سبب العجز الجنسي لدى الرجال، وأن صعقة بسيطة يمكن أن تعالج هذا العجز. وبيع الكثير من الأجهزة الكهربي التي وصفت لعلاج العجز الجنسي.

العلاج بالصعق الكهربائي

الخبز المتعفن والروث:
استعملت مصر القديمة الأدوية والمراهم الطبيعية في العلاج الطبي والروحي للمرضى. ولكن محتويات هذه الأدوية كانت مثيرة للاشمئزاز لكل من يتلقاها. و من بين هذه المحتويات كان دم السحلية و الخبز المتعفن الذي استعمل ضد الإلتهابات و معجون الفأر الميت الذي اعتقد أنه يخفف الألم. فضلات الحمار والطيور وحتى الإنسان أعتقد أن لها خصائص علاجية، في حين كان روث التماسيح أحد وسائل منع الحمل التي كانت تحقن في المهبل.

شراب المورفين:
كان هناك إختراع اسمه “مسكن السيدة ينسلو” في القرن ال19 للأطفال والرضع، وتم تسويقه كعلاج الأرق، خصوصا أثناء التسنين. في عام 1910 أوردت صحيفة نيويورك تايمز مقالا يلفت إلى المكونات الخطرة للشراب، بما في ذلك مواد كيميائية مثل المورفين والكحول.

شراب المورفين للأطفال

جراحة الفصوص الصدغية للمخ:
استخدمت طرق بدائية في علاج الأمراض النفسية في وقت متأخر من منتصف القرن ال20. في الأربعينيات، اعتاد جراحين ثقب الجمجمة للوصول إلى الدماغ وإزالة جزء منه. وابتكر الطبيب والتر فريمان طريقة أسرع وأكثر رعبا من خلال ادخال أداة كحط الجليد في عين المريض وهو فاقد للوعي، وأسفرت هذه العمليات عن نتائج ايجابية محدودة جدا للمرضى، وفي بعض الأحيان سببت شللا عقليا لهم.

جراحة المخ البدائية

الزئبق:
يعرف الزئبق هذه الأيام بسميته الشديدة، ولكن منذ قرون اعتقد أن هذه المادة بمثابة إكسير الحياة. استخدمها الإغريق كمرهم ومطهر ضد الجروح والخدوش، في حين يعتقد الصينيون القدماء أن الزئبق يطول العمر، حيث كان الإمبراطور الصيني تشين شي هوانغ أحد أشهر ضحايا الزئبق. حتى في أوائل القرن العشرين وقبل التعرف على البنسلين، استخدم الزئبق لعلاج الأمراض المنقولة جنسيا مثل الزهري، كما يدخل الزئبق كمكون أساسي في كثير من المراهم. لكن في الحقيقة، الزئبق يسبب كفيل بفقدان الأسنان و فشل الأعضاء و تلف دائم في الجهاز العصبي وهو سبب رئيسي للموت.

الزئبق للعلاج

وضع الحديد الساخن في مكان حساس:
جراحات البواسير ليست بسيطة، لكن بفضل وسائل التخدير الحديثة، يمكن للمرضى إجرائها بسهولة دون الشعور بأي ألم. لكن في العصور الوسطى، من كان يعاني من البواسير يوصف له طريقتين للعلاج: اما الجلوس على حجر منحني مرة واحدة وتلقى تعويذة على يد القديس Fiacre أو حقن قضيب من الحديد من أسفل الجسم إلى أعلاه. ولم يكن أي طريقة فعالة.

العلاج بحديد ساخن
حفر في الرأس:

أقدم أشكال الجراحة وتتم من خلال حفر حفرة في الجمجمة دون مخدر. ويعود تاريخ هذه الطريقة الى العصر الحجري والعيش في الكهوف. واعتبرت هذه الطريقة احدى ممارسات التصوف أكثر من كونها ممارسة طبية، حيث كان يعتقد أن عمل ثقب في الرأس يطرد الأرواح الشريرة الموجودة داخل الجسم. ووجد هذا العلاج طريقه الى أوروبا، حيث كان يستعمل لعلاج الصداع النصفي، والنوبات و حتى الجنون.

المصدر:
مترجم عن :

http://www.toptenz.net/10-old-medica...se-disease.php
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2016, 01:00 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,024
افتراضي علاجات غريبة كان يعالجون فيها قديما “الجزء 2”

علاجات غريبة كان يعالجون فيها قديما
“الجزء 2”
خلال الفترة الأخيرة، قطع التقدم الطبي البشري شوطًا كبيرًا وتطورت وسائل العلاج المختلفة. وحيث أن جسم الإنسان يُعتبر من أكثر الألغاز التي لا تزال تُحير العلماء والأطباء، فمن المتوقع استبدال العلاجات الحالية بأخرى في المستقبل، فليس مستبعدًا أن تُصبح ممارسات اليوم الطبية أضحوكة خلال القرن الـ23 !

في هذا المقال، نستكمل ما تم عرضه في الجزء الأول من علاجات غريبة كانت مستعملة قديمًا وأثبتت أنها خطر على صحة الإنسان.

علاجات غريبة كانت مستعملة قديمًا !



العلاج بإراقة الدماء
قبل مئات السنين، اعتقد بعض الأطباء أن اعتلالات الجسم سببها سوائل متواجدة في مجرى الدم، لذلك فإن الحل في علاجها يكمن عبر إراقة الدماء حتى التخلص منها! وأصبح هذا العلاج الأول للعديد من الأمراض بما فيها الطاعون والجدري والصرع. وبطبيعة الحال، لم يدم هذا العلاج طويلًا خلال القرن العشرين، فقد اتضح أن فقدان الدم جعل المرضى أشد مرضَا ومات معظمهم!

العلاج بالبول
بعض الأطباء اعتقدوا أن شرب المريض للبول أو تدليك الجسم به يُحسن الصحة ويشفي من بعض الاعتلالات والأمراض! لكن هذه الممارسة لم تدم طويلًا لنفس الأسباب، حيث تبين أنها لا تزيد المريض إلا سوءًا.

العلاج بالكلوروفورم
استُعمل الكلوروفورم بالأصل في التخدير وبرز لأول مرة عام 1831م. قبل اختراعه، كانت الجراحة أسوأ إجراء على الإطلاق. وكان تخدير المريض بالكلوروفورم يتم عبر ملء قطعة قماش بالسائل وجعل المريض يستنشقها. وعلى الرغم من نجاح هذه الطريقة في التخدير، فقد تبين أن استعمال الكلوروفورم أثَّر على صحة المريض وزادت مضاعفات المرض، وانتهى استعماله في فترة 1950s ووجد الأطباء بدائل أكثر أمنًا.

العلاج بالزرنيخ
السم الأكثر خطورة على الإطلاق كان يُستعمل قديمًا كعلاج للأمراض! فالعديد من المجتمعات القديمة استعملت الزرنيخ ضمن علاجات طبية لأمراض مختلفة. كما أنه كان عنصرًا مهمًا في مستحضرات التجميل!

الإجبار على التقيؤ
كان يُعتقد أن إجبار المريض على التقيؤ يُخلص الجسم من كل المواد الضارة التي تُسبب الأمراض. لحسن الحظ، لم يستمر هذا العلاج طويلًا بسبب تعرض المرضى إلى الجفاف وموت بعضهم في النهاية، ما جعله يختفي خلال القرن العشرين.

استعمال العلق
بدلًا من إراقة الدماء، استُعمل العلق في امتصاص الدماء من المرضى خلال القرن التاسع عشر في أوروبا، لكن استعماله انتهى لأنه لم يكن يُجدي نفعًا كدواء.

استئصال جزء من اللسان
كانت هذه الجراحة شائعة للغاية في أوروبا خلال العصور الوسطى. إذ كان الأطباء يعتقدون أن استئصال جزء من اللسان يُساعد في علاج التأتأة، لكن توقف الجميع عن التداوي بها بحلول القرن السابع عشر بعد أن مات من تم علاجهم بها أو فقدوا القدرة على الكلام!
منقول عن :
المصدر :

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2016, 01:25 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,024
افتراضي المعتقدات الطبية الأكثر جنونًا في الماضي

المعتقدات الطبية الأكثر جنونًا في الماضي
شرب البول، وثقب الجمجمة من أكثر المعتقدات الطبية جنونًا في القرون الماضية
ربما كان العلاج في الماضي ضربًا من الجنون والذهاب إلى الموت، فقد كان الناس يلجأون إلى المزارعين، ورجال الدين للقيام بالعمليات الجراحية الخطيرة بأدوات بدائية بدون تخدير، ولا أدنى معرفة بتشريح جسم الإنسان. وهذه بعض من المعتقدات الطبية المجنونة التي كانت منتشرة في الماضي.

