قديم 09-24-2013, 10:59 AM   #21
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي



من أشعاره *

أأنـثـر درا بيـن سـارحـة الـبـهـم =وأنـظـم مـنـثـوراً لراعيـة الغـنـم

لعمري لئن ضيعـت في شر بلدةٍ = فلست مضيعاً فيـهـم غـرر الكـلـم

لـئـن سـهـل الله العزيـــز بلطـفه = وصادفـت أهــلاً للعلـوم وللحـكـم

بثثت مفيــداً واستــفدت ودادهــم =وإلا فـمـكـنــون لـدى ومـكـتـتــم

ومـن منح الجهـال علما أضـاعه =ومـن منـع المستوجبيـن فقد ظلـم

وله أيضا:

اذا المـرء لا يـرعـــاك الا تكـلـفـا = فـدعـه ولا تـكـثــر عـلـيــه الـتـأسـفـا

ففي الناس أبدال وفي الترك راحة = وفـي القلب صـبـر للحبيـب ولو جفـا

فـمــا كـل من تهـواه يهـواك قلبـه = ولا كـل مـن صـافـيـتـه لـك قـد صفـا

إذا لـم يـكن صفـو الـوداد طبيــعة = فـلا خــيــر فـــي ود يــجــئ تـكـلـفـا

ولا خيـر في خـل يخــون خليــلـه = ويــلـقــاه مـن بـعــد الـمـودة بـالجـفـا

ويـنـكـر عـيـشـا قـد تـقـادم عـهـده = ويظهر سراً قد كـان بالأمس قـد خفـا

سلام علـى الدنـيـا إذا لم يـكن بهـا = صديق صدوق صادق الوعد منصفـا

وله أيضاً :


نعيـب زمانـنــا والعيب فيـنـا = وما لزمــاننــا عيب سـوانـا

ونهجو ذا الزمان بغيـر ذنب = ىولو نطق الزمـــان لهجـانـا

وليس الذئب يأكل لحـم ذئب = ويأكل بعضنا بعضآً عيـانـا

كما أن له في ذكر آل بيت رسول الله وآله وصحبه:

يا آل بيت رســول الله حبـكـم = فرض مـن الله فـي القران أنزلـه

يكفيكم من عظيم الشأن أنـكـم = من لم يصلي عليكم لا صلاة لـه

وأيضا في حب أهل بيت النبي وآله وصحبه:

لو فتشوا قلبـي لألفـوا بــه= سطــرين قد خُطّا بلا كـاتبِ

العدل والتوحيد في جـانبٍ = وحب أهل البيت في جـانبِ

___________________________
* أنظر أيضاً :
منتدى الزاهد > حديقة الشعر> ديوان الإمام الشافعي

http://www.sharabati.org/vb/showthre...=2408#post2408
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:04 AM   #22
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي



كتاب الرسالة: أول كتاب صُنف في أصول الفقه، كتبه الشافعي مرتين، الأولى في بغداد، والثانية في مصر.

كتاب الأم للشافعي
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:37 AM   #23
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


انتشار المذهب الشافعي عبر التاريخ
اجتهد الشافعي بمكة، ودرس أهلُ العراق مذهبه، ولكن العلماء في ذلك الوقت لم يكونوا قد سلكوا الطريق المذهبي في دراستهم، بل كان كل عالم يجتهد فيما يعرض له من المسائل اجتهاداً حراً، وقد يستعين بدراسة غيره، ليