قديم 04-03-2020, 07:42 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ألسماقيات " ألفصيلة ألبطمية "

فهارس ألسماقيات
[01]- الفهارس
[02]- الفصيلة البطمية ( السماقيات )
[03]- ألبطمية(قبائل وأجناس)
[04]- السماق
[05]- ما هو السماق
[06]- السماق: فوائد عديدة تجعله أكثر من مجرد نكهة
[07]- لا سحر ولا شعوذة الحل فى "السماق"
[08]- ماهو السماق: فوائده واضراره
[09]- ما هي استخدامات السماق
[10]- السماق مضاره قليلة..... وفوائدة الطبية والعلاجية كثيرة وعظيمة
[11]- فوائد السماق .. دليلك الشامل إليها
[12]-السماق وفوائده
[13]- فوائد السماق للرجيم
[14]- فوائد السماق العلاجية في الطب البديل
[15]- زهرة من أرض بلادي: البطم الفلسطيني
[16]- البطم Pistacia
[17]- البطم ��فوائد علاجية رائعة ��
[18]- شجرة البطم الأطلسي
[19]- من نباتات الوطن العربي.. البطم الأطلسي والبطم الفلسطيني
[20]- البطم نكهة و زيت و صابون و يعمر طويلاً..!
[21]- فوائد الفستق الحلبي: تفوق الخيال
[22]- فوائد ومضار الفستق الحلبي
[23]- فوائد الفستق الحلبي لمرضى السكري
[24]- المانجو ( المَنْجا )
[25]- فوائد المانجو الصحية الرائعة
[26]- فوائد المانجو
[27]- الكاجو (Cashew )
[28]- فوائد الكاجو تفوق الخيال
[29]- فوائد الفستق والكاجو
[30]- فوائد اللوز والفستق والكاجو
[31]- البطم دواء النحافة.
[32]- الفستق الحلبي ما هي أهم فوائده؟
[33]- الكاجو مصدر الدهون غير المشبعة .
[34]- ماهي فوائد المانجو الملقبة بثمرة الحب.
[35]- السماق و فوائده المتعددة.
[36]- فوائد اللوز وزيته
[37]- أين يزرع الفستق
[38]- أين يزرع الكاجو
[39]- طريقة تحميص الكاجو
[40]-فوائد الفستق للحامل
[41]- السماق: فوائده واستعمالاته
[42]- بطم أطلسي
[43]- شجرة البطم
[44]-الكاجو.. نقله البرتغاليون والإسبان من البرازيل إلى آسيا وأفريقيا
[45]- هل الكاجو سام؟..
[46]-ألضرو lentiscus (ألبطم الشرقي)
[47]- الفرق بين السماق البلدي والمغشوش
[48]-انواع المانجو المصري
[49]- ما السبب في بيع الكاجو مقشراً ؟
[50]-ألبطم العدسي (المصطكى)
[51]-أنواع أللوز
[52]-فوائد اللوز والجوز
[53]-فوائد زيت اللوز المر
[54]-فوائد ألمانجو
[55]-أنواع المانجو
[56]-طريقة أكل المانجو
[57]-كيفية عمل مخلل المانجو
[58]-كستناء الحصان
[59]- كستناء الحصان (2)
[60]-معلومات عامة عن شجرة كستناء الحصان
[61]-وصفات طبخات دخلت فيها السماقيات كنماذج
[62]-السلطة الغزاويه نار نار نار صحن أساسي في كل الموائد الرمضانيه
[63]-طريقة الكبة السماقية
[64]-فوائد كستناء الحصان ” ابو فروة “
[65]-قسطل الحصان ..( كستناء الحصان ) وفوائده الطبية.
[66]-كل ما عليكِ معرفته عن فوائد الكستناء الجمالية والصحية
[67]-فوائد وطريقة طبخ أبو فروة
[68]-الكستناء .. فوائد مذهلة
[69]-«أبو فروة» ثمار شتوي يكشف عن السرطان
[70]-هذا مايحدث لجسمك عندما تأكل الكستناء
[71]-طريقة عمل السماقية الحلبية
[72]-سلطةالسماق بالحمضيات والأعشاب
[73]-طريقة عمل سلطة الجرجير بالسماق وطريقة عمل سلطة البصل والسماق
[74]-وصفات لإضافة السماق
[75]-طريقة عمل السماقية الغزاوية
[76]-"السُماقية" أكلة الغزيين المُفضلة بأول أيام عيد الفطر..
[77]-"الططماجة"..اشهر الاكلات الخليلية في الشتاء
[78]-بالصور: "الططماجة"..رائحة المطر والعائلة والخليل
[79]-طريقة عمل فتوش بالسماق لذيذ
[80]-كيفية عمل مخلل المانجو
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2020, 08:02 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي الفصيلة البطمية ( السماقيات )

[
الفصيلة البطمية ( السماقيات )

البطمية أو القليبية Anacardiaceae، هي فصيلة نباتية من ثنائيات الفلقة اسمها العلمي (باللاتينية: Anacardiaceae).
من أهم الأجناس التي تتبع هذه الفصيلة المانغو و البطم (الذي يضم الفستق الحلبي) و الكاجو. تسميتها العلمية مأخوذة من مزج كلمتين؛ أنا بمعنى شبيه، وكارديوم بمعنى قلب نسبة إلى شكل ثمار بعض أجناسها. من أسمائها المتناقلة، الفصيلة البلاذرية منسوبة إلى البلاذر Semacarpus anecardium المذكور في المفردات لابن البيطار، نباتاً طبياً، استمدت تسميته من الفارسية والسنسكريتية، والفصيلة التربنتية والفصيلة الضروية منسوبة إلى الضرو من أسماء المسكة، تضم 75 جنساً موزعة على 600 نوع. أفرادها أشجار أو جَنَبات راتنجية، تحمل أحياناً جذوراً هوائية. وهي واسعة الانتشار في المناطق بين المدارية، نادرة في المناطق المعتدلة، كثير من أجناسها متقطع التوزيع الجغرافي.. أمثلتها: الفستق والبطم والسمّاق والكاشو أو الكاجو Anacardium occidentale ومايلوذ به،


Cashew
التصنيف العلمي
مملكة: النباتية
(unranked): كاسيات البذور
(unranked): ثنائيات الفلقة الحقيقية
(unranked): الورديات
Order: الصابونيات
Family: القليبية
(R.Br.) Lindl. (1831)
Type genus
Anacardium

الفصيلة البطمية ( السماقيات )

البطمية أو القليبية Anacardiaceae، هي فصيلة نباتية من ثنائيات الفلقة اسمها العلمي (باللاتينية: Anacardiaceae).
من أهم الأجناس التي تتبع هذه الفصيلة المانغو و البطم (الذي يضم الفستق الحلبي) و الكاجو. تسميتها العلمية مأخوذة من مزج كلمتين؛ أنا بمعنى شبيه، وكارديوم بمعنى قلب نسبة إلى شكل ثمار بعض أجناسها. من أسمائها المتناقلة، الفصيلة البلاذرية منسوبة إلى البلاذر Semacarpus anecardium المذكور في المفردات لابن البيطار، نباتاً طبياً، استمدت تسميته من الفارسية والسنسكريتية، والفصيلة التربنتية والفصيلة الضروية منسوبة إلى الضرو من أسماء المسكة، تضم 75 جنساً موزعة على 600 نوع. أفرادها أشجار أو جَنَبات راتنجية، تحمل أحياناً جذوراً هوائية. وهي واسعة الانتشار في المناطق بين المدارية، نادرة في المناطق المعتدلة، كثير من أجناسها متقطع التوزيع الجغرافي.. أمثلتها: الفستق والبطم والسمّاق والكاشو أو الكاجو Anacardium occidentale ومايلوذ به،


Cashew
التصنيف العلمي
مملكة: النباتية
(unranked): كاسيات البذور
(unranked): ثنائيات الفلقة الحقيقية
(unranked): الورديات
Order: الصابونيات
Family: القليبية
(R.Br.) Lindl. (1831)
Type genus
Anacardium