الفصد أو شق العرق
والمقصود به إخراج الدم من أحد أجزاء جسم الإنسان عن طريق إحداث شق في وريد من الأوردة. وكان يُعتقد بأنه الدواء الشافي لكل الأمراض خاصة العقلية منها، وكان الرهبان يقومون بهذه العملية بشكل كبير.

ثقب الجمجمة أو النقب

ثقب الجمجمة
وهي عملية جراحية لإحداث حفرة في الجمجمة لتعريض الأم الجافية وهي منطقة في الدماغ للعلاج. وقد كان علاجًا شعبيًا لمشاكل الرأس، والصداع، وإصابات الجمجمة، والأمراض العقلية. وكانت العملية تتم دون تخدير. وكان يُعتقد بأن هذه العملية تساهم في طرد الأرواح الشريرة عند الأشخاص المختلين عقليًا.

الشراب المهدئ
حين كان الأطفال يبكون طيلة الوقت، فلم يكن هناك وقت للجماليات الأبوية. فكان الحل الشراب المهدئ والذي كان يحتوي على خليط قاتل من الهيروين، والحشيش، والأفيون، والكودايين، والكلوروفورم. فكان هذا الخليط العجيب يصيب الأطفال بالدوار، أو يودي بهم إلى الموت.
شراب الهيروين
فكان الهيروين وصفة علاجية مشهورة لعلاج السعال، والأمراض الصدرية في القرن الماضي. وكان يستخدم لعلاج إدمان المورفين.

جراحة المثانة

خطاف معدني
وكانت هذه العملية تتم لإزالة الحصى من المثانة. فكان الطبيب يُدخل خطافًا معدنيًا “رأس صنارة الصيد” من خلال مجرى البول لجعل الحصى أقرب إلى مدخل المثانة، ومن ثم يتم تقطيع الحصى خارج فتحة الشرج.

الزئبق
وكان هذا العنصر السام يستخدم لعلاج مرض الزهري.

الصدمات الكهربية
قادت قوة الكهرباء الناس للاعتقاد بأن الكهرباء ستعالج كل شيء. فكان يعتقد بأن الأمراض العقلية تعالج بالصدمات الكهربية.

شرب البول
لا يزال شرب البول من المعتقدات الطبية المنتشرة حتى اللحظة. فيُعتقد بأن شرب البول علاج لحب الشباب، والتهابات الحلق، وحتى كسور العظام، أو تبييض الأسنان.

حمية الدودة الشريطية

حمية الدودة الشريطية

فلم يكن لدى النساء قديمًا الوقت لاتباع أنظمة غذائية، أو القيام بالتمارين الرياضية. فكان الحل أن يأكلن بيوض الدودة الشريطية، فتنمو في البطن لعدة أمتار، ثم تتغذى على معظم المواد الغذائية، لتترك النساء يعانين من النحافة، وسوء التغذية.

الغيبوبة السكرية لعلاج الفصام
كانت شكلًا من أشكال المعالجة بالطب النفسي حيث يتم حقن المرضى بجرعات كبيرة ومتكررة من الإنسولين لإنتاج حالات غيبوبة يومية على مدار عدة أسابيع. وقد طرح هذه الطريقة الطبيب النفسي البولندي الأسترالي الأمريكي مانفريد ساكيل عام 1933، وتم استخدامها على نطاق واسع في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي لعلاج الفصام.

القواقع
استخراج المادة الصمغية من القواقع لعلاج التهابات الحلق، وكان يتم خلطها مع عصير رغوي يشربه المريض.

ألمصدر :
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2016, 01:30 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 14,024
افتراضي علاجات طبية شائعة وفعالة مثيرة للاشمئزاز !

