قديم 11-21-2020, 01:07 PM   #41
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,663
افتراضي

فوائد عشبة العرعر

عشبة العرعر
يوجد ما يقارب 60 إلى 70 نوع من هذه العشبة، وهي دائمة الخضرة، وتنمو في المناطق ذات التربة الصخرية، وعادةً في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وعشبة العرعر لها أوراق صغيرة الحجم وتشبه الإبرة، وأيضًا لهذه العشبة ثمار ذات لون بني محمر أو مزرق ومغطاة بطبقة شمعية وتحتوي على بذور، وتجدر الإشارة إلى أن فوائد عشبة العرعر عديدة، فقد يتم استخدامها لتزيين الحدائق أو كنكهة للأطعمة والمشروبات أو لصناعة بعض العطور أو بعض الأدوية كمدرات البول، وأيضًا يوجد فوائد طبية لهذه العشبة، وسيتم توضيحها لاحقًا.
فوائد عشبة العرعر
عادةً ما تنمو هذه العشبة في أمريكا الشمالية وفي أوروبا وفي آسيا، وهذه العشبة لها ثمار تسمى بتوت العرعر، وهذه الثمار تستخدم كتوابل، وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم استخدامها منذ القدم في العلاج، وذلك لأن فوائد عشبة العرعر الطبية عديدة، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:
[●]> مصدر غني بالمواد الغذائية الهامة:
تحتوي هذه العشبة على العديد من المركبات النباتية الأساسية كمضادات الأكسدة والزيوت المتطايرة، كما وتحتوي على فيتامين C حيث إن 28 غرام من هذه العشبة يحتوي على 10% من هذا الفيتامين، وتجدر الإشارة إلى أن فيتامين C يعمل على تعزيز جهاز المناعة وتعزيز الدورة الدموية، كما ويعمل على منع تعرض خلايا الجسم إلى تلف.
[●]> مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات:
تحتوي هذه العشبة على مواد مضادة للأكسدة وهذه المواد تعمل على حماية خلايا الجسم، وأيضًا الزيت العطري المستخلص من هذه العشبة يحتوي على العديد من المواد التي تعمل كمضادات للالتهابات.
[●]> علاج مرض السكري:
ثمار عشبة العرعر تحتوي على العديد من الخصائص التي تساعد على علاج مرض السكري، وأيضًا تساعد على الحماية من الإصابة بهذا المرض.
[●]> تعزيز صحة القلب: استخدام ثمار هذه العشبة يساعد على تعزيز صحة القلب عن طريق تحسين مستوى الكوليسترول النافع، وأيضًا عن طريق تقليل مستوى الدهون الثلاثية وتقليل مستوى الكوليسترول الضار.
[●]> مكافحة البكتيريا والفطريات: الزيوت المستخلصة من هذه العشبة تحتوي على العديد من المواد التي تساعد على قتل البكتيريا والفطريات، وخاصةً الفطريات التي تؤدي إلى حدوث الأمراض الجلدية كمرض الثعلبة، وتجدر الإشارة إلى أن هذه العشبة لها آثار مضادة لأكثر من 16 نوعًا من البكتيريا والفطريات.
إرشادات استخدام عشبة العرعر
بعد أن تم توضيح فوائد عشبة العرعر سيتم توضيح بعض الإرشادات لاستخدام هذه العشبة، وعادةً ما يكون استخدامها آمنًا عند معظم الأشخاص، ولكن يجب تجنب استخدام هذه العشبة أثناء الحمل، وذلك لتجنب حدوث تقلصات في الرحم ولتجنب تعرض الجنين لبعض المشاكل، كما ويجب على الأشخاص الذين يعانون من خلل في وظائف الكلى تجنب استخدام عشبة العرعر، وفي بعض الأحيان قد تؤدي هذه العشبة إلى حدوث طفح جلدي أو مشاكل في التنفس نتيجة حدوث رد فعل تحسسي، وعند حدوث ذلك فيجب التوقف عن استخدامها، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب على الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية استشارة الطبيب قبل تناول هذه العشبة، وذلك لتجنب حدوث تسمم.
أضرار عشبة العرعر
تمّ استخدام العرعر منذ القدم وله تاريخ طبي قديم، حيث تم استخدامه من قبل اليونانيين القدماء كدواء قبل استخدامه كتوابل في الطعام، وأيضًا استخدموا ثمار العرعر في العديد من ألعابهم الأولمبية لأنهم كانوا يعتقدون أنّها تساعد في زيادة القدرة على التحّمل البدني لدى الرياضيين، وفي الوقت الحالي تمّ استخدام العرعر كتوابل في المطبخ الأوروبي الشمالي والدول الاسكندنافية، وأيضًا تم استخدامه في بعض منتجات التجميل مثل أحمر الشفاه وكريم الأساس وظلال العيون وبلسم الشعر وحمام الزيت، وثمار العرعر تسمى توت العرعر ولكنها ليست توتًا حقيقيًا، فهي تتميز بمظهر مخروطي يشبه التوت كثيرًا،
وفيما يأتي أضرار عشبة العرعر.
موانع استخدام عشبة العرعر
تعد عشبة العرعر غير آمن استخدامها خلال الحمل أو عند التخطيط للحمل وخلال الرضاعة الطبيعية، لأنها تؤثر على الخصوبة وأيضًا يمكن أن تسبب الإجهاض، فمن الأفضل تجنب استخدامها في هذه الحالات، لأنه لا يوجد دراسات ولا معلومات عن تأثيرها على الرضيع والمرضعة، وبالإضافة إلى ذلك فإن عشبة العرعر تقلل نسبة السكر في الدم، فهناك مخاوف من استخدامها من قبل الأشخاص المصابين بداء السكري الذين يتناولون أدوية تخفض نسبة السكر في الدم، فيجب عدم استخدامها من قبل هؤلاء الأشخاص، وأيضًا تؤثر هذه العشبة على ضغط الدم ويمكن أن تجعل السيطرة على ضغط الدم أكثر صعوبة عند الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في ضغط الدم، وقد تسبب اضطرابات وتهيج المعدة والأمعاء، ومن الأفضل عدم استخدامه والتوقف عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من العمليات الجراحية، لأنه يؤثر على مستويات السكر في الدم ويجعل التحكم في نسبة السكر أكثر صعوبة أثناء وبعد الجراحة.
الحساسية والسُمّية
يمكن لعشبة العرعر أن تسبب التحسس لعدد قليل من الأشخاص وفي حال حدوث تحسس عند تناولها أو عند ملامستها للجلد، وتظهر هذه الأعراض كطفح جلدي أو مشكلة في التنفس أو زيادة في مستوى السكر في الدم، فعند ظهور هذه الأعراض فمن الأفضل الابتعاد عن استخدامها، وبالإضافة إلى ذلك فإن الجرعات الكبيرة من عشبة العرعر قد تكون سامة وفي حالة تناول جرعات زائدة، تظهر أعراض التسمم وهي القيء والاسهال والتشنجات، ويمكن أيضًا أن تكون الزيوت المتطايرة من العرعر سامة للكلى، وقد تم إجراء دراسات على الحيوانات وأظهرت النتائج سمية هذه العشبة عند تناول جرعات كبيرة جدًا.
__________________
منقول عن (سطور)
● ● ●
.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2020, 06:48 PM   #42
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,663
افتراضي مكونات زيت الأعشاب الهندي

مكونات زيت الأعشاب الهندي

مكونات زيت الأعشاب الهندي
توجد أنواعٌ مختلفة لزيوت الأعشاب الهندية، وتتكون كلٌ منها من مكوناتٍ سهلةٍ وبسيطة، ومن هذه الزيوت:
زيت دابر أملا
يحتوي هذا الزيت على مستخلّص عنب الثعلب الذي يعزز نمو الشعر ويمنع ظهور الشعر الأبيض، كما يحتوي على عدة مكوناتٍ فعّالةٍ مفيدةٍ للشعر مثل:
[●]> الزيوت المنعمة للشعر التي تمنح النعومة، وتغلفه وتحميه، وتحافظ على رطوبته، ومن هذه الزيوت الزيوت المعدنية، وزيت الكانولا.
[●]> المستحلبات التي تمنع فصل المكونات المائية والزيتية، بالإضافة إلى أنها تمنح الشعر الرطوبة والنعومة ومن هذه المستحلبات حمض الأوليك، وجلسريد النخيل.
[●]> مضادات الأكسدة التي تساعد على التقليل من الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس، بالإضافة إلى احتوائها على مكوناتٍ أخرى مثل العطور، والألوان.
زيت الأيورفيدا
يحضّر هذا الزيت الهندي لغاياتٍ علاجيةٍ لمشاكل الشعر وفروة الرأس مثل القشرة، وتساقط الشعر، ويحرّض على النوم والاسترخاء، ويستخدم هذا الزيت للعلاج يومياً لمدة ستة أشهر، ويحضّر بمكوناتٍ بسيطةٍ هي:زيت الأيورفيدا يحضّر هذا الزيت الهندي لغاياتٍ علاجيةٍ لمشاكل الشعر وفروة الرأس مثل القشرة، وتساقط الشعر، ويحرّض على النوم والاسترخاء، ويستخدم هذا الزيت للعلاج يومياً لمدة ستة أشهر، ويحضّر بمكوناتٍ بسيطةٍ هي:
[●]> أعشاب الأيورفيدا.
[●]>حليب جوز الهند.
[●]> كمية صغيرة من مسحوق الأملا، وأوراق الحلبة المجففة، وأوراق البهاجرا، والكركديه، وزيت أوراق البراهمي أو زيت أوراق الغوتو كولا، وزيت الخروع، وزيت النيم.
[●]> زيت اللوز الحلو.
[●]> زيت جوز الهند.
[●]> زيت السمسم.
كيفية اختيار الأعشاب
تنمو الأعشاب بمواسم مختلفة، ويمكن استخدامها لتحضير الزيوت لاستخداماتٍ مختلفة، ومن هذه الأعشاب:
[●]> الخزامى: لعلاج بالروائح العطرية، وصناعة الصوابين، وله أيضاً خصائص مضادة للميكروبات.
[●]> إكليل الجبل: العلاج بالروائح العطرية، وصناعة الصوابين، ومنشط للذهن، وينشط الذاكرة، ويرخي العضلات، ومضادٌ للتشنجات.
[●]> الزعتر: تهدئة السعال، وعلاج التهاب الجهاز التنفسي.
[●]> نبتة سانت جون: مضاد للاكتئاب، ويساعد على النوم.
[●]> البابونج: مرخّي ومحفّز للنوم.
[●]> الكافور: علاج التهاب الجهاز التنفسي والجيوب الأنفية، ويهدئ السعال، ويخفف من سيلان الأنف.
[●]> النعناع: يساعد على علاج مشاكل الجهاز الهضمي ومتلازمة القولون العصبي.
[●]> الثوم: مضاد للبكتيريا.
[●]> خاتم الذهب: مضاد للالتهابات.
______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2020, 07:26 PM   #43
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,663
افتراضي فوائد اكليل الجبل

فوائد اكليل الجبل

إكليل الجبل
يُعتبر إكليل الجبل من الأعشاب دائمة الخُضرة ويعيش مدّةٍ تزيد عن عامين، وينمو في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويستخدم كنوعٍ من توابل الطهي، وفي صناعة بعض العطور، أو قد يستخدم لفوائده الصحيّة العديدة إلى جانبِ الأعشاب الأخرى؛ مثل: الزعتر، والريحان، وتُعتبر هذه العشبة أحد أفراد عائلة النعناع، وتُعدُّ مصدراً جيداً للعديد من المعادن والفيتامينات؛ مثل: الحديد، والكالسيوم، وفيتامين ب6، ويتم استخدامه بعدة طرق إمّا مجففاً، أو مستخلصاً كزيت، أو كسائل، أو على شكل شاي، ويدخل أيضاً في علاج العديد من المشاكل الصحية؛ مثل: تخفيف آلام العضلات، وغيرها، ولكن قد تُسبب الجرعات الكبيرة منه التقيؤ، والغيبوبة.
فوائد اكليل الجبل
يمتلك إكليل الجبل العديد من الفوائد الصحية؛ إذ كان استخدامه قديماً شائعاً بسبب خصائصه الطبية، ومن فوائدهِ الصحيّة المحتملة ما يأتي:
[●]> مضاد للأكسدة والالتهابات:
إذ يحتوي إكليل الجبل على مضاداتِ أكسدةٍ، ومركباتٍ مضادةٍ للالتهابات؛ التي بدورها تُساعد على تعزيز جهاز المناعة، وتُحسّن من دوران الدم، وأظهرت بعض الدراسات أنَّ هذه العشبة تحتوي على مركبات تُساعد الجسم على الحدّ من تأثير الجزيئات الضارّة التي تُسمى الجذور الحرة.
[●]> التّخفيف من التوتر:
إذ يُعاني العديد من الأشخاص من الإجهاد بسبب العديد من العوامل، لذلك فإنَّ استنشاق إكليل الجبل قد يُساعد على التخفيف من القلق؛ وذلك لدوره في تقليل مستويات هرمون الكورتيزول الذي يُسبب الأرق، وتقلُّب المزاج، والعديد من المشاكل الأخرى.
[●]> تحسين الذاكرة:
إذ وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 28 شخصٍ من كبار السن أنَّ استهلاك كميةٍ منخفضةٍ من إكليل الجبل ساعد على تحسين الذاكرة لديهم، وأدى استنشاقه أيضاً إلى زيادة السرعة، والدقة في أداء المهام، كما قد تحسّن الأداء المعرفي لديهم.
[●]> المساهمة في تخفيف الألم:
إذ استُخدم إكليل الجبل قديماً في التّخفيف من الألم، وأظهرت دراسة أجريت على أشخاص تعرّضوا للسكتة الدماغية، وكانوا يُعانون من الآم في الكتف، فتم إعطائهم زيت إكليل الجبل مع الدواء عن طريق الإبر مدّة عشرون دقيقة، وتبين أنَّ الألم انخفض لديهم مقارنةً بالذين لم يتلقوا هذه الإبر.
[●]> مُعالجة العديد من الأمراض:
إذ يُعتبر إكليل الجبل مكمّلاً عُشبيّاً يُساعد على علاج الربو القصبي، والقرحة الهضميّة، واضطرابات البروستاتا، وسُمية الكبد، وأمراض نقص تروية القلب، والسكتة الدماغية، وتصلب الشرايين، ومشاكل العين؛ مثل: إعتام عدسة العين، وغيرها من المشاكل الصحية.
[●]>مُضاد للميكروبات:
إذ تحتوي زيوت إكليل الجبل على خصائص مضادة للبكتيريا، والميكروبات، والفيروسات، ولكن لا توجد الكثير من الدراسات التي تُثبت دوره في العلاج، والوقاية من العديد من الميكروبات: مثل: القمل عند الإنسان.
[●]> الوقاية من السرطان:
إذ أظهرت بعض الدراسات المخبرية أنَّ إكليل الجبل قد يزيل السُّموم، ويثبِّط نمو الأورام بنسبة 47%.
[●]> علاج حب الشباب:
حيث وُجد أنَّ إكليل الجبل يمتلك تأثيراً مضاداً للبكتيريا التي تُسبب حب الشباب؛ إذ قل ظهوره عند الأشخاص الذين استخدموا زيوت إكليل الجبل على الجلد، وبعد 8 ساعات تم القضاء على البكتيريا المسببة لها.
[●]> الحماية من عواقب النظام الغذائي عالي الدهون:
إذ تُعتبر إضافة التوابل؛ مثل: إكليل الجبل، والكُركم، والقرفة، وغيرها من التوابل إلى النظام الغذائي من إحدى الطرق الفعاّلة للتقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، ووجد الباحثون أنَّ إضافة التوابل إلى الوجبة الغذائية تُساعد على زيادة استجابة الإنسولين لمستويات السكر في الدم، وتزيد من نشاط مضادات الأكسدة التي قد تُساعد على الحماية من العديد من الأمراض.
[●]>تقليل ألم التهاب المفاصل:
إذ وجدت بعض الأبحاث أنَّ تناول أطعمة تحتوي على إكليل الجبل يُمكن أن تُساعد على التقليل من الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل.
[●]>علاج انخفاض ضغط الدم:
إذ أظهرت بعض الأبحاث أنَّ تناول إكليل الجبل ثلاث مراتٍ يومياً يزيد من قراءة ضغط الدم عن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في مستوياته.
[●]> علاج أمراض اللثة:
إذ تُظهر بعض الدراسات أنَّ استخدام غسول فم عُشبيّ يحتوي على إكليل الجبل، ومستخلص الزنجبيل، وغيرها من الأعشاب الطبيّة المهمة تُساعد على تقليل نزيف اللثة؛ وذلك لاحتوائه على مضادات بكتيريا، ويتم استخدامه مرتين يومياً بعد الوجبات مدّة أسبوعين.
[●]> علاج تساقط الشعر:
إذ أظهرت بعض الدراسات الحديثة أنَّ استخدام زيت إكليل الجبل على الشعر يُساهم مباشرةً في الحماية من تساقط الشعر؛ وذلك لاحتوائه على حمض الكارنوسيك (بالإنجليزيّة: Carnosic acid) الذي يُعالج الأنسجة، والأعصاب التالفة، مما قد يؤدي إلى تنشيط الأعصاب المتواجدة في فروة الرأس، وبالتالي زيادة نموّ الشعر.
القيمة الغذائيّة لإكليل الجبل
يُوضح الجدول الآتي ما يحتويه 100 غرامٍ من إكليل الجبل من العناصر الغذائيّة:
العنصر الغذائي> الكمية
[●]>السعرات الحرارية 131 سعرة حرارية
[●]>البروتين 3.31 غرامات
[●]> الدهون 5.86 غرامات
[●]> الكربوهيدرات 20.70 غراماً
[●]> الألياف 14.1 غراماً
[●]>الكالسيوم 317 مليغرامٍ
[●]> الحديد 6.65 مليغرامات
[●]>المغنيسيوم 91 مليغراماً
[●]> الصوديوم 26 مليغراماً
[●]> الزنك 0.93 مليغرام
[●]> فيتامين ج 21.8 مليغراماً
[●]> الفولات 109 ميكروغرامٍ
[●]>فيتامين أ 2924 وحدة دولية
الآثار الجانبية لإستخدام إكليل الجبل
يمكن أن يُسبب استخدام إكليل الجبل بشكلٍ مفرطٍ، وبجرعاتٍ عاليةٍ بعض الآثار الجانبية المحتملة، ومنها ما يأتي:
[●]> تهيُّج المعدة، والأمعاء، وتلف الكلى.
[●]> الغيبوبة.
[●]> التسبّب في نزيف الحيض.
[●]> التسبّب في الإجهاض.
[●]> التسمُّم والقيء.
[●]> نوبات الصرع.
طرق استخدام إكليل الجبل
يُستخدم إكليل الجبل بطرقٍ عديدةٍ منها؛ الاستنشاق، أو عن طريق استخدامه بشكلٍ موضعيّ على المكان المراد علاجه، ويكون عن طريق وضع القليل من القطرات لتجنُّب الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام جرعاتٍ كبيرةٍ منه، وفيما يأتي بعض الطرق لاستخدام إكليل الجبل:طرق استخدام إكليل الجبل يُستخدم إكليل الجبل بطرقٍ عديدةٍ منها؛ الاستنشاق، أو عن طريق استخدامه بشكلٍ موضعيّ على المكان المراد علاجه، ويكون عن طريق وضع القليل من القطرات لتجنُّب الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام جرعاتٍ كبيرةٍ منه، وفيما يأتي بعض الطرق لاستخدام إكليل الجبل:
[●]> استنشاق إكليل الجبل:
إذ يُمكن استنشاقه عن طريق فتح الزجاجة، والتنفس فيها، أو من خلال وضع بعض القطرات منه على منديل، أو قماشة، ووضعها بالقرب من الوجه، واستنشاق رائحته، وقد يستخدمه البعض كروائحٍ عطريةٍ في الهواء باستخدام بعض أدوات التعطير، ولكن يجب الانتباه إلى تجنُّب وضعهِ بقُرب الأطفال، أو الرضّع.
[●]> الاستخدام الموضعي:
إذ تمتص البشرة زيوت إكليل الجبل بشكلٍ سريعٍ، لذلك يُنصح بتخفيف الزيت قبل وضعهِ على الجلد، وهذا يُساعد على الوقاية من تهيُّج الجلد واحمرارها، ويُمكن استخدامه على أسفل القدمين، أو أيّ جزءٍ آخر من الجسم؛ مثل: المناطق التي يشعر الشخص فيها بألمٍ في العضلات، وذلك عن طريق دهن الزيت على الجلد، وتدليكه، مما يُساعد على تحسين تدفق الدم، وزيادة امتصاص الجلد له، ولكن يجب تجنُّب وضعه على الجلد التالف، أو المناطق الحساسة؛ كالعين، وبشكلٍ عام يُفضل عدم استخدامه من قِبَل الحوامل، أو الأشخاص الذين يعانون من ارتفاعٍ في ضغط الدم.

______________
منقول بتصرف عن : موضوع ومصادر أخرى
● ● ●
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.