قديم 05-22-2018, 09:37 PM   #34
جواد الهشلمون
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 525
افتراضي (170 177 )-مفهوم "الكلب" في الاسلام

مفهوم "الكلب" في الاسلام
قال تعالى ( واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين, ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه اخلد الى الارض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب ان تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذلبوا بآياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون ساء مثلا القوم الاذين كذبوا بآياتنا وأنفسهم كانوا يظلمون).(177 الاعراف)
سبب النزول: نزلت هذه الآيات فيما يرويه عبد الله بن عمرو بن العاص وزيد بن اسلم في أمية بن أبي الصلت وكان قد قرأ الكتب وعلم ان الله مرسل رسولا في ذلك الوقت وتمنى أن يكون هو ذلك الرسول فلما أرسل الله محمدا (ص) حسده وكفر به بعد أن قرأ عليه رسول الله (ص) سورة (يس) حتى اذا فرغ منها وثب امية يجر رجليه فتبعته قريش تقول ما تقول يا أمية فقال : أشهد أنه على حق قالوا: فهل تتبعه قال: حتى أنظر في أمره فخرج الى الشام . وبعد ان مات اتت اخته الفارعة الى رسول الله (ص) فسألها عن وفاته فذكرت أنه أنشد عند موته :-
كل عيشٍ وإن تطاول دهرا === صائر مرةً الى ان يـــزولا
ليتني كنت قبل ما قد بدا لي === في قلال الجبال ارعى الوعـولا
ان يوم الحسـاب يوم عظيم === شاب فيه الصغير يومـاً ثقيلا
ثم قال لها رسول الله (ص) : أنشديني من شعر أخيك فأنشدته :-
لك الحمد والنعماء والفضل ربنا === ولا شيء اعلى منك جداً و أمجدِ
مليك على عرش السماء مهيمن === لعزته تعنوا الوجوه وتســـجد

فقال رسول الله (ص) : ان اخاك آمن شعره وكفر قلبه.
وقال سعيد بن المسيب نزلت في ابي عامر بن صيفي وكان يلبس المسوح في الجاهلية فكفر بالنبي وذلك انه دخل على النبي في المدينة فقال : يا محمد ما هذا الذ جئت به قال رسول الله (ص) جئت بالحنفية دين ابراهيم قال : فإني عليها فقال النبي لست عليها لانك ادخلت فيها ما ليس منها فقال أبو عامر : أمات الله الكاذب منا طريداً وحيدا فقال النبي نعم امات الله الكاذب منا كذلك, فخرج الى الشام فمات كما وصف طريداً وحيداً.
تفسير الآية :-
1. ( واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا ) يعني ان الحديث ليس عن أحمق بل هو حديث عن رجل آتاه الله العلم فتعلم وعلمه الحجج فحاجج به العلماء وفهم الادلة حتى صار عالماً يسأله الغير ويسافر اليه ويطلب العلم منه فهو بحر في علمه بل يكفيك ان تقول أن هذا الرأي لفلان او قال به فلان فتحتجّ برأيه وقوله. فهذا خبره وخبر كل من كان على شاكلته فهو حجة على نفسه لعلمه و لفهمه.
2. ( فانسلخ منها ) يعني بعد فهمه بدل ان تزيده تمسكاً والتصاقاً بها لعلمه بأنها آيات الله الخالق ويقينه بصحتها ولكنه انسلخ منها انسلاخ الجلد من الشاة , وحقيقة كشط الجلد و إزالته بالكلبة عن المسلوخ عنه , بل يقال لكل شيْ فارق شيئاً على أتم وجه انسلخ منه ,
فالعلم المتحصل للعالم لاينزع منه وإلا كان التعبير فانسلخت منه ولكن آيات الله باقية بدلائل صحتها ولكنه انسلخ منها بأن كفر بها كالحية تبقي جلدها وتنسلخ منه . وهذا بعمله هذا بعد أن فهم آيات الله لابد ان يصل الى نتيجة بعد الفعل وهذه هي النتيجة , ولاحظ فاء الترتيب والتعقيب.
3. ( فأتبعه الشيطان ) أي لحقه و أدركه الشيطان وبعد ان لم بكن يستطيع ادراكه , يقال اتبعت القوم اذ سبقوك فلحقتهم قكان المعنى ان هذا الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها كان بفعله هذا اسبق من الشيطان في الضلال و الهوى و الشيطان يتبعه وهو للشيطان إمام وليس ابلغ من هذا الذم ذم .....ونظيره قول الشاعر :-
وكنت امرىء من جند ابليس فارتقى === بي الدهر حتى صار ابليس من جندي
فإن مات قبلي كنت احسن بعــده === طرائق فسق ليس يحسنها بعدي
( فكان من الغاوين) : فصار إماماً و رأساً للضلال و الكفر بعد ان كان إماماً في الهداية.
__________________
جواد الهشلمون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.