الصابونيات
الصابونيات بالإنگليزية: Sapindales رتبة نباتية كبيرة من ثنائيات الفلقة تضم فصائل مثل السذابية و البطمية و القيقبية. الصابونيات Sapindales رتبة من النباتات الزهرية من صفيف الورديات Rosideae، تضم أنواعاً شجرية، مصنفة في إحدى عشرة فصيلة أبرزها ما يأتي:
ألفصيلة الصابونية
تسميتها العلمية مأخوذة من العربية؛ صابون الهند، نسبة إلى استعمال ثمار بعض أنواع الفصيلة كالصابون، تضم قرابة 150 جنساً موزعة على 2000 نوع، وهي فصيلة واسعة الانتشار، خاصة في المناطق المدارية من العالم القديم، تضم نباتات متخشبة، تتميز بأوراقها المتعاقبة الريشية أو الثلاثية الوريقات، عديمة الأذنات، أزهارها مجتمعة في عثكول إبطي أو نهائي. الثمرة علبية أو نووية. كثير من أجناسها أحادي النوع، تزرع منها للزينة الكولروتيريا العثكولية Koelreuteria paniculata وهي من أصل صيني.
الفصيلة القليبية (البطمية)
تسميتها العلمية مأخوذة من مزج كلمتين؛ أنا بمعنى شبيه، وكارديوم بمعنى قلب نسبة إلى شكل ثمار بعض أجناسها. من أسمائها المتناقلة، الفصيلة البلاذرية منسوبة إلى البلاذر Semacarpus anecardium المذكور في المفردات لابن البيطار، نباتاً طبياً، استمدت تسميته من الفارسية والسنسكريتية، والفصيلة التربنتية والفصيلة الضروية منسوبة إلى الضرو من أسماء المسكة، تضم 75 جنساً موزعة على 600 نوع. أفرادها أشجار أو جَنَبات راتنجية، تحمل أحياناً جذوراً هوائية. وهي واسعة الانتشار في المناطق بين المدارية، نادرة في المناطق المعتدلة، كثير من أجناسها متقطع التوزيع الجغرافي.. أمثلتها: الفستق والبطم والسمّاق والكاشو أو الكاجو Anacardium occidentale ومايلوذ به، أبرز أجناسها:
ألقستق
من أسمائه المتناقلة البطم والمصطكا والمسكة، وهي أشجار أو جنبات، أغصانها غنية بالراتنج، أوراقها متعاقبة ريشية، نوراتها ثنائية المسكن، أزهارها صغيرة عديمة البتلات. الكأس خماسية الأجزاء، أسديتها خمس قصيرات الخيوط، مبيضها ثلاثي الأجزاء أو رباعيتها. أقلامها قصيرة. ثمرتها نووية متطاولة، عظمية مظهر النواة. منه في الأراضي السورية اللبنانية خمسة أنواع.
البطم الأخضر
وهو شجرة ترتفع قرابة سبعة أمتار، أوراقها متساقطة فردية الوريقات، منابتها المناطق الجافة ما بين ارتفاع 800 و2700م فوق مستوى سطح البحر. تنتشر من الهند حتى بعض الأقطار العربية، مُدْرِكة حدودها الشمالية الشرقية في جبل سنجار وجبل عبد العزير. الخنجق من العناصر الإيرانية الطورانية الجذابة التي دخلت المنطقة المتوسطية مع البطم الفلسطيني وحوَّلها الإنسان بالتطعيم إلى أشجار الفستق.
البطم العدسي
من أسمائه المتناقلة بطم شرقي وبطم مستكي وضرو ومصطكاء. وأشجاره صغيرة دائمة الخضرة، محبة للحرارة تعلو من مترين إلى ستة أمتار، أوراقها مركبة، منابتها مشجرات حوض البحر المتوسط المتدهورة بالرعي الجائر والاحتطاب والحرق، تفضل التربة السيليسية والمناطق المنخفضة المحصورة ما بين مستوى سطح البحر حتى ارتفاع 300م. يستخرج من الأشجار صمغ راتنجي يدعى المصطكاء وحبوب المسكة وأضراس المساكة والضرو والكملكام.
لفستق الأطلسي
(الأشكال) من أسمائه المتناقلة البطم والبطم الأطلسي، وبطم أجرد. وهي أشجار معمِّرة يصل ارتفاعها إلى 15م، أوراقها وَتْرية الوريقات، منابتها المناطق الجافة ما بين ارتفاع 0 و2700م مع أفضلية للمرتفعات الواقعة بين 200 و1200م. توجد أوسع جماعات هذه الشجرة في الأراضي السورية في غابات القنوات في جبل العرب، وجبل البلعاس في البادية الجنوبية. كما يشترك في جبل عبد العزيز وجبل سنجار مع البستاسية الخنجق. تعد البستاسية المتكة من أبرز الأشجار المهدَّدة بالانقراض، الأمر الذي يتطلب تشريعات خاصة لحماية هذه الشجرة في الموقع وخارج الموقع. كما أن هذه الشجرة المعطاء مؤهلة لتحريج أغلب المناطق العربية والإسلامية الإيرانية الطورانية.
الفستق الفلسطيني
من أسمائه المتناقلة قريقشة وبطم وضراوة. شجرته فرعاء، منابتها المشجرات وأطراف الطرقات الساحلية ما بين ارتفاع 50 ـ 1500م. منتشرة من جنوبي تركيا إلى سورية ولبنان وفلسطين وضفاف البحر الأسود.
الفستق الحلبي
من أسمائه المتناقلة الفستق والبطم الآرامي. شجرته معمِّرة متوسطة القد ترتفع من 3 ـ 8م، قطر دوحتها من 3 ـ7م، أزهارها ثنائية المسكن، ثمارها زيتونية الشكل، طويلة مروَّسة عظمية المظهر. والفستق شجرة زراعية معمِّرة من قرن إلى قرنين أو ثلاثة، ضروبها وأصنافها عديدة.
الرس
جنس لأشجار وجَنَبات برية وزراعية عديدة الأنواع. تستعمل أوراقها وعصارة سوقها في عدة صناعات كالدباغة والصباغة والطلاء. أبرز أنواعه المنتشرة في الوطن العربي:
ال
رس الدباغي
من أسمائه المتناقلة السمّاق وسمّاق الدباغين. ويستعمل ورق السماق وقشره في دباغة الجلود لكثرة ما فيهما من حمض العفص. ثماره حبوب قابضة حمراء حامضة يستعملها بعضهم لتحميض الطعام، وتدخل في تركيب خلطة الزعتر، وقد يستعمله بعضهم في الطب كقابض في الإسهال لذلك ذكر في المواد الطبية.
المنجا
جنس شجري يزرع في المناطق الآسيوية والإفريقية لثماره النووية الشكل، ليفية الغلاف المتوسط. أبرز أنواعه الاقتصادية المنغا الهندية Mangifera indica والمنغا الغارية Mangifera laurina.
الشينوس
جنس أشجار وشجيرات تزيينية برية وتزيينية. أوراقه متعاقبة مركبة ريشية، فلفلية الرائحة، يستخرج منها عطر شائع الاستعمال، يدخل في عدد من التراكيب والمستحضرات. أبرز أنواعه الشينوس الرخو Schinus molle وتسميته المتناقلة الفلفل الكاذب. وهو شجرة تزيِّن شوارع المدن. يستحضر من أوراقها عطر الفلفل، ويستخرج من سوقها صمغ راتنجي مضغه يسهل المعدة، أصولها مدارية مستوردة من البيرو في أمريكا الجنوبية.
الشينوس تربنتي الورق
شجيرة طلعتها 3-4م. تزرع للتزيين. الأغصان متينة قاسية والأوراق خضراء قاتمة يستحضر منها عطر الفلفل. يستخرج من سوقها صمغ راتنجي يدخل في بعض المركبات. الثمار نووية صغيرة حمراء. يزهر من أيار إلى تموز. الأصل برازيلي.
الفصيلة القيقبية
من أسمائها المتناقلة القيقبية والأسفنداتية. مكوَّنة من جنسين موزَّعين على 150 نوعاً. وهي فصيلة أشجار أو جَنَبات، متقابلة الأوراق، صغيرة الأزهار التي تتجمع في عناقيد لا تلبث أن تتحول إلى عناقيد ثنائية الثمرة الجناحية. أبرز أجناسها:
الأسر
جنس لأشجار أو جَنَبات حراجية أو تزيينية الأوراق متقابلة متصالبة، بسيطة الشكل أو كفية في الأنواع المحلية ومركبة في الأنواع التزيينية الدخيلة. نوراتها سنبلية أو عنقودية. ثمرتها سرجية ثنائية الجناح، ثنائية البذرة. تتمثل في النبات السوري اللبناني بثلاثة أنواع تلقائية هي: القيقب الحرموني A.hermoneum والقيقب السوري A.syriacum والقيقب الطوروسي A.tauricolum. ونوعان تزيينيان هما: القيقب النغندي Acer negundo، من أصل أمريكي واسع الانتشار في أواسط الولايات المتحدة الأمريكية، توجد منه عدة ضروب مستخدمة في المدن لسرعة نموه. تسمية النوع مستمدة من الهندية، والقيقب الدلبي.Acer platanoides L من أصول أوربية.
فصيلة كستناء الحصان
أبرز أنواعها إيسكولوس كستناء الحصان Aesculus hippocastanum الطبيعي في جبال البلقان والواسع الانتشار بالزراعة في حدائق أوربا، ثماره نشوية مرة مغذية للمواشي.

_______________________
المصادر:الموسوعة العربية
ألمصدر : ألمعرفة ومصادر أخرى

●●●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2020, 08:31 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ألبطميه قبائل وأجناس

ألبطميه قبائل وأجناس
الفصيلة البلاذرية أو الفصيلة البطمية أو الفصيلة القليبية (الاسم العلمي:Anacardiaceae) هي فصيلة من النباتات تتبع رتبة الصابونيات من شعيبة البذريات من أهم الأجناس التي تتبع هذه الفصيلة المانغو و البطم (الذي يضم الفستق الحلبي) و الكاجو.
قبائل
●البلاذراوية (الاسم العلمي: Anacardieae)
●السبوندياوية (الاسم العلمي: Spondieae)
●النصفاوية الثمر (الاسم العلمي: Semecarpeae)
●السماقاوية (الاسم العلمي: Rhoeae)
●الدوبنياوية (الاسم العلمي: Dobineeae)
أجناس
●البلاذر
●(الاسم العلمي: Abrahamia)
●(الاسم العلمي: Actinocheita)
●(الاسم العلمي: Antrocaryon)
●(الاسم العلمي: Attilaea)
●(الاسم العلمي: Bonetiella)
●(الاسم العلمي: Cardenasiodendron)
●(الاسم العلمي: Cyrtocarpa)
●(الاسم العلمي: Euleria)
●(الاسم العلمي: Faguetia)
●(الاسم العلمي: Haematostaphis)
●(الاسم العلمي: Haplorhus)
●(الاسم العلمي: Harpephyllum)
●(الاسم العلمي: Koordersiodendron)
●(الاسم العلمي: Laurophyllus)
●(الاسم العلمي: Lithraea)
●(الاسم العلمي: Loxopterygium)
●(الاسم العلمي: Loxostylis)
●(الاسم العلمي: Malosma)
●(الاسم العلمي: Mauria)
●(الاسم العلمي: Micronychia)
●(الاسم العلمي: Mosquitoxylum)
●(الاسم العلمي: Myracrodruon)
●(الاسم العلمي: Nothospondias)
●(الاسم العلمي: Ochoterenaea)
●(الاسم العلمي: Operculicarya)
●(الاسم العلمي: Pachycormus)
●(الاسم العلمي: Pentaspadon)
●(الاسم العلمي: Pleiogynium)
●(الاسم العلمي: Protorhus)
●(الاسم العلمي: Pseudosmodingium)
●(الاسم العلمي: Pseudospondias)
●(الاسم العلمي: Quebrachia)
●(الاسم العلمي: Rhodosphaera)
●(الاسم العلمي: Rhoeidium)
●(الاسم العلمي: Searsia)
●(الاسم العلمي: Smodingium)
●(الاسم العلمي: ضرم (جنس))
●(الاسم العلمي: Terminthia)
●(الاسم العلمي: Thyrsodium)
_______________________
مراجع
المؤلف: The Angiosperm Phylogeny Group — العنوان : An update of the Angiosperm Phylogeny Group classification for the orders and families of flowering plants: APG III — المجلد: 161 — الصفحة: 105–121 — العدد: 2 — نشر في: مجلة الجمعية اللينيانية النباتية — https://dx.doi.org/10.1111/J.1095-8339.2009.00996.X
العنوان : Appendix IIB: Conserved and rejected names of families of bryophytes and spermatophytes — نشر في: International Code of Nomenclature for algae, fungi, and plants (Shenzhen Code)
مصدر باللغة الإنكليزية - نظام المعلومات التصنيفية المتكامل - ITIS فصيلة البلاذرية تاريخ الولوج 21 أبريل 2013نسخة محفوظة 15 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
مصدر باللغة الإنكليزية - المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية - NCBI فصيلة البلاذرية تاريخ الولوج 21 أبريل 2013
مصدر باللغة الإنكليزية - موقع تاكسونوميكون - Taxonomicon فصيلة البلاذرية تاريخ الولوج 21 أبريل 2013 نسخة محفوظة 11 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.

● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2020, 09:30 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي السماق


السماق
السُّمَّاقُ أو التَّألَب (باللاتينية: Rhus) جنس نباتي من الفصيلة البطمية يضم حوالي 250 نوعًا.
من أنواعه
● السماق الجاوي (باللاتينية: Rhus javanica)
● سماق الدباغين (باللاتينية: Rhus coriaria)
● السماق طويل الأوراق (باللاتينية: Rhus angustifolia)
● السماق المنفوش (باللاتينية: Rhus typhina)
الوصف النباتي
النبات شجيرة صغيرة يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار، قليلة التفرع، وأوراقها متناوبة مركبة ريشية الشكل، والوريقات بيضوية مسننة الحافة حادة النهاية، والنورة سنبلة كثيفة، والأزهار صغيرة خضراء مبيضة اللون وغير جميلة، والثمار صغيرة تغطيها شعيرات كثيفة غدية وتحوي بذرة واحدة. يزهر في بداية الصيف وتنضج ثماره في شهري آب وأيلول. وينتشر على الجبال الساحلية.
تعتبر أوراق السماق مصدراً هاماً للعفصين (بالإنجليزية: Tannin)‏، إذ تحتوي على التانيدات بنسبة 25 - 33 % من الوزن الجاف، وتتكون التانيدات من التانين بنسبة 15 % وحمض الغال رباعي السكر وإيترمتيلي لحمض الغال وحمض الغال وحمض الغال الحر، كما تحتوي على مواد فلافونوئيدية (ميريسيترين myricuitrine وفوستين). يستعمل التانين كمادة قابضة ومطهرة ومضادة للالتهابات كما يستعمل بشكل محاليل أو مراهم في الحروق والقرحات. ويستعمل داخلا في حالات التهاب الجهاز الهضمي، وتعطى محاليله في حالات التسمم بالقلويدات وأملاح المعادن الثقيلة.
السماق في الطبخ
يضاف السماق إلى بعض الأطباق العربية المعروفة مثل الكباب والفلافل والمسخن وكذلك السلطة والحمص.
يعتبر السماق من النباتات الاقتصادية المفيدة، فله استعمالات طبية وصناعية وعطرية وتزيينية. وبالمقابل له بعض المضار.
فوائد واستعمالات السماق
يعتبر السماق من النباتات الاقتصادية المفيدة: يستعمل سماق الدباغين والصباغين وخاصة القلف في الدباغة والصباغة، لأنه يعطي صباغاً معتبراً يستخدم في تحضير الجلود، كما يحتوي السماق على عصارة Latex لاذعة سامة، تختلف كميتها ونوعيتها حسب مرحلة النمو، ونوعية السماق، فهي قليلة نسبياً في سماق الصباغين والدباغين والشوكي، وغزيرة في السماق الطلائي والسام، وهي عصارة صمغية – راتنجية تعرف في اليابان وأمريكا باسم اللاك Laque وهي تظهر بمجرد إحداث أي خدش في القلف حيث تنبعث من جهاز إفراز خاص، يتألف من أقنية موجودة في أجزاء الشجرة السطحية وتدخل في تحضير طلاء لماع بلون أحمر – مسمر، ويستخرج منه الشمع الياباني.
كما وتستخدم أوراق سماق الدباغين، وأوراق سماق الصباغين في صناعة الأدوية القابضة والقاطعة للنزف نظراً لاحتوائها على كمية كبيرة من العفص، والتي تستعمل من الداخل أو خارج في معالجة الحالات الآتية:
● الإسهال، والنزف، والحميات الصفراوية، والسيلان الأبيض، والنزلات الصدرية، والتهابات مخاطية الفم والحنجرة..الخ.
● هذا ويستعمل قلف سماق الصباغين بدلاً من الكينا في طرد الحميات، وتستخدم أوراق السماق السام بشكل لبخات لتهييج الجلد واحمراره، كما تدخل أوراق سماق الدباغين في تركيب التبغ لتعطيره.
● والثمار الناضجة لسماق الدباغين الغنية بحمض الليمون والخل تدخل في تحضير شراب حامض، أو تؤكل بعد تخليلها وسحقها كتابل يدخل في تحضير بعض الأطعمة الشعبية كالزعتر، والفلافل، والكبة السماقية، وسماقية الباذنجان...الخ. أما في هنغاريا فتضاف إلى الخل لزيادة حموضته وإعطائه لوناً جميلاً.
● هذا وتعتبر بعض أنواع السماق من النباتات التزيينية، التي تزرع في الحدائق العامة لظلها الوارف وجمال منظرها، وبهاء لون وشكل أوراقها ونوراتها وثمارها، كما هو الحال في سماق الدباغين والصباغين والسام.
● وأخيراً لابد من التنويه عن دور سماق الدباغين كنبات معسل، حيث يجد النحل في أزهاره رحيقاً شهياً مفضلاً لديه.

