الانتقال للخلف   منتدى الزاهد > منتدى التاريخ والأنساب > التاريخ الاسلامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-17-2013, 02:40 AM   #21
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,195
افتراضي


مما وراء تشويه التاريخ الاسلامي من قبل الكفار عامة وأهل الصليب خاصة هو الحقد الدفين المتأصل في نفوسهم مصداقا لقوله تعالى : {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120 .... وأنقل هذا المقال في سياق الموضوع:

الحقد الصليبي اللئيم
إن العداء الصليبي كامن في النفوس الغربية كلها، ولاسيما أوروبا وأميركا (الولايات المتحدة)، هذا العداء اللئيم، والحقد المتأصل، هو الذي أوجد هذه الخطط الجهنمية للقضاء على الإسلام والمسلمين، وهو الذي سبب إذلالنا في ديارنا هذا الإذلال. والأمثلة على ذلك كثيرة، حديثة وقديمة، نذكر منها ما يلي:
- حينما دخل اللورد اللنبي القدس سنة 1917، قال: "اليوم فقط انتهت الحروب الصليبية" وقد علّق الشيخ تقي الدين النبهاني، رحمه الله، في كتابه الدولة الاسلامية، على ذلك أصدق تعليق فقال: "إن ذلك تعبير صادق عن مكنون نفسه، وشدة بغضه، وتأصل الحقد في نفسه، وهو تعبير عن نفس كل أوروبي يخوض غمار الحرب -ثقافية أو عسكرية- ضد المسلمين".

- إن هذا الحقد اللئيم امتد منذ أيام الصليبيين، ولا يزال يمتد حتى هذه الأيام، وما نلاقيه من اضطهاد، وإذلال، واستعمار، وقتل، وتدمير، في فلسطين، والعراق، والشيشان، وكشمير... هو، إلى جانب الناحية السياسية التي فيه، أمر انتقامي منهم ضدنا نحن المسلمين بوجه خاص.

- إن هذا الحقد اللئيم المقيت ليس من نسيج خيالات عقولنا، بل الواقع المحسوس، كما ذكرنا، يدل على ذلك. وتصريحات زعماء الكفار يرشدنا إلى ذلك، فقد أوردت جريدة القدس، في 28/4/2004، قول ريتشارد كلارك خبير مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض، ومستشار الحكومة الأميركية: "الأميركيون صليبيون جدد... ودخولهم إلى العراق كان بالمنشورات"، وفي موضع آخر قال: "إن الأميركيين يهدفون إلى تدمير الثقافة العراقية " والثقافة العراقية المقصود بها ثقافة الإسلام. وهذا دليل آخر على أنّ الحقد والعداء الصليبي متأصل في نفوس الغربيين، قال تعالى: ﴿قَدْ بَدَتْ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ﴾ [آل عمران: 118].

- إن الصراع الدائر اليوم هو بين الكفر والإسلام. وقد بدأ هذا الصراع فكرياً بحتاً حين بُعِثَ الرسول ، واستمر كذلك إلى أن قامت الدولة الاسلامية في المدينة، ووجد الجيش، ووجدت القوة، ومنذ ذلك الحين ضم الرسول الصراع المادي الى جانب الصراع الفكري، ونزلت آيات الجهاد، واستمر الصراع كذلك، وسيظل على هذه الطريقة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. قال تعالى: ﴿قَاتِلُوا الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ﴾ [التوبة: 29].

- إن النصر قادم بإذن الله تعالى، فما علينا إلا أن نعمل من أجل استئناف الحياة الاسلامية، وذلك بإقامة الدولة الإسلامية، والتي هي بإذنه تعالى ستقضي على الصليبيين والكفار، وستخرج الناس من الظلمات الى النور. فإلى التلبس بالعمل من أجل إسقاط الإثم، ورضا الله في الدنيا والآخرة. قال تعالى: ﴿وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ﴾[النور 55] 

منقول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2013, 02:43 AM   #22
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,195
افتراضي


ومع الحقد الصليبي نتابع:

الحقد الصليبي على المسلمين قديم ودفين
فلا تتخذوهم أولياء

http://www.sharabati.org/vb/showthread.php?t=232


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2013, 02:49 AM   #23
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,195
افتراضي

وكاتب مُسلم آخر يُنَظِّرُ على التاريخ الاسلامي ويقدح ويذم بطريقة قلب الحقائق:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم الشرباتي مشاهدة المشاركة

المسلمون على مر التاريخ ...فشلوا سياسياً
الكاتب :مبضع الجراح
يقول النبي صلى الله عليه وسلم(الحديث صحيح): الخلافة بعدي ثلاثون ثم تكون ملكا.....هذا الحديث كما هو واضح ينقض مقولة من يقول إن الخلافة ظللت المسلمين 13 قرناً...إنها كما يقول الحديث ثلاثون سنة فقط إنها تنقض من يفتخر بخلفاء أمية وبني العباس وبني عثمان...فهم لا يستحقون لقب خليفة أصلاً إنهم ملوك...إنها تعيب من جعل تاريخ الإسلام تاريخاً لخلفائه بدءاً من ابن كثيروانتهاء بحسن إبراهيم حسن..فالخلفاء كانوا بعيدين عن نهج الإسلام فكيف ينسب تاريخهم إلى الإسلام، ولماذا لا ننسب تاريخنا إلى المسلمين كشعب وهم الذين لم يتخلوا عن الإسلام كمنهج ثلاثة عشر قرناً لا اعتقد أن أحداً من القراءيخالفني حتى هذه النقطة.
ولكن......ينادي البعض إلى العودة إلى الخلافة الراشدة بحذافيرها...بل وصل البعض إلى العودة إلى تفاصيلها العملية ،حيث يقول حزب التحرير مثلاً : علينا العودة إلى نظام الدواوين الراشدي ونظام الولايات الراشدي ونظام الخلافة مدى الحياة كما كان الراشدون.....الخ . هنا أنا أتساءل:هل استطاع الخلفاء الراشدين الحفاظ على تجربة الشورى التي أرسوها أم أنهم كانوا مثاليين في الطرح فاعتمدوا على النيات الحسنة فسقطت الخلافة كما يقول النبي بعد ثلاثين سنة هل كانت النهاية المأساوية لعثمان وعلي ام صدفة أم هي نتيجة طبيعية لأخطاء تكتيكية وقع بها الراشدون"طبعاً ليست أخطاء بالمعنى الشرعي لأن النبي يقول عليكم بسنتي وسنة الخلفاءالراشدين المهديين من بعدي"هل يقتصر النجاح على مجرد التفوق أم أن النجاح الحقيقي هو المحافظة على هذا التفوق لماذا نقض الطامعون حكم الإسلام في ثلاثة عقود رغم أن الناس ظلوا يحتكمون إلى الإسلام ثلاثة عشر قرناً هل عيلنا العودة إلى جوهر الخلافة الراشدة أم إلى تفاصيلها؟ألم يقل صلى الله عليه وآله وصحبه:"لينتقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها فأولهن نقضا الحكم وآخرهن الصلاة‏"لماذا نُقضت عروة الحكم بهذه السرعة هل الظروف الموضوعية كانت أقوى من الإمكانات الذاتية أم إن الخلل كان يكمن في المسلمين أم في طريقة تعاملهم مع الحكم ألم يقل عمر عن أسلوب الانتخاب بسقيفة بني ساعده:"كانت فلتة لكن الله سلم" وهل تسليم الله للتجربة كان فلتة أيضا إذا تحدثنا عن الاستفادة من مناهج أخرى –كالديمقراطية مثلاً تفتح علينا أبواب جهنم.... هل مناهجنا التاريخية تصلح للنجاح كما هي أم أنّ علينا العودة إلى الجوهر والاجتهاد في التفاصيل هل يحق للمسلمين أن يفتخروابتجربتهم السياسية التي لم تستمر إلا ثلاثة عقود هذه مجرد تساؤلات فشاركوناالإجابة وأرجو ألا يفهم أحد أنني أتطاول على مقام الخلفاء الراشدين فو الله لم وطئ وطؤوه في سبيل الله خير من ملء الأرض مني ولكن ...."كل يؤخذ منه ويردعليه إلا صاحب هذا القبر عليه الصلاة والسلام"


منقول : شبكة فلسطين للحوار

http://www.palestinianforum.net/foru...ad.php?t=80614

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2013, 02:53 AM   #24
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,195
افتراضي

اقتباس:
إقتباس:
الكاتب :مبضع الجراح
يقول النبي صلى الله عليه وسلم(الحديث صحيح): الخلافة بعدي ثلاثون ثم تكون ملكا.....هذا الحديث كما هو واضح ينقض مقولة من يقول إن الخلافة ظللت المسلمين 13 قرناً...إنها كما يقول الحديث ثلاثون سنة فقط إنها تنقض من يفتخر بخلفاء أمية وبني العباس وبني عثمان...فهم لا يستحقون لقب خليفة أصلاً إنهم ملوك...إنها تعيب من جعل تاريخ الإسلام تاريخاً لخلفائه بدءاً من ابن كثيروانتهاء بحسن إبراهيم حسن..فالخلفاء كانوا بعيدين عن نهج الإسلام فكيف ينسب تاريخهم إلى الإسلام، ولماذا لا ننسب تاريخنا إلى المسلمين كشعب وهم الذين لم يتخلوا عن الإسلام كمنهج ثلاثة عشر قرناً لا اعتقد أن أحداً من القراءيخالفني حتى هذه النقطة.


قليتق الله صاحب المداخلة حيث أن الحديث المستشهد به لا يعني مطلقا أن الخلافة ستزول بعد الثلا ثين سنة بل تعني التحول من خلافة راشدة لملكا عضوضا يحكم بشرع الله.
روى الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وصححه ابن حبان والحاكم وغيرهما بألفاظ متقاربة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا عضوضا‏.‏

ففي صحيح ابن حبان بسنده عن عن سفينة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا
وفي مسند احمد بسنده عن النعمان بن بشير قال كنا قعودا في المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان بشير رجلا يكف حديثه فجاء أبو ثعلبة الخشني فقال يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمراء فقال حذيفة أنا أحفظ خطبته فجلس أبو ثعلبة فقال حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها
ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها
ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها
ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها
ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت

وفي سنن البيهقي الكبرى بسنده عن أبي عبيدة بن الجارح ومعاذ بن جبل رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم :
قال إن الله بدأ هذا الأمر نبوة ورحمة
وكائنا خلافة ورحمة
وكائنا ملكا عضوضا
وكائنا عتوة وجبرية وفسادا في الأمة يستحلون الفروج والخمور والحرير وينصرون على ذلك ويرزقون أبدا حتى يلقوا الله عز وجل
وجاء مثله بالمعجم الكبير للطبراني ، ومسند أبي داود الطيالسي ، ومسند أبي يعلى

ووفقا لقواعد اللغة وقاموسها فإن العضوض هو كثير العض أو ما يعض عليه ويؤكل ، وهو يدل على الذم الشديد ، ويطلق العضوض على الكلب أو الذئب المسعور ، كما يطلق على الفريسة التي وقعت بين أنيابه و الكلمة جاءت حالا من المُلك فهو وصف مباشر للملك
وعندما يتعلق العض بالمُلك فإنه يعني أنه أصبح - حسب تعبير الرسول حرفيا - احتكارا للكلب المَلِك ، أو للمَلِك الكلب وأشباهه ، لا يسمح للآخر بالاقتراب مما هو بين أسنانه ، وفي نطاق المُلك ومصطلحاته : يصبح المُلك استئثارا وغنيمة ، كما يصبح قاصرا على العاض : ملِكا معينا كان أو نسلا معينا أو عنصرا معينا أو قبيلة معينة ، أو حزبا معينا ، لا يتعداه إلى غيره من غير العاضين إلا بمعركة بين الكلاب المتصارعة ........

( تحديد الرسول مدة الخلافة من بعده بثلاثين سنة وإشارته إلى أنها ستتحول بعد ذلك إلى ملك عضوض )

روى أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي وحسنه من طريق سعيد بن جهمان عن سفينة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكاً". وقد اشتملت هذه الثلاثون سنة على خلافة أبي بكر الصديق، وعمر الفاروق وعثمان الشهيد، وعلي بن أبي طالب الشهيد أيضاً، وكان ختامها وتمامها بستة أشهر وليها الحسن بن علي بعد أبيه، وعند تمام الثلاثين نزل عن الأمر لمعاوية بن أبي سفيان سنة أربعين وأصفقت البيعة لمعاوية بن أبي سفيان وسمي ذلك عام الجماعة وقد بسطنا ذلك فيما تقدم.

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2013, 03:02 AM   #25
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,195
افتراضي


شكل الدولة في الإسلام (2)
الكاتب: ياسين بن علي
بسم الله الرّحمن الرّحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أخرج مسلم في صحيحه عن سلمان قال: "قيل له قد علمكم نبيكم صلى الله عليه وسلم كل شيء حتى الخراءة"، قال: "فقال أجل لقد نهانا أن نستقبل القبلة لغائط أو بول أو أن نستنجي باليمين أو أن نستنجي بأقل من ثلاثة أحجار أو أن نستنجي برجيع أو بعظم". قال النووي (في شرحه على مسلم): "ومراد سلمان رضي الله عنه أنه علمنا كل ما نحتاج إليه في ديننا حتى الخراءة التي ذكرت أيها القائل فانه علمنا آدابها فنهانا فيها عن كذا وكذا".
فهل يظن عاقل أنّ الشرع الذي علمنا هيئة الحدث، وما تعلّق بالغائط من أحكام وآداب، يغفل عن بيان نظام الحكم، فيهمله ويتركنا شذر مذر نخبط فيه خبط عشواء، فلا ندري كيف تساس الأمة وتحمى البيضة ولا كيف ينفذ الدين ويحرس؟

1. النهي عن أخذ أنظمة الحكم من الكفار:
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتي بأخذ القرون قبلها شبرا بشبر وذراعا بذراع. فقيل يا رسول الله كفارس والروم ؟ فقال: ومن الناس إلا أولئك".
قال ابن حجر (في الفتح ج15 ص236): "الجواب اختلف بحسب المقام فحيث قال فارس والروم كان هناك قرينة تتعلق بالحكم بين الناس وسياسة الرعية وحيث قيل اليهود والنصارى كان هناك قرينة تتعلق بأمور الديانات أصولها وفروعها".
وهذا يشمل النهي عن تقليدهم في أنظمة الحكم. ومن أنظمة الحكم عندهم الملكية والجمهورية. أما الملكية فسيأتي بيان الأحاديث التي تنهى عنها. وأما الجمهورية، فقد سبق إليها اليونان والرومان. وقد كانت نظام الحكم الروماني جمهوريا من القرن السادس ق.م إلى القرن الأول ق. م.

2. النهي عن أخذ النظام الملكي والإمبراطوري:
•ï‚*أخرج البخاري ومسلم: عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أخنى الأسماء يوم القيامة عند الله رجل تسمى ملك الأملاك". وفي رواية: " أخنع الأسماء عند الله رجل تسمى بملك الأملاك". وفي رواية عند مسلم: "أغيظ رجل على الله يوم القيامة وأخبثه وأغيظه عليه رجل كان يسمى ملك الأملاك لا ملك إلا الله". وفي المستدرك للحاكم أن النبي صلى الله عليه و سلم قال: "إن أخنع الأسماء عند الله يوم القيامة رجل تسمى ملك الأملاك، شاهان شاه". قال سفيان: إن العجم إذا عظموا ملكهم يقولون شاهان شاه إنك ملك الملوك.
•ï‚*وأخرج أحمد عن أبي هريرة قال: "جلس جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فنظر إلى السماء فإذا ملك ينزل فقال جبريل إن هذا الملك ما نزل منذ يوم خلق قبل الساعة فلما نزل قال يا محمد أرسلني إليك ربك قال أفملكا نبيا يجعلك أو عبدا رسولا قال جبريل تواضع لربك يا محمد قال بل عبدا رسولا".
•ï‚*وأخرج ابن حبان عن سفينة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا".
•ï‚*وفي الإصابة لابن حجر عن عبد الله بن نافع قال: "خطب معاوية فدعا الناس إلى بيعة يزيد فكلمه الحسين بن علي وابن الزبير وعبد الرحمن بن أبي بكر فقال له عبد الرحمن أهرقلية كلما مات قيصر كان قيصر مكانه لا نفعل والله أبدا". وفي المستدرك للحاكم عن محمد بن زياد قال: "لما بايع معاوية لابنه يزيد قال مروان: سنة أبي بكر و عمر فقال عبد الرحمن بن أبي بكر: سنة هرقل و قيصر". وفي أسد الغابة عن محمد بن زياد: "أن معاوية كتب إلى مروان أن يبايع ليزيد بن معاوية فقال عبد الرحمن: جئتم بها هرقلية تبايعون لأبنائكم".

3. لقب الدولة في الإسلام:
•ï‚*أخرج أحمد عن سفينة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الخلافة في أمتي ثلاثون سنة ثم ملكا بعد ذلك". وفي رواية عند ابن حبان: "الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا".
•ï‚*وأخرج أحمد والبزار والبيهقي في الدلائل عن حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت". وفي رواية عند الطيالسي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنكم في النبوة ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة".
يتبع
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2013, 03:03 AM   #26
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,195
افتراضي


(2)

•وأخرج مسلم عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما".
•وأخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون...". وفي رواية عند ابن ماجه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن بني إسرائيل كانت تسوسهم أنبياؤهم. كلما ذهب نبي خلفه نبي . وأنه ليس كائن بعدي نبي فيكم. قالوا: فما يكون يا رسول الله؟ قال: تكون خلفاء فيكثروا...". وفي رواية عند ابن حبان: "إن بني إسرائيل كانت تسوسهم الأنبياء كلما مات نبي قام نبي وأنه ليس بعدي نبي. فقال رجل: ما يكون بعدك يا رسول الله؟ قال: خلفاء ويكثرون...".
•وأخرج مسلم عن جابر بن سمرة قال: دخلت مع أبي على النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول: "إن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة". وفي رواية: "لا يزال الإسلام عزيزا إلى اثني عشر خليفة".
•وأخرج أبو داود عن العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ".
•وأخرج ابن حبان وأبو يعلى عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سيكون من بعدي خلفاء يعملون بما يعلمون ويفعلون ما يؤمرون وسيكون من بعدهم خلفاء يعملون ما لا يعلمون ويفعلون ما لا يؤمرون فمن أنكر برئ ومن أمسك سلم ولكن من رضي وتابع".

4. لقب الحاكم في الإسلام
•أخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون...".
•وأخرج مسلم عن أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ستكون أمراء فتعرفون وتنكرون فمن عرف برئ ومن نكر سلم ولكن من رضي وتابع. قالوا أفلا نقاتلهم؟ قال: لا ما صلوا".
•وأخرج ابن سعد في الطبقات عن سلمان: "أن عمر قال له أملك أنا أم خليفة فقال له سلمان إن أنت جبيت من أرض المسلمين درهما أو أقل أو أكثر ثم وضعته في غير حقه فأنت ملك غير خليفة فاستعبر عمر". وأخرج أيضا عن سفيان بن أبي العوجاء قال: "قال عمر بن الخطاب والله ما أدري أخليفة أنا أم ملك فإن كنت ملكا فهذا أمر عظيم قال قائل يا أمير المؤمنين إن بينهما فرقا قال ما هو قال الخليفة لا يأخذ إلا حقا ولا يضعه إلا في حق فأنت بحمد الله كذلك والملك يعسف الناس فيأخذ من هذا ويعطي هذا فسكت عمر".
•وأخرج الحاكم في المستدرك عن ابن شهاب أن عمر بن عبد العزيز سأل أبا بكر بن سليمان بن أبي خيثمة : لأي شيء كان يكتب من خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في عهد أبي بكر رضي الله عنه ثم كان عمر يكتب أولا من خليفة أبي بكر فمن أول من كتب من أمير المؤمنين ؟ فقال : حدثني الشفاء وكانت من المهاجرات الأول أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كتب إلى عامل العراق بأن يبعث إليه رجلين جلدين يسألهما عن العراق و أهله فبعث عامل عامل العراق بلبيد بن ربيعة و عدي بن حاتم فلما قدما المدنية أناخا راحليتهما بفناء المسجد ثم دخلا المسجد فإذا هما بعمرو بن العاص فقالا : استأذن لنا يا عمرو على أمير المؤمنين فقال عمرو : أنتما والله أصبتما اسمه هو الأمير ونحن المؤمنون فوثب عمرو فدخل على عمر أمير المؤمنين فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين فقال عمر: ما بدا لك في هذا الاسم يا ابن العاص ربي يعلم لتخرجن مما قلت قال: إن لبيد بن ربيعة وعدي بن حاتم قدما فأناخا راحلتيهما بفناء المسجد ثم دخلا علي فقالا لي: استأذن لنا يا عمرو على أمير المؤمنين فهما والله أصابا أسمك نحن المؤمنون و أنت أميرنا قال فمضى به الكتاب من يومئذ".