علاجات طبية شائعة وفعالة مثيرة للاشمئزاز !
على الرغم من التطور الكبير في مجال الطب الرعاية الصحية، إلا أن العديد من التقاليد والعادات الشعبية القديمة تحت مسمى “الطب البديل” لا تزال تضرب جذورها وبقوة في بعض ثقافات الشعوب. إذ تحافظ تلك الشعوب على التداوي بـ علاجات طبية غريبة وبعضها الآخر مثير للاشمئزاز إلى أقصى حد! كما أن بعض العلاجات الطبية الحديثة تستعمل تقنيات مشابهة غريبة ومثيرة للاشمئزاز. تعرف على هذه العلاجات ضمن قائمتنا.
علاجات طبية مثيرة للاشمئزاز !
ابتلاع الأسماك الحية
في جنوبي الهند، تلجأ بعض القبائل إلى مداواة مرضى الربو والأزمة عبر ابتلاع أسماك حية صغيرة مغطاة بعجينة عشبية. زاعمين أن هذه السمكة قادرة على تنظيف الحلق وتنقيته وعلاج المريض!
العلاج باليرقات
علاج طبي مثير للاشمئزاز لكنه فعال! حيث يتم إضافة اليرقات إلى الجروح من أجل إزالة الجلد المصاب والتقليل من الالتهابات. حيث تعمل اليرقات على تسريع عملية شفاء الجرح والتئامه لأنها تأكل الجلد الميت فقط.
العلاج بمخفوق الضفادع
في بعض المناطق في البيرو، يتم سحق الضفادع مع إضافة خليط عشبي عليها من أجل علاج مشاكل العقم والإنجاب، المشاكل التنفسية ومرضى الربو.

بول أنثى الخيل الحامل
علاج آخر غريب وشائع هو استعمال بول أنثى الخيل الحامل الغني بهرمون “بريمارين”، الاسم التجاري للأستروجين السحائية المستخلص من بول الفرس الحامل. حيث تقوم شركة “وايث” للأدوية بتصنيع العقار الطبي لأغراض تأخير أعراض سن اليأس لدى النساء. لكن لهذا العلاج العديد من الآثار الجانبية الخطيرة ويجب أن يتم صرفه ضمن وصفة طبية.

العلاج بالديدان الطفيلية
يتم ابتلاع الديدان أو جعلها تدخل إلى الجسم عبر الجروح وذلك من أجل إنعاش جهاز المناعة لعلاج أمراض الأمعاء ومرض التصلب الجانبي الضموري ALS.
زراعة الأسنان في العين
علاج آخر غريب لكنه متواجد في عالم الطب، حيث يتم أخذ سن من أسنان المريض وزراعته في العين المصابة للحفاظ على النظر. إذ يتم عمل ثقب في السن لإدخال عدسة اصطناعية ثم زراعة السن في قرنية العين لإصلاح ندوب القرنية المتضررة.

زراعة الجراثيم البرازية

زراعة البراز
علاج صيني قديم تم استعماله منذ القرن الرابع، وكان يُعرف قديمًا باسم العلاج بالصابون الأصفر. إذ يتم زراعة البراز في أمعاء المريض بمرض كرون أو الفشل الكلوي من أجل تعويض النقص في الميكروبات في الأمعاء. إذ يُوفر البراز جراثيم في الأمعاء تساعد في العمليات الحيوية.
منقول عن :
المصدر :
http://likes.com/health/gross-medica...r-life-one-day
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2016, 12:21 AM   #7
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,887
افتراضي علاجات غريبة جدا تقدمها منتجعات صحية في العالم

علاجات غريبة جدا تقدمها منتجعات صحية في العالم
مجال الطب والصحة يضم في جنباته الكثير من الطرق الغريبة لعلاج بعض الأمراض والمتلازمات، وفي هذا المقال سنعرض منتجعات صحية تستعمل هذه الطرق الغريبة.
علاجات غريبة جدا تقدمها منتجعات صحية في العالم:

الصبار في المساج
في المكسيك ستجد منتجع The Four Seasons والذي يتم فيه استخدام أزهار الصبار في المساج بهدف ترطيب الجلد وامتصاص السموم منه.

مرطبات مصنوعة من لعاب الحلزون
في تشيلي يتم استخدام لعاب الحلزون لعمل مرطبات والتي يتم استخدامها على الجلد لإعادته لوضعه الطبيعي ولشفائه من الجروح بسرعة.

استخدام براز الطيور لعلاج البشرة
هناك منتجعات صحية توفر العلاج ببراز الطيور وذلك باعتبارها تساهم في إزالة البشرة الميتة.

استخدام مني الثور لعلاج الشعر
في كاليفورنيا هناك منتجعات صحية يتم فيها استخدام السائل المنوي للثيران في علاج الشعر باعتباره يؤدي لزيادة سماكته.

استخدام المشيمة كقناع للوجه
هذه ربما تكون الطريقة الأكثر اشمئزازًا، حيث أنه في سنغافورة يتم استخدام المشيمية الخاصة بالجنين لعمل قناع للوجه.

علاج البشرة الميتة بالسَّمك
قد تكون هذه الطريقة معروفة عند البعض، حيث أنها بدأت بالانتشار، ويتم فيها وضع الأقدام في بركة مائية صغيرة لتأتي الأسماك الصغيرة وتزيل هذه البشرة.

منتجعات للصفع
في تايلاند هناك منتجعات صحية توفر جلسات لصفع وجه الزوّار مقابل 300$ للجلسة الواحدة، والتي يُراد منها تخفيف التوتر عند الشخص.

العلاج عن طريق العلقة الطبية
هذه الدودة يتم استخدامها في بعض المنتجعات الصحية لتقوم بامتصاص السموم من وجه الزائر.

العلاج بالبول
بدأ استخدام البول لعلاج الجلد في بعض المنتجعات الصحية، وذلك باعتباره مفيد للبشرة سواءً كان بول حيوان أو إنسان.
منقول عن :
ألمصدر:
http://www.lolwot.com/10-of-the-stra...s-you-can-get/
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2016, 12:42 AM   #8
طالب عوض الله
Super Moderator
 
الصورة الرمزية طالب عوض الله
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,887
افتراضي تقاليد غريبة لسقوط أسنان الأطفال في العالم

تقاليد غريبة لسقوط أسنان الأطفال في العالم
فئران وأرانب وجنيّات..تقاليد غريبة وخرافات يصدقها الأطفال عند سقوط أسنانهم
يرتبط سقوط أسنان الأطفال بالكثير من الأساطير والقصص الشعبية، ومنها خرافة إسبانية أن فأرًا يتسلل إلى غرف الأطفال ليسحب أسنانهم ويبدلها بالأموال. والقصة الأكثر انتشارًا أن جنيّة بأجنحة تزور غرف الأطفال وتأخذ أسنانهم، وتختلف حكايا سقوط الأسنان لدى الأطفال من دولة لأخرى، كما أن هناك تقاليد غريبة يقومون بها عند سقوط أسنانهم.
الولايات المتحدة، وبريطانيا، وأستراليا
فالولايات المتحدة ليست الدولة الوحيدة التي يعتقد فيها الأطفال أن مخلوقًا غريبًا على شكل جنيّة بأجنحة يزورهم ويسحب أسنانهم، ويبدلها بهدية صغيرة.

إسبانيا
أما في إسبانيا، كباقي الدول اللاتينية مثل المكسيك، وكولومبيا، فالحكاية التي يؤمنون بها أن هناك فأرًا جميلًا يجمع أسنان الأطفال، بعد أن يضعوها تحت وسائدهم. لكن الفأر اللطيف لا يضع دومًا النقود بدلًا من الأسنان، فغالبًا ما يضع هدايا صغيرة.

فرنسا
ويعد الفأر اللطيف الصغير الذي يأخذ أسنان الأطفال ويترك الأموال والهدايا حكاية وخرافة شائعة بين معظم الدول. وفي فرنسا يأخذ الفأر الأسنان ويضع النقود أو الحلوى.

منغوليا
أما في منغوليا فيضع الأطفال أسنانهم كطعام للكلاب، حيث يعتقدون أن أسنان الرشد ستنمو لتكون قوية كأسنان الكلاب.

جنوب أفريقيا
يقوم الأطفال بدلًا من وضع أسنانهم تحت الوسادة، في وضعها في نعالهم مقابل الحصول على الأموال.

إندونيسيا
أما في إندونيسيا فلا توجد جنيّة أو فأر. فيقوم الأطفال برمي أسنانهم اللبنية إلى الخلف، أو على سطح منزلهم. فإن رموها بشكل مستقيم، فستنمو أسنانهم الجديدة بدون إعوجاج، وإن رموها بشكل غير منتظم فستنمو الأسنان منثنية.

سيريلانكا
في سريلانكا فهناك السناجب بدلًا من الفئران. فإن سقطت أسنان للطفل فعليه أن يقف خارج منزله، ويغمض عينيه ويطلب من السنجاب أن يأخذ السن، ويبدله بواحد جديد.

السلفادور
تختلف السلفادور عن باقي الدول اللاتينية. فحين يسقط سن الطفل، فيضعه تحت الوسادة ليأتي أرنب في منتصف الليل ويأخذه ويبدله بالأموال.

بوتسوانا
في بوتسوانا حين يسقط سن للطفل فيقوم برميه من فوق سطح المنزل طالبًا من القمر أن يبدله بآخر قوي!
منقول عن :
المصدر:
http://allday.com/post/5245-once-kid...ge-traditions/
__________________
طالب عوض الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.