كما يمكن الاستفادة من السماق في أعمال التحريج كنبات مقاوم للجفاف، لأن أوراقه الكبيرة تعمل على إيجاد وسط معتدل، كما تحمي وتنشط نمو الأشجار الحساسة أو البطيئة النمو كالسنديان مثلاً، وأخيراً يستعمل السماق كمصدات رياح المناطق السورية الهامشية.
مضار السماق
يعتبر السماق من الأعشاب الضارة فيما إذا انتشر تلقائياً وبصورة خاصة عشوائية بين محصول اقتصادي آخر. نعول بأن يكون أساسياً، كما يلاحظ في محافظة السويداء، حيث ينتشر بسرعة سماق الدباغين بين كروم العنب، باعتباره يتكاثر بعدة طرق كما ذكرنا سابقا وبهذه الطريقة يغطي مساحات واسعة بين الكروم فيشاركها الغذاء والماء ويحرمها النور والهواء وهذا ما يؤدي إلى إيقاف نموها واصفرارها وبالتالي تقليل مردودها كماً ونوعاً وقد تصل إلى الجفاف والموت.
كما يعتبر السماق من النباتات السامة الضارة بالحيوان والإنسان فالماشية تتجنب رعي المساق غريزياً، ولكن في حالة جدب المراعي والمجاعة أو اختلاط السماق بالعلف فإنها تتناوله قسراً مما يسبب لها سوء هضم، قد يكون مميتاً عندما تصبح الكميات المتناولة كبيرة جداً. وهذا ما يحدث للماعز في مطلع الربيع، عندما ترتاد المسالك الجبلية والحراج، حيث قد يرعى السماق الذي كثيراً ما ينمو فيها بصورة تلقائية. أما عند الإنسان، فتناول كمية كبيرة من ثمار سماق الدباغين الطازجة وغير المتخمرة فإنها كثيراً ما تؤدي إلى التسمم المميت، هذا وقد أكد العالم كازان Cazin إننا إذا قبضنا باليد على نورة سماق الدباغين مدة طويلة فإن ذلك كاف لتخديرها واسترخاءها، وبالتالي إحداث حويصلات وفقاعات فيها، نتيجة تأثيرها المحرق للبشرة، وإن أقل كمية من الأبخرة الكاوية لعصارة السماق الطلائي والسام، والتي يمكن أن تظهر من خدش بسيط في القلف، كافية لإحداث بثور مؤلمة جداً في الأيدي والوجه، وعليه يكون الخطر أعظم على العاملين، الذين يستخلصون عصارته الغزيرة والمعروفة باسم اللاك، لذلك يجب على العاملين في هذا المجال، اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لصيانة الأجزاء المكشوفة من الجسم من الملامسة المباشرة لهذه العصارة، أو التعرض لأبخرتها التي يمكن أن تنفذ إلى الجسم عن طريق الجهاز الهضمي أو التنفس، أو الأنسجة الرقيقة : كقرينة العين، الخ، ، لذا يجب ستر اليدين، ووقاية الوجه بدقة، فتحتي الأنف، وخاصة العينين لسرعة تأثرهما، وأخيراً الاعتناء بغسل جميع أجزاء الجسم مباشرة، التي كانت على تماس مع هذه العصارة أو أبخرتها.
لذا يجدر بالجهات المسؤولة مقاومة السماق كعشب ضار بالطرق الطبيعية والميكانيكية والكيميائية، وذلك على ضوء المواصفات النباتية والدراسات الفنية الأخرى.
وبالمقابل العمل على صيانة وحفظ وتحسين وإكثار أنواع السماق الاقتصادية المحلية وتشجيع زراعة الأنواع غير المحلية، وذلك في البيئة المناسبة كمحصول اقتصادي قائم بذاته بغية زيادة المردود، والدخل القومي
____________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (ألموسوعة الحره) :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2020, 09:51 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ما هو السماق

ما هو السماق

السّماق
السُماق هو نوع من أنواع الأعشاب القديمة التي تستخدم في الطهي، ويتم الحصول على السماق عن طريق طحن التوت ذي اللون الياقوتي، وينتشر السماق بشكل كبير في مناطق الشرق الأوسطية ومعظم العائلات الشرقية أو العربية تستخدم السماق في أطباقها بشكل كبير، ويتميز السماق بطعم لاذع قريب من الليمون ويتم استخدامه عند طهي أطباق الدجاج أو السمك أو الكباب، ويتم استخدام السماق بشكل كبير في الأطباق اللبنانية والسورية والأرمنية منذ وقت طويل جدًا، بالإضافة لطعم السماق الرائع، هنالك العديد من الفوائد الصحية للسماق التي سيتم الحديث عنها لاحقًا، بذلك تمت الإجابة عن سؤال ما هو السماق
فوائد السماق
وجدت العديد من الأبحاث والدراسات التي أُجريت على أن السماق له العديد من الفوائد الصحية الكثيرة، مثل المحافظة على توزان نسب السكر في الدم، والحفاظ على صحة القلب، وهذه الفوائد بالتفصيل هي كالآتي:
● تنظيم نسبة السكر في الدم
يعاني الكثير من الناس من ارتفاع نسبة السكر في الدم وذلك يؤثر بشكل سلبي على الشخص، فيؤدي ذلك إلى الإصابة بالتعب والصداع أو التبول المتكرر، والعطش الكثير، وبقاء مستويات السكر في الدم مرتفعة قد يؤدي إلى بعض المضاعفات الخطيرة مثل تلف الأعصاب، فلذلك أظهرت بعض الدراسات أن السماق قد يساعد في الحفاظ على مستويات طبيعية للسكر في الدم، فوجدت هذه الدراسات التي أجريت على عدد من الأشخاص أن السماق قام بتخفيض كمية السكر في الدم بنسبة 13 في المئة، وأيضًا قد يساعد السماق على منع مقاومة الإنسولين.
● يقلل نسب الكولسترول
من أحد أسباب الإصابة بأمراض القلب هو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ويؤدي ذلك إلى تراكمه داخل الشاريين مما يسبب تضيقها وتصلبها وذلك يؤدي إلى زيادة الضغط على القلب ليعمل على دفع الدم بضغط أكبر، وبينت بعض الأبحاث التي أُجربت على أن السماق قد يساعد بشكل كبير على خفض نسبة الكوليسترول في الجسم،، فقد تمكن السماق من خفض نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول في عدد من هذه الدراسات التي أجرت على الفئران.
● يحتوي على مضادات الأكسدة
مضادات الأكسدة هي مواد تعمل على محاربة الجذور الحرة والتي تسبب الالتهاب وتلف الخلايا في الجسم، وتشير بعض الأبحاث أن مضادات الأكسدة قد تساعد بشكل كبير على التقليل من خطر الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة كأمراض القلب والسرطان والسكري، ويعد السماق من أحد المصادر الغنية بمضادات الأكسدة، ووجد الباحثون في دراسة أجريت أن مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها السماق كان لها القدرة على الحد من مضاعفات مرض السكري لدى الفئران وسبب ذلك هو مضادات الأكسدة المتوفرة في السماق.
● يُخفف من آلام العضلات
يمكن استخدام السماق أو عصير السماق في تخفيف آلام العضلات أو العظام، ووفقًا لعدد من الدراسات التي أجريت على هذا الموضوع، فقد استطاع السماق تخفيف آلام العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية في عدد من البالغين ذوي الصحة الجيدة، والفضل في ذلك يعود أيضًا إلى مضادات الأكسدة الموجودة في السماق والتي تساعد على تقليل الالتهاب وبالتالي التخفيف بشكل أكبر من الألم.
جرعة السماق المناسبة
تعتمد كمية السماق التي يمكن استخدمها على عدد من العوامل منها عمر الشخص الذي سيتناوله، و صحته الجسدية والعديد من العوامل الأُخرى، وفي الوقت الحالي لا يوجد عدد من المعلومات الكافية لتحديد الجرعة أو الكمية المناسبة التي يمكن استخدامها من السماق، فلذلك يجب على الشخص اتباع الإرشادات والتعلميات الموجودة على الملصقات ويجب أيضًا استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام السماق لعلاج بعض الأمراض وذلك لأن المنتجات الطبيعية ليس من الضرورة أن تكون آمنة دائمًا.
____________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (سطور) :] ومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2020, 10:46 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي السماق: فوائد عديدة تجعله أكثر من مجرد نكهة

السماق: فوائد عديدة تجعله أكثر من مجرد نكهة
من قبل شروق المالكي
يعتبر السماق أحد أهم البهارات والتوابل التي تضفي نكهة مميزة على وصفات الطعام المختلفة. تعرف على أهم فوائد السماق في المقال التالي.
السماق: فوائد عديدة تجعله أكثر من مجرد نكهة
لا بد أنك قد تذوقت السماق على العديد من الأطباق اللذيذة قبل اليوم، فما هي فوائد السماق؟ وكيف يتم استخدامه في دول العالم المختلفة؟ فلنتعرف على السماق أكثر فيما يلي.
ما هي فوائد السماق؟
بعيداً عن كون السماق بهاراً يعطي الطعم الحامض والمميز للطعام، فإن للسماق العديد من الفوائد الصحية.
(1)- السماق مضاد أكسدة ويحارب الالتهابات
للسماق العديد من الفوائد في هذا الشأن:
●يعتبر السماق أحد مصادر مضادات الأكسدة القوية التي:
●تحارب الجذور الحرة.
●تحفظ الحمض النووي للخلايا، ولا سيما خلايا الكبد والقولون.
●السماق مصدر غني لفيتامين C الذي يعتبر احد أقوى مضادات الاكسدة.
●يساعد السماق في الحفاظ على الخلايا وتعزيز إنتاج الكولاجين في الجسم.
●وجد للسماق خواص مضادة للالتهابات، فهو فعال في مواجهة التهابات المفاصل والتهاب الجلد. وقد يعود ذلك الى محتوى أوراقه من مادة التانين بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والفلافينويدات والأحماض كحمض الغال.
●أثبتت بعض الدراسات أنه يمكن اعتبار السماق مضاد للبكتيريا والميكروبات، وبشكل خاص بكتيريا السالمونيلا.
(2)- تعزيز صحة القلب والشرايين
للسماق العديد من الفوائد في هذا الشأن:
●يعتبر مصدراً رائعاً للأحماض الدهنية من نوع أوميغا 3، التي:
●تعتبر ضرورية لعدة عمليات حيوية في الجسم.
●تساعد في تعزيز صحة القلب والشرايين.
●تقلل فرص الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية.
●تساعد في رفع مستويات الكولسترول الحميدHDL، وخفض مستويات الكولسترول السيء LDL في الجسم.
●تقوم بالحفاظ على معدل انتظام دقات القلب.
●لها خواص مضادة لتخثر الدم وجعله اقل لزوجة.
●باحتواء السماق على مضادات الاكسدة القوية بالإضافة الى الاوميغا3، فإنه يساهم في حماية جدران الأوعية الدموية من التلف.
(3)- السماق والجهاز التنفسي
يساعد السماق في تقليل فرص الإصابة بمشاكل الجهاز التنفسي كاحتقان الصدر والسعال ونزلات البرد والانفلونزا، والتهاب القصبات والشعب الهوائية. وذلك لاحتوائه على زيوت طيارة فعالة وتعطيه هذه الخواص، والتي تشمل كل من: جيرانيول Geraniol، بورنيو Borneo، كارفاكول Carvacolo ،الثيمول Thymol.
كما ووجدت بعض الدراسات صفات مضادة للفطريات يحملها السماق، خاصة ضد الفطريات التي قد تصيب الرئتين.
(4)- تعزيز صحة الجهاز الهضمي
يساعد السماق في:
●تسهيل عملية الهضم.
●علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
●علاج التلبكات المعوية المختلفة والامساك واضطرابات المعدة .
السماق حول العالم
يعد السماق المعروف باسمه العلمي (Rhus coriaria)، نوعاً من أنواع التوابل والبهارات التي تنمو في الشرق الأوسط وأوروبا، وعادة ما يتم اضافته الى العديد من الأطباق التي تحوي الارز أو الأسماك والمأكولات البحرية. وهو مشهور في بلادنا وبلاد الشام تحديدا في:
●استخدامه لطبخة المسخن أو المحمر.
●إضافته الى خليط الزعتر المطحون.
●استخدامه في السلطة والفلافل والكبة وغيرها العديد من الوصفات التي لا يمكن أن تكتمل من دونه.
_______________________
ألمصدر : ويب طيب
●●●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2020, 11:22 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي لا سحر ولا شعوذة الحل فى "السماق"

7
لا سحر ولا شعوذة الحل فى "السماق"
● لا سحر ولا شعوذة الحل فى "السماق"..
● لو سليم هيحميك من الأمراض ولو مريض هيخلصك من كل آلامك..
● يقاوم السرطان وأمراض الكلى والكبد..
● يعالج البواسير والصداع وإصابات العيون والروماتيزم..
● ويحميك من السكر.
"السماق" هو نوع من أنواع التوابل المنتشرة فى الدول العربية، ويتم زراعته من خلال شجرة تشبه شجرة الرمان، ويتم زراعته فى أوروبا وأمريكا، وهو متعارف بالعديد من الأسماء، مثل التمتم وسماق الدباغين، ويتسم بمذاقه الحمضى وشكله الشبيه بالعدس، ويتم استخدامه أثناء الطهى كنوع من أنواع التوابل، وخاصة أثناء الشوى، فيتم إضافته على الطعام مثل الملح والفلفل والزعتر وجوزة الطيب، وأيضا له استخدام آخر، حيث يتم استخدامه أثناء دبغ الجلود، ولصناعة المراهم الخاصة لعلاج الجروح.
وعن فوائده الصحية يقول الدكتور محمد حلمى استشارى السمنة والنحافة، إن"السماق" له الكثير من الفوائد التى ذكرها ابن سينا، حيث أشار إلى أنه يحتوى على الكثير من الفد الصحية الهامة لصحة الإنسان.
ويقدم د. محمد، بعض الفوائد الطبية "للسماق" ومنها:
1- يساعد على تقوية المعدة، ويحد من الإصابة بسرطان المعدة.
2- تناوله يحد من التعرض للإصابة بفيروسات فى الكبد خاصة فيروس "A".
3- مسكن قوى ضد الصداع.
4- يساعد فى علاج أمراض العيون، عن طريق نقعه فى ماء ورد ثم وضعه على العين.
5- يحد من الإصابة بالأمراض التناسلية مثل السيلان.
6- يمكن نقعه فى ماء ساخن وجلوس مريض البواسير فيه، وعن طريق هذا المنقوع تختفى إصابتك بالبواسير.
7- يحد من التعرض للإصابة بالإمساك.
8- كان يستخدم قديما لعلاج مشكلة القىء.
9- يمكنك استخدامه للتخلص من مشكلة التهابات فى اللثة.
10- يساعد على علاج مشاكل الأذن مثل الانسداد.
11- يقوم بتسكين آلام مرض الروماتيزم.
12- يحد من الإصابة بأمراض الكلى، ويحد من تكوين الحصوات الكلوية.
13- يعالج مشاكل المثانة مثل الإصابة بالصديد.
14- يساعد فى علاج مشاكل التهابات الشعب الهوائية، وأمراض الشتاء.
15- يقوم بتطهير الجسم من جميع السموم المتراكمة داخله.
16- يساعدك على التخلص من الكحة المزمنة.
17- يساعد على علاج الجروح عن طريق استخدامه كمرهم.
18- يحد من إصابة الجسم بارتفاع نسبة السكر فى الدم، ويقيه من حدوث مضاعفات فى الجسم مثل الغرغرينا، فتناولك للسماق يحد من هذا وينظم نسبة السكر فى الدم.
19- يقوم بتنظيم نسبة حرارة الجسم، ويحد من ارتفاعها.
20- يقوى القلب ويحد من الإصابة بأية أمراض فيه.
21- يقى من الإصابة بالسكتات الدماغية.
22- يساعد على وقف النزيف.
23- يساعد على تجديد خلايا الجسم والحصول على الشباب الدائم.
24- يقوى الجهاز الهضمى.
25- ينصح بتناوله للأشخاص الذين يعانون من النحافة، لأنه يساعد عى فتح الشهية.

وفى سياق آخر، تقدم الدكتورة علا محمد أخصائية التغذية العلاجية، طريقة استخدام "السماق" ومنها:
1- يمكنك تناوله مثل الشاى فى الصباح على الريق، فيحد من الإصابة بالتهابات الأذن ويسكن آلام الجسم، ومنها آلام مرضى الروماتيزم، ويحد من التعرض للإصابة بالبواسير.
2- كما يمكن استخدامه فى تتبيل المشوى الخاصة بك مثل اللحوم والدجاج، وذلك لإضافة الطعم الحمضى عليه.
3- ينصح بعدم الإكثار منه حتى لا يتسبب بحرقان فى المعدة.
____________
ألمصدر: جريدة اليوم السابع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 12:08 AM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ماهو السماق: فوائده واضراره

ماهو السماق: فوائده واضراره

السماق
عبارة شجيرة صغيرة يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار، قليلة التفرع, وأوراقها متناوبة مركبة ريشية الشكل، والوريقات بيضوية مسننة الحافة حادة النهاية، والنورة سنبلة كثيفة، والأزهار صغيرة خضراء مبيضة اللون وغير جميلة، والثمار صغيرة تغطيها شعيرات كثيفة غدية وتحوي بذرة واحدة. يزهر في بداية الصيف وتنضج ثماره في شهري آبوأيلول. وينتشر على الجبال الساحلية.
ما هو السماق
تعتبر أوراق السماق مصدراً هاماً للتانين (بالإنكليزية: Tannin). إذ تحتوي على التانيدات بنسبة 25 – 33 % من الوزن الجاف، وتتكون التانيدات من التانين بنسبة 15 % وحمض الغال رباعي السكر وإيترمتيلي لحمض الغال وحمض الغال وحمض الغال الحر, كما تحتوي على مواد فلافونوئيدية (ميريسيترين myricuitrine وفوستين) ويستعمل التانين كمادة قابضة ومطهرة ومضادة للالتهابات كما يستعمل بشكل محاليل أو مراهم في الحروق والقرحات. ويستعمل داخلا في حالات التهاب الجهاز الهضمي, وتعطى محاليله في حالات التسمم بالقلويدات وأملاح المعادن الثقيلة.
السماق في الطبخ
يضاف السماق إلى بعض الأطباق العربية المعروفة مثل الكباب و الفلافل والمسخن وكذلك المتروس.
يعتبر السماق من النباتات الاقتصادية المفيدة، فله استعمالات طبية وصناعية وعطرية وتزيينية. وبالمقابل له بعض المضار
عرف السماق على سطح المعمورة، منذ غابر العصور، بحيث وجدت ثماره محفوظة بشكل مستحاثات، منذ الدور الحواري المتوسط، أما في عهدنا الحالي، فقد وجد من السماق ما يقارب من 120 نوعاً، منتشرة تلقائياً في الأراضي الكلسية الجافة، أو الطينية الكلسية، والرملية – الكلسية، من المناطق الحارة، وماتحت الاستوائية والمعتدلة المحيطة بحوض البحر الأبيض المتوسط جنوب فرنسا: (القسم السفلي والوسطي من جبال الإلب الساحلية)، جنوب إيطاليا (صقلية)، شمال أفريقيا (مصر والجزائر)، غرب آسيا: سيناء، فلسطين وخاصة في منطقة سلفيت، جنوب لبنان وسوريا في الشمال: قرب الحدود السورية التركية (عفرين)، وفي الشمال الغربي (صلنفة، كسب، البسيط، اللاذقية، والامانوس..الخ) وفي الشرق والشمال الشرقي: (حمص، حماه، إدلب، الفرات) وفي الوسط (ضواحي دمشق، دوما، التل، جبال القلمون، جبعدين التواني ومعلولا ويبرود) وأخيراً في الجنوب، حيث نجده بكثرة في محافظة السويداء (جبل العرب، تل كليب، تل الأحمر، والشهبا..الخ).
مما سبق نستنتج أن السماق متكيف للعيش في بيئات مختلفة: فنجده في الأماكن المحجرة، وحول البساتين كسياج ومصد الريح، وعلى حواف الأخاديد والسواقي، وعلى التلال والصخور البحرية، وفي الحراج الصنوبرية، اعتباراً من كعب الجبال وحتى ارتفاع 120-800 م وأحياناً 1800 م، وقد نعثر عليه في البادية والصحراء..الخ.
السماق نبات ربيعي، صيفي، خريفي، يمتد نموه من شباط – تشرين الثاني هذا ويمكن أن يزرع كنبات اقتصادي في البيئة والظروف الملائمة، كسوريا التي تزرع سماق الدباغين في جهات القلمون بعليا.
أما فرنسا فقد قامت بزراعة أنواع من السماق الاستوائية الاقتصادية: الصناعية منها والتزيينية، حيث تأقلمت فيها بسهولة.
فوائد السماق
●يُستفاد من السمّاق بطريقتين: الطريقة الأولى تكون من خلال تجفيف الأوراق وطحنها، والطريقة الثانية من خلال استخراج البذور من النباتات الجافّة وطحنها أيضاً، وهكذا يصبح السمّاق جاهزاً للاستخدام.
●يدخل السمّاق في استخدامات كثيرة؛ حيث يدخل في أنواع الصّباغة والدباغة المختلفة، وهناك أنواع خاصّة من السماق تستخدم لهذه الغاية، كما يدخل السمّاق في بعض أنواع الأدوية القابضة؛ حيث إنّه يحمل خواصّاً تجعله مناسباً لعلاج حلات النزيف، ومشاكل الإسهال، والالتهابات المخاطيّة، والسيلان الأبيض، كما أنّ بعض أنواع أشجار السمّاق تُزرع في الحدائق لغايات الزينة.
●يعمل السمّاق على شد اللّثة عند استخدامه كمضمضة، ويسكّن ألم الأسنان، كما أنّه مفيد في تسكين الألم وخاصّة الروماتيزم، ويعمل على تخفيف الشعور بالعطش، ويعمل على زيادة اللون الأسود للشعر، كما أنّه يعالج احتقان الأذن. يستخدم السمّاق كتوابل للعديد من الأكلات التي تحتاج إلى الطعم الحامض، فيضاف إلى السلطات، وإلى الزعتر الناشف والسبانخ، وكذلك إلى خلطات تتبيل الدجاج، وفي الصلصات التي تقدّم مع الكباب، وكذلك فهو يضاف إلى أنواع الفتات المختلفة. يعالج غلي السمّاق ودهن الجسم به الاحمرار والتوهّج والالتهاب الّذي يعاني منه الجلد، كما أنّه يمنع انتشار الغرغرينا حسبما أثبته العلماء القدامى كابن سينا.
●يعمل السمّاق على تخفيف الوزن؛ حيث إنّ حموضته تجعله صالحاً لأن يكون بديلاً عن الملح في أنواع السلطات والمأكولات المختلفة، ممّا يجعلنا نستعيض عن الملح في هذه الأكلات، ويبقى طعم الأكل مستساغاً مع وجود السمّاق كبديل للملح، لذا يساعد ذلك في تخفيف الوزن من خلال الاستغناء عن كميّات الملح اليوميّة التي تسبّب احتباس السوائل في الجسم ممّا يؤدّي إلى زيادة الوزن.
●يعمل السماق على تنظيم عمل الجهاز الهضمي والأمعاء؛ لذا فهو يساعد الجسم في التخلّص من بقايا الطعام الزائدة عن الحاجة وغير المفيدة، ويخلّص الجسم من السموم والدهون الزائدة مما يساهم في تخفيف الوزن الزائد.
فوائد السماق الصحية
●مانع للنزيف حيث يدخل في صناعة المراهم التي تعالج الجروح .
●مسود للشعر ومقاوم للشيب المبكر بطبخ اوراقه ومن ثم تلبيخها على الشعر .
●مسكن لآلام اللثة والاسنان وذلك بالمضمضة بمغلي السماق .
●مقوي للمعدة ولكن يجب ان يؤخذ بحذر وتدرج .
●مانع ومسكن للغثيان وينصح به قبل ةاثناء السفر .
●مسكن للعطش حيث يعمل على تلطيف الحلق .
●مانع لانتشار الغرغرينا في الجسم كمضاد للاكسد ومضاد للبكتيريا .
●فاتح رائع للشهية بطعمه الحامض ورائحته الزكية.
●مخفض للحمى والحرارة لذلك ينصح به في الحميات .
●مقوي ومحسن لوظائف الجهاز الهضمي .
●مدر للبول لكن قد يؤدي الى تحرك الرمل والحصى في الكلية لذلك يجب الحذر ممن يعانون من مشاكل في الكلى.