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2013, 03:09 AM   #27
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 13,195
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم الشرباتي مشاهدة المشاركة

المسلمون على مر التاريخ ...فشلوا سياسياً
الكاتب :مبضع الجراح
يقول النبي صلى الله عليه وسلم(الحديث صحيح): الخلافة بعدي ثلاثون ثم تكون ملكا.....هذا الحديث كما هو واضح ينقض مقولة من يقول إن الخلافة ظللت المسلمين 13 قرناً...إنها كما يقول الحديث ثلاثون سنة فقط إنها تنقض من يفتخر بخلفاء أمية وبني العباس وبني عثمان...فهم لا يستحقون لقب خليفة أصلاً إنهم ملوك...إنها تعيب من جعل تاريخ الإسلام تاريخاً لخلفائه بدءاً من ابن كثيروانتهاء بحسن إبراهيم حسن..فالخلفاء كانوا بعيدين عن نهج الإسلام فكيف ينسب تاريخهم إلى الإسلام، ولماذا لا ننسب تاريخنا إلى المسلمين كشعب وهم الذين لم يتخلوا عن الإسلام كمنهج ثلاثة عشر قرناً لا اعتقد أن أحداً من القراءيخالفني حتى هذه النقطة.
ولكن......ينادي البعض إلى العودة إلى الخلافة الراشدة بحذافيرها...بل وصل البعض إلى العودة إلى تفاصيلها العملية ،حيث يقول حزب التحرير مثلاً : علينا العودة إلى نظام الدواوين الراشدي ونظام الولايات الراشدي ونظام الخلافة مدى الحياة كما كان الراشدون.....الخ . هنا أنا أتساءل:هل استطاع الخلفاء الراشدين الحفاظ على تجربة الشورى التي أرسوها أم أنهم كانوا مثاليين في الطرح فاعتمدوا على النيات الحسنة فسقطت الخلافة كما يقول النبي بعد ثلاثين سنة هل كانت النهاية المأساوية لعثمان وعلي ام صدفة أم هي نتيجة طبيعية لأخطاء تكتيكية وقع بها الراشدون"طبعاً ليست أخطاء بالمعنى الشرعي لأن النبي يقول عليكم بسنتي وسنة الخلفاءالراشدين المهديين من بعدي"هل يقتصر النجاح على مجرد التفوق أم أن النجاح الحقيقي هو المحافظة على هذا التفوق لماذا نقض الطامعون حكم الإسلام في ثلاثة عقود رغم أن الناس ظلوا يحتكمون إلى الإسلام ثلاثة عشر قرناً هل عيلنا العودة إلى جوهر الخلافة الراشدة أم إلى تفاصيلها؟ألم يقل صلى الله عليه وآله وصحبه:"لينتقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها فأولهن نقضا الحكم وآخرهن الصلاة‏"لماذا نُقضت عروة الحكم بهذه السرعة هل الظروف الموضوعية كانت أقوى من الإمكانات الذاتية أم إن الخلل كان يكمن في المسلمين أم في طريقة تعاملهم مع الحكم ألم يقل عمر عن أسلوب الانتخاب بسقيفة بني ساعده:"كانت فلتة لكن الله سلم" وهل تسليم الله للتجربة كان فلتة أيضا إذا تحدثنا عن الاستفادة من مناهج أخرى –كالديمقراطية مثلاً تفتح علينا أبواب جهنم.... هل مناهجنا التاريخية تصلح للنجاح كما هي أم أنّ علينا العودة إلى الجوهر والاجتهاد في التفاصيل هل يحق للمسلمين أن يفتخروابتجربتهم السياسية التي لم تستمر إلا ثلاثة عقود هذه مجرد تساؤلات فشاركوناالإجابة وأرجو ألا يفهم أحد أنني أتطاول على مقام الخلفاء الراشدين فو الله لم وطئ وطؤوه في سبيل الله خير من ملء الأرض مني ولكن ...."كل يؤخذ منه ويردعليه إلا صاحب هذا القبر عليه الصلاة والسلام"


منقول : شبكة فلسطين للحوار

http://www.palestinianforum.net/foru...ad.php?t=80614


السؤال:
السلام عليكم في مسند الإمام أحمد أول مسند الكوفيين حديث النعمان بن بشير عن تقسيم الرسول صلى الله عليه وسلم الزمان إلى نبوة ثم خلافه راشده ثم ملكاً عاضاً ثم ملكا جبريا ثم تعود خلافة راشدة ثم سكت عليه السلام. ما صحة الحديث وما هو شرحه وهل تحقق بالكامل أم نحن في أحد أزمانه وأيها وما معنى ضا وجبريا وعلى أي شيء يدل قوله ثم سكت؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى الإمام أحمد عن النعمان بن بشير رضي الله عنه الله، قال: كنا جلوساً في المسجد فجاء أبو ثعلبة الخشني فقال: يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمراء، فقال حذيفة: أنا أحفظ خطبته. فجلس أبو ثعلبة.
فقال حذيفة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكًا عاضًا فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكًا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، ثم سكت. قال حبيب: فلما قام عمر بن عبد العزيز، وكان يزيد بن النعمان بن بشير في صحابته، فكتبت إليه بهذا الحديث أذكره إياه. فقلت له: إني أرجو أن يكون أمير المؤمنين - يعني عمر - بعد الملك العاض والجبرية، فأدخل كتابي على عمر بن عبد العزيز فَسُرَّ به وأعجبه.
وروى الحديث أيضًا الطيالسي والبيهقي في منهاج النبوة، والطبري ، والحديث صححه الألباني في السلسلة الصحيحة، وحسنه الأرناؤوط.
وللحديث شاهد عن سَفِينَةُ رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الْخِلاَفَةُ فِي أُمّتِي ثَلاَثُونَ سَنَةً، ثُمّ مُلْكٌ بَعْدَ ذَلِكَ. ثُمّ قَالَ سَفِينَةُ: امْسِكْ عَلَيْكَ خِلاَفَةَ أَبي بَكْرٍ، ثُمّ قَالَ: وَخِلاَفةَ عُمَرَ وَخِلاَفَةَ عُثْمانَ، ثُمّ قَالَ لي: امسِكْ خِلاَفَةَ عَلِيّ قال: فَوَجَدْنَاهَا ثَلاَثِينَ سَنَةً. رواه أحمد وحسنه الأرناؤوط.
وروى الإمام أحمد عن حذيفة رضي الله عنه أنه قال: ذهبت النبوة فكانت الخلافة على منهاج النبوة. وصححه الأرناؤوط.
أما عن معنى الحديث: فالخلافة على منهاج النبوة هي خلافة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ، كما هو ظاهر الروايات. أما الملك العضوض، فالمراد به التعسف والظلم. قال ابن الأثير في النهاية: (ثم يكون ملك عضوض) أي يصيب الرعية فيه عسْفٌ وظُلْم، كأنَّهم يُعَضُّون فيه عَضًّا. والعَضُوضُ: من أبْنية المُبالغة. وفي رواية (ثم يكون مُلك عُضُوض) وهو جمع عِضٍّ بالكسر، وهو الخَبيثُ الشَّرِسُ. ومن الأول حديث أبي بكر (وسَتَرَون بَعْدي مُلْكا عَضُوضاً). اهـ
وأما الملك الجبري، فالمراد به الملك بالقهر والجبر. قال ابن الأثير في النهاية: ثم يكون مُلك وجَبَرُوت> أي عُتُوّ وقَهْر. يقال: جَبَّار بَيّن الجَبَرُوّة، والجَبريَّة، والْجَبَرُوت. اهـ
أما عن تحقق ما في الحديث، فقد تقدم أن من السلف من جعله قد تحقق في جميع مراحله، وأن الخلافة الأخرى التي على منهاج النبوة، هي خلافة عمر بن عبد العزيز. لكن قال الألباني في السلسلة الصحيحة: ومن البعيد عندي جعل الحديث على عمر بن عبد العزيز؛ لأن خلافته كانت قريبة العهد بالخلافة الراشدة، ولم يكن بعد ملكان ملك عاض وملك جبري. والله أعلم. اهـ
فالظاهر -والله أعلم- أننا الآن في الملك الجبري، ويدل على ذلك ما رواه الطبراني عن حاصل الصدفي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سيكون بعدي خلفاء، ومن بعد الخلفاء أمراء، ومن بعد الأمراء ملوك، ومن بعد الملوك جبابرة، ثم يخرج رجل من أهل بيتي، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جورًا، ثم يؤمر بعده القحطاني. فوالذي بعثني بالحق ما هو بدونه.
ففيه أن المهدي يخرج بعد الجبابرة، فخلافته هي الخلافة الأخرى التي هي على منهاج النبوة، لكن الحديث ضعفه الألباني ، في السلسلة.
أما قول السائل: على أي شيء يدل قوله: ثم سكت ؟ فالظاهر أنه يدل على تمام الحديث وانتهائه.
والله أعلم.

منقول : مركز الفتوى / اسلام ويب
http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=36833

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.