قديم 05-20-2017, 08:14 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي ألشاعر : عمر حماد عوينه ( أبو مؤمن ألشامي )

ألشاعر : عمر حماد عوينه
( أبو مؤمن ألشامي )





.
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2017, 08:17 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي خبر عاجل - من مبلغ الإعلام خبراً عاجلاً


بسم الله الرحمن الرحيم
خبر عاجل
من مبلغ الإعلام خبراً عاجلاً
للشاعر : عمر حماد عوينه ( أبو مؤمن ألشامي )
أيـا إعلام قـد أغفلت عمـداً = قضيتنـا وكنت لنـا مهينـا
أيـا إعلام مـَن يعطيكَ أمـراً = بتعتيـمٍ تطيـع المجر مينـا
أعـدوا أطقُـمَ الإعـلام هيـا = وهاتوا مـن عُكاظ المنشدينـا
إذا ظهرَ المذيعُ صباحَ يـومٍ = يزّفُ البشرَ والخبـرَ اليقينـا
وغطّى عاجلَ الأخبارِ رسـمٌ = بـيـان أوّل للمسلمـيـنـا
وقال لقد أتانـا قـول فصـلٍ = تأكّـد أمــره لمراسليـنـا
لقد قُلِب النظام بأرض خيـرٍ = وأمسك بالزمام المخلصونـا
وأُعلِن عن إقامة دار عـدلٍ = نظـام خلافـةٍ للراشديـنـا
إذا ظهرَ الأميرُ أميرُ صـدقٍ = وعُدْنـا للجَماعَـةِ مخبتينـا
وأُعمِلت الشريعةُ بعد هَجْـرٍ = فقـلْ هـذا أميـرُ المؤمنينـا
إذا سَجد الرجالُ سجودَ شكرٍ = وزمجرت الأسودُ الغاضبونـا
فكبّر ثـم كبّـر ثـم هلّـل = وسبّح باسـم ربّ العالمينـا
وسارع كي تبايع بعـد لأيٍ = أميـراً عـادلاً للمؤمنيـنـا
إذا بدأت تتابع فـي بـلادي = سقوطٌ في عروش الظالمينـا
وضـمٌ للبـلاد بـلا حـدودٍ = لترفعَ شامخـاً حقـاً مبينـا
وجاءت من بلاد الشرق ردفٌ = جموع كالسحاب مناصرينـا
لها الراياتُ سودٌ مغضَبـاتٌ = كأجنحـة العُقـابِ مظللينـا
إذا رجفت عواصمُ بعد ظلـمٍ = وقد ظنـوا بربهـم الظنونـا
تَطِّل برأسها من كـل جُحـرٍ = محـاذرةً كحـال المذنبينـا
وتعلم أنهـا حملـت فظيعـاً = ومطلـوبٌ رؤوس الخائنينـا
إذا قَصفوا بقانـا كـل طفـل = وباتـوا فـي الركام مجندلينـا
وأفرغ كافر الصهيون حقـداً = ولـم يجـرؤ لقـاء مقاتلينـا
خسئتم بالمثلث قـد هُزمتـم = وفي بنت الجُبيـل الشاهدونـا
جنود الله يـا أُسـداً كشفتـم = غطـاء الجبن جبنُ الخانعينـا
دماءُ الطُّهر لـن تنساب هدراً = سنثـأرُ أُقسمـاً ثـأراً مُبينـا
إذا صرتـم بشامكـمُ جنـوداً = ويمـنٍ فالعـراقُ مجنّديـنـا
إذا زحفت جيوشٌ في ثبـاتٍ = لتجتـازَ الحـدودَ مكبّرينـا
إذا سُمع الأزيـزُ لطائـراتٍ = قد اخترقت مجال المعتدينـا
لتقصف بالقذائف كـلَّ وكـرٍ = تغطي بالخميـس مخمِّسينـا
إذا ضُربوا بمقتلهـم صباحـاً = فساء صباح قـومٍ منذَرينـا
فكبّـر ثـم كبّـر ثـم هلّـل = وقل جاءت بحـق الأولينـا
إذا نطقـت حجارتنـا بحـقٍ = وأشجـارٌ تخبّـر مسلمينـا
يهـوديٌ ورائـي فاقتـلـوه = فـقـد آن الأوان لتنقـذونـا
فلا تدرونَ كمْ سفكـوا دمـاءً = وكم قلعوا وكم هَدَموا حصونا
وكم هتكوا لعرض مُحجّبـاتٍ = وكم صرخت مساجدنا أنينـا
إذا آن الأوان ليـوم طُـهـر = لأقصانا أيا أقصـىً سجينـا
وعانقت التي شُـدت رحـال = لحرمتهـا عنـاق العاشقينـا
وأقبلت الحجيج تفيض شوقـاً = وزلزل صوتُها كفـراً لعينـا
فكبّر ثـم سبّـح ثـم هلّـل = وناد على الربوع عَلَوْتَ دينا
إذا هبّت رياح الخيـر يومـاً = تقودُ لنا سحابـاً قـد روينـا
وجاء الغيث بعد طوال جدبٍ = فأحيى الأرضَ وانفجرت عيونا
وأنبتـتِ السنابـل مثقـلاتٍ = ترى بركاتها مـلأت خزينـا
وأثمـرت الفسائـل يانعـات = بألـوان الثمـار محمّليـنـا
فسبّح باسم ربّك في خشوعٍ = وقل حمـداً لـرب العالمينـا
إذا بغـداد أيقظهـا سنـاهـا = وأبطال الفلوجـة ، معلنينـا
لدحر المجرمين وقـد أُذلّـوا = وسيقـوا كالعبيـد مصفدينـا
فقائمُ والرمـادي وآمُّ قصـرٍ = تنـادت للفـلاح مجاهدينـا
أذاقوا المعتدين وبـال أمـرٍ = فخاب الماكـرون المعتدونـا
إذا نطقت هزيمة أهلِ بغـيٍ = وجـرُّوا ذيلهـا ذُلاً وهونـا
ففـي لبنـان للصهيون درسٌ = وغـزّة يـا أُسـوداً ثائرينـا
فلا الشيشانُ تخضعُ للأعادي = ولا الأفغانُ دانت صاغرينـا
ولا كشمير للهنـدوس ذلّـت = ولا الألبان من صربٍ رضينا
وكيف لأهل حـقٍ أن يذلـوا = ويرضـوا بالزنـاة معلمينـا
ويرضوا أهل جور بعد عدلٍ = وعُهرٍ بعد طُهر الطاهرينـا
إذا هبّـت لقرآنـي أســودٌ = لتثأر مـن فسـاد المفسدينـا
وقالوا لا نعيش وقـد أهنتـم = رسول الله خيـر المرسلينـا
أتى يومٌ نُحاسب مـن تعـدّوا = فلا نامت عيـون الخائرينـا
إذا غطّى أديمَ الأرض يومـاً = نجيـعُ من دمـاء الكافرينـا
إذا غدت الأسنّـة مشرعـاتٍ = وقد أبتِ الصـوارمُ أن تلينـا
فكبّـر ثـم كبّـر ثـم هلّـل = وقل يا رب دمت لنـا معينـا
فلا تعجب إذا دخلت شعـوبٌ = بدين الحـق جمعـاً تائبينـا
ولا تعجب إذا زويت لحكـم = مشارق والمغـارب طائعينـا
فقد زويت إلى المبعوث طـه = وبشّـر بانقيـاد العالميـنـا
فكبّر يا أخـي واحمـد إلهـاً = عظيمـاً نـاصراً للناصرينـا

أبو مؤمن الشامي
30/7/2006م
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2017, 08:19 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي

إلى العِلْم

هو العِلْم دوماً طريقُ النّجاحِ = سبيلُ الفلاحِ وفوزِ الأمم
وجهلُ الشعوبِ طريقُ الشقاءِ = دليلُ الفناءِ سبيلُ العدم
فحيّي الذينَ أضاءوا الحياة = بعلمٍ وقادوا الأُلى للقمم
همُ الوارثون لنهجِ النبوةِ = والحاملون اللوا والعَلَم
ولا بدّ للعلم تقوى النفوسِ = وإلاّ فما ينبني ينهدم
فقد قالَ ربي بوحيِ الكتاب = عبادِ اتّقونِ وقودوا الأمم
بهدي الكتابِ وهديِ الرسولِ = وسيفِ الجهادِ وفيضِ القلم
سبيلُ السعادةِ في المنزلينِ = سبيلُ العُلا والهُدى والشّمم
فبالعلمِ نعرفُ حقَّ الإله = وكلّ الحقوقِ وكلّ القيم
إذا ما أردنا سبيلَ النجاةِ = نقودُ السفينةَ نُعلي الهِمَمْ
وإلاّ ستبقى المصائب فينا = عبيداً بجهلٍ ونبقى خدم
هوَ العلمُ أقوى سلاحُ لدينا = وشرعُ الإلهِ به نُحترَم
إذا العبدُ عادَ إلى ربه = كتابُ اليمينِ غداً يستلم
إلى العلمِ هيّا أيا إخوتي = نعيدُ لمجدٍ عظيمٍ أشم
أيا ربّ زدنا من النور علماً = وسدد خطانا على من ظلم


أبو مؤمن البتيري 20/5/2017
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2017, 06:58 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي

في مثل هذه الأيام

أبي العزيز
الدمـعُ ملـىءَ جفونِ العـيـنِ حرّاقُ = والـقـلـبُ بـين ضلـوع الصّدر خفّاقُ
الـطـفـل والـشـيخ والبلوى مشرّعةٌ = عـدّ الـشـهـور ولـلآفـاق إطـباقُ
نـرضـى بـحـكـمك يا ألله لا جزعـاً = عـدلٌ قـضـاؤك يـا مَـن أنت خـلاّقُ
فـالـحـمـد لـلـه لا نحصي له نعماً = فــإن يــقـدّر، لـلأقـدار إطـراقُ
أنـت الـحـمـيـد إذا مـا كنت مبتلياً = أعـددت حـسـنَ ثـواب الصبر إعتـاقُ
تـحـيـي تميت وماضِي الحُكمِ من قِدم ٍ = أنـت الـحـلـيـمُ لـكلّ الخلـقِ رزّاقُ
= والله يهــدي ولا يـعـييـه فُسّــاقُ والنفـس تجـزع إن لـم تهتدي بهـدى
أنـت الـغـفـورُ وتـعفو الذّنبَ أجمعُهُ = ومـن يـجـودُ إذا مـا تـمّ إحـقاقُ !؟
أبـي الـعـزيـز فـلا تـحزن ِلمُنقَلَبٍ = سـبحــان ربـي كـم للـه إرفـّّاقُ
أبـشـر بـخـيـرٍ فأهلُ الخيرِ أجمَعُهُم = لـيـومِ فـضـلٍ مـن الرحمـنِ مُشتاقُ
أمـضـيـتَ عمرَكَ لا ترضى بمنقَصةٍ = حـمـلـتَ أهـلَـكَ لـمْ يمنعْـكَ إملاقُ
بـسـطـت كـفّـك جـوداً لست ممتناً = تـرجـو ثـوابـاً لـلـجـنـات توّاقُ
عـفـفـت عـن سـيّء الأخلاق مهتدياً = ونــعـم عـبـدٌ إذْ زانَـتْـهُ أخـلاقُ
والـدرس مفتقـدٌ مَـن صمتُـهُ عِلْـمٌ = ما أبلـغ الصّمـتَ!، إذْ للبحـرِ أعمـاقُ!
قـد كنـتَ تأمـلُ عَوْدَ الديـنِ فـي ظفرٍ = ترجـو الخلافــةَ، للخيـراتِ سبّـاقُ
ثـم ابـتُـلـيـتَ فلا تسطيعُ من نَفَس ٍ = شـهـورُ أربـَعُ لـمْ يـنـفـعْك ترياقُ
هـا قـد رقـدتَ وقـد آذتـكَ أسـقام ٌ = حـتـى تـآكـلَ مـنـكَ الجذعُ والساقُ
فـلا الطّبيـبُ لـه حـوْلٌ لإنقـاذٍ = ولا الـمُمَرّضُ ، إن تصفـرّ أوراقُ
هـذي الـحـيـاة أراهـا اليوم مُظلمة ً = وكــان بـالأمـسِ أنـوارٌ وإشـراقُ
فـالـحـمـد لـلـه هـاديـنا ومكرمُنا = إنّـا لـدارِ الـخـلْـدِ الـيـومَ عُـشاقُ
فـي قلْـبِ عشـرٍ والعبّـادُ مقبلـةٌ = تأتـي بموكـبَ فلتحملْـكَ أعنـاقُ
يا موسم الخير في ذي الحجة الفضلى = وفـد الرحيـم لفضـل اللـه ما سـاقُوا
راق ٍ بـمـرحـمـةٍ؟ يـا ربّ مرحمةً = وبـغـيـرهـا نـشقى والشِّربُ غساقُ
يـرحـمْـكَ رحـمنُ الدنيا مع الأخرى = يسـقـيكَ ربُّـكَ طُهرَ الشِّرب ، رقـراقُ
عمر حماد
( أبو مؤمن )

6 من ذي الحجة1429هـ 4 /12/2008

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2017, 09:10 AM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي هتاف الحُر

هتاف الحُر
نحن الذين بايعوا محمدا … مقالة للحر حيث أنشدا
مقالة الأحرار طول دهرهم … في كرّهم أو فرّهم أو سُجدا
مولود يا سبط الذين بُشروا … بالفتح والتمكين حيث السؤددا
ثأراً لأشلاء الذين خَضّبت … دماؤهم شهباءَنا، لم تُنجَدا
مولودُ يا نبراسَ كلّ ثائرٍ … ما ضرّ حُرًا أنْ علا فاستشهدا
شتّان بينَ مَن وَفَى نبيّه .... وبين مَن على البلاد قوّدا
هيهات أن ينسى أبيّ ثأره .... مستقبلاً لمن أغرّ واعتدى
يا شام بثي الياسمينَ ثورة ..... وصدّري الشذى لمن تزوّدا
وذكري الأبدالَ فجراً صادقاً .... خلافةً في مجدِ عزٍّ أتلدا
هل يفرحُ الأحرارُ حين تغتصبْ … حرائرُ الإسلام حيث استنجدا
هل يقبل الثوارُ بيع دينهم؟ … هل تخضعون والكفور أزبدا؟
كلا وربي لا تذل أمتي … فالروسُ والسكسونُ حلفٌ عربدا
يا معشرَ الضباطِ هذا يومُكم ... لله هبّوا خابَ مَن تردّدا
يا معشر الثوار كان هتفكم … لله قمنا والإمامُ أحمدا
فلتحفظوا نهجَ الحبيب المصطفى … ولتحفظوا للهِ عهداً أُكّدا

*عمر حماد- أبو مؤمن
١٩ ديسمبر ٢٠١٦ - ليلة اغتيال السفير الروسي


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.