●واقي من امراض القلب والشرايين والسكتات الدماغية
اضرار السماق
يعتبر السماق من الأعشاب الضارة، فيما إذا انتشر تلقائياً، وبصورة خاصة عشوائية بين محصول اقتصادي آخر، نعول بأن يكون أساسياً، كما يلاحظ في محافظة السويداء، حيث ينتشر بسرعة سماق الدباغين بين كروم العنب، باعتباره يتكاثر بعدة طرق كما ذكرنا سابقاً، وبهذه الطريقة يغطي مساحات واسعة بين الكروم، فيشاركها الغذاء والماء، ويحرمها النور والهواء، وهذا ما يؤدي إلى إيقاف نموها واصفرارها، وبالتالي تقليل مردودها كماً ونوعاً، وقد تصل إلى الجفاف والموت.
كما يعتبر السماق من النباتات السامة الضارة بالحيوان والإنسان فالماشية تتجنب رعي المساق غريزياً، ولكن في حالة جدب المراعي والمجاعة أو اختلاط السماق بالعلف فإنها تتناوله قسراً مما يسبب لها سوء هضم، قد يكون مميتاً عندما تصبح الكميات المتناولة كبيرة جداً. وهذا ما يحدث للماعز في مطلع الربيع، عندما ترتاد المسالك الجبلية والحراج، حيث قد يرعى السماق الذي كثيراً ما ينمو فيها بصورة تلقائية.
أما عند الإنسان، فتناول كمية كبيرة من ثمار سماق الدباغين الطازجة وغير المتخمرة فإنها كثيراً ما تؤدي إلى التسمم المميت، هذا وقد أكد العالم كازان Cazin إننا إذا قبضنا باليد على نورة سماق الدباغين مدة طويلة فإن ذلك كاف لتخديرها واسترخاءها، وبالتالي إحداث حويصلات وفقاعات فيها، نتيجة تأثيرها المحرق للبشرة، وإن أقل كمية من الأبخرة الكاوية لعصارة السماق الطلائي والسام، والتي يمكن أن تظهر من خدش بسيط في القلف، كافية لإحداث بثور مؤلمة جداً في الأيدي والوجه، وعليه يكون الخطر أعظم على العاملين، الذين يستخلصون عصارته الغزيرة والمعروفة باسم اللاك، لذلك يجب على العاملين في هذا المجال، اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لصيانة الأجزاء المكشوفة من الجسم من الملامسة المباشرة لهذه العصارة، أو التعرض لأبخرتها التي يمكن أن تنفذ إلى الجسم عن طريق الجهاز الهضمي أو التنفس، أو الأنسجة الرقيقة : كقرينة العين، الخ,, لذا يجب ستر اليدين، ووقاية الوجه بدقة، فتحتي الأنف، وخاصة العينين لسرعة تأثرهما، وأخيراً الاعتناء بغسل جميع أجزاء الجسم مباشرة، التي كانت على تماس مع هذه العصارة أو أبخرتها.
لذا يجدر بالجهات المسؤولة مقاومة السماق كعشب ضار بالطرق الطبيعية والميكانيكية والكيميائية، وذلك على ضوء المواصفات النباتية والدراسات الفنية الأخرى.
وبالمقابل العمل على صيانة وحفظ وتحسين وإكثار أنواع السماق الاقتصادية المحلية وتشجيع زراعة الأنواع غير المحلية، وذلك في البيئة المناسبة من سوريا كمحصول اقتصادي قائم بذاته بغية زيادة المردود، والدخل القومي.
__________________________________
●●●
المصدر: مجلة ريجيم ومصادر أخرى

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 10:33 AM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي ما هي استخدامات السماق

ما هي استخدامات السماق


السّماق
تعود تسمية السّماق بهذا الاسم إلى جذور اللّغة العربيّة والتي تعني اللّون الأحمر، واستخدم كدلالة على لون ثمار نبات السّماق، ويعد السّمّاق أحد النباتات الشّهيرة، والتي تنمو كشجيرة يصل طولها إلى أمتار معدودة، وتتواجد طبيعيًّا في المناطق ذات الحرارة المعتدلة وشبه الاستوائيّة، وتنمو أوراقها بصورة بسيطة أو مركّبة لتتخذ شكلًا لولبيًّا، وتتكوّن أزهار السّماق من خمسة بتلات وعلى هيئة تجمّعات لتظهر بشكل يشابه السّنابل، كما وتنمو ثمار السّماق الحمراء على صورة تجمّعات، وتتعدّد استخدامات السّماق؛ حيث يعد السّماق مصدر للأصباغ والمشروبات، كما تستخدم ثمار السّماق المجفّفة كأحد أنواع التّوابل الشّهيرة في المطبخ الشّرق أوسطي، ويدخل السّماق في صناعة الأدوية وتتعدّد استخداماته الطّبيّة.
استخدامات السّماق
يعد السّماق أحد التّوابل الشّهيرة في المطبخ العربي وتحديدًا في منطقة الشّرق الأوسط، والتي انتشرت استخدامات السّماق منها إلى مختلف دول العالم؛ فيستخدم السّماق في تزيين العديد من أطباق الطّعام بسبب لونه الأحمر الملفت، ويستخدم السّماق كأحد التّوابل التي تعمل على إضافة النّكهة للخضراوات واللّحوم والسّلطات وبعض أنواع الحساء، ويزيد السّماق من درجة حموضة اللّبن وبعض الصّلصات، كما ويتم خلط السّماق ونبات الزّعتر وبذور السّمسم والملح في بلدان شرق البحر الأبيض المتوسّط للحصول على خلطة الزّعتر الشّعبي المشهورة ​​والذي يتم غمسها بالخبز مع زيت الزّيتون، كما يستخدم الهنود الحمر وسكّان الهند ثمار السّماق لصنع مشروب خاص.
فوائد السّماق الطّبيّة
وإلى جانب لون السّماق الأحمر الملفت وطعمه الحامضي المميّز، يحتوي السّماق على مركّبات مختلفة، قد تحمل فوائد طبيّة عديدة، ويمكن أن تسهم في علاج بعض الاضطّرابات والمشاكل الصّحيّة، ومن أهم استخدامات السّماق ما يلي:
● تنظيم مستوى السّكر في الدّم؛
حيث ذكرت الدّراسات أنّ استخدام السّماق قد يكون فعّالًا في تقليل إفراز هرمون الإنسولين وعلاج مشكلة مقاومة الخلايا للإنسولين، وخفض مستوى السّكّر في الدّم.
● تقليل مستوى الكوليسترول في الدّم؛
فوضحّت الدّراسات أنّ السّماق يعمل على خفض مستوى الكوليسترول والدّهون الثّلاثيّة في الدّم، وبالتّالي التّقليل من خطر الإصابة بتصلّب الشّرايين وأمراض القلب.
● مكافحة الأمراض؛
حيث يعد السّماق غني بمضادات الأكسدة التي:
0- تخفّف من الالتهابات وتحمي من الإصابة بالمشاكل الصّحيّة المرتبطة بالالتهاب؛ كأمراض المناعة الذّاتيّة.
0-تحمي خلايا الجسم المختلفة من الضّرر والتّلف، وبالتّالي تسهم في الوقاية من الإصابة بمرض السّرطان ومشاكل القلب والسّكّري.
● تقليل تآكل العظام لدى المصابين بمرض هشاشة العظام؛
حيث ذكرت دراسة أنّ السّماق يحمل تأثيرًا على العمليّات الحيويّة المرتبطة بالبروتينات التي تكوّن العظام، وبالتّالي قد تسهم في تقليل فقدان الكتلة العظميّة.
● تخفيف آلام العضلات؛
حيث ذكرت دراسة أنّ تناول الشّراب المستخلص من السّماق قد يعمل على تخفيف حدّة آلام العضلات المرتبطة بممارسة التّمارين الرّياضيّة.
● استخدم السّماق للتخفيف من أعراض العديد من الأمراض؛ كالرّبو، والإسهال، والبرد، واستخدام ثمار السّماق للتّخلّص من السّموم عبر تحفيز إدرار البول.
____________________________________
● ● ●
منقول بتصرف عن (سطور) :] ومصادر أخرى
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 10:37 AM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 16,349
افتراضي السماق مضاره قليلة..... وفوائدة الطبية والعلاجية كثيرة وعظيمة

السماق مضاره قليلة.....
وفوائدة الطبية والعلاجية كثيرة وعظيمة
السماق ويمسى ايضا التمتم والعبرب والعربرب والعنزب والعترب الاسم بالانجليزي نفسة بالعربي Sumac
أما أهم أنواع السماق في حوض البحر الأبيض المتوسط سماق الدباغين، سماق الخل سماق الصباغين، السماق السوري، السماق القطني، سماق البقص, السماق الشوكي، سماق اللك.
يستخدم السماق في الصناعة لدبغ الجلود لوجود مادة التانين الدابغة فيه ويسمى (حشيشة الدباغين) ، ويدخل في صناعة المراهم لمعاجة الجروح والحروق والالتهابات وصناعة الادوية القابضة والقاطعة للنزيف . إضافة السماق الى الغذاء فيحسن طعم بعض الاكلات بتحميضها وتطييب نكهتها مثل اضافته الى الزعتر وتتبيل اللحوم والمشاوي والخضار ،ويستخدم بدل الحامض والتمر هندي ، ويحتوي السماق على حمض الحاليك ذو التأثير المضاد للبكتيريا الفيروسات وحمض الغال وزيت طيار واحماض دهنية (اوميجا 3) وحمض الليمون والخل والماليك الهام لعمل الاعصاب ومواد مضادة للأكسدة .
وتحذير مهم من عصارته الفائقة السمية ، ولذا يجب عدم تناول كميات كبيرة من السماق
الخواص الطبية للسماق :
●مانع للنزيف حيث يدخل في صناعة المراهم التي تعالج الجروح .
●مسود للشعر ومقاوم للشيب المبكر بطبخ اوراقه ومن ثم تلبيخها على الشعر .
●مسكن لآلام اللثة والاسنان وذلك بالمضمضة بمغلي السماق .
●مقوي للمعدة ولكن يجب ان يؤخذ بحذر وتدرج .
●مانع ومسكن للغثيان وينصح به قبل ةاثناء السفر .
●مسكن للعطش حيث يعمل على تلطيف الحلق .
●مانع لانتشار الغرغرينا في الجسم كمضاد للاكسد ومضاد للبكتيريا .
●فاتح رائع للشهية بطعمه الحامض ورائحته الزكية.
●مخفض للحمى والحرارة لذلك ينصح به في الحميات .
●مقوي ومحسن لوظائف الجهاز الهضمي .
●مدر للبول لكن قد يؤدي الى تحرك الرمل والحصى في الكلية لذلك يجب الحذر ممن يعانون من مشاكل في الكلى.
●واقي من امراض القلب والشرايين والسكتات الدماغية .
الامراض يعالجها السماق :
0-التهاب وتقيح الاذن بشرب مقدار نصف ملعقة من مغلي السماق يوميا صباحا قبل الافطار بربع ساعه.
0-الروماتيزم والتهاب المفاصل يفضل تناول مغلي ملعقة من السماق يوميا لكن على فترتين صباحا ومساء لاسبوع وتترك اسبوع .
0-الدوسنتاريا بطبخ جذور السماق وتحليتها بالعسل .
0-البواسير وذلك بشرب نصف كوب من السماق قبل الوجبات الثلاث وايضا يعمل حقن شرجيه .
0-سيلان الرحم الصفرة والكدرة وذلك بشرب مقدار نصف ملعقه مغليه في كوب من الماء مره مساء.
0-الاصبع الداحس-الم يصيب الاصبع بسبب البرد- بتضميضه بالاوراق مع الخل والعسل لمدة ساعه او ساعتين ومن ثم يزال وتكرر حتى حدوث الشفاء.
0-الاسهال المزمن بغلي الجذور وتحليتها بالعسل .
0- يستعمل السماق لخشونة الاجفان يستعمل لكن يحتاج الى حرص لتفادي دخوله للعين .
0-الصفراء والتهابات الكبد المزمنه .
0-مشكلات الحنجرة والفم والبلعوم واللثة وتطهيرها بالغرغرة بماء قشور السماق .
0-سلس البول-عدم التحكم في البول- بمنقوع السماق يوميا .
0-مشاكل الكلى والمثانة من حيث الاتهابات .
0-اضطرابات وآلام المعدة مع الحذر والتدرج في استخدامه .
0- علاج للجرب وذلك بخلطه مع الكركم والكبريت .
0-فطريات الجلد والحكة وذلك بالتغسل بماء قشور السماق .
0-التهاب اللثة والاسنان مضغ وغرغره.
0-التهاب الشعب الهوائية والسعال والانفلونزا .

● ● قال ابن سينا عن السماق :
يقوي المعدة، ويحلب الصفراء من الأجساد، وتضمد به الضربة، فيمنع الورم والخضرة، وينفع من الداحس، ويحتقن به للبواسير، وصمغ شجر السماق يسكن وجع الأضراس إذا وضع عليها.
وقيل أنه إذا نقع في ماء ورد واكتحل بذلك الماء نفع من ابتداء الرمد، وقوّى الحدقة، وقطع الحكة في العين، وينفع من قيح الآذان والقلاع، ويسكن العطش، ويشهي الطعام، ويحتقن به للزنتارية، والبواسير، وسيلان الرحم.
وأوراق السماق الدبغي قابضة تسبب إمساكاً، وتصلح مضمضة في تقرح اللثة، والسماق العطري المعروف بالشام يستعمل في صنع الدقة، وكان يستعمل مجروشاً مع الكمون لوقف الغثيان والقيء، ومضمضة لأوجاع اللثة، ويطحن مع الكزبرة والملح والكمون ويؤخذ سفوفاً مقوياً للهضم، فاتحاً للشهية.
يستعمل السماق في مجال الطب التجانسي بكثرة ولكن يقوى بالتخفيف والخض ويصبح عمله جدا فعال في التخلص من الكثير من الامراض المومنه
________________________
المصدر: موقع ألعلاج العربي البديل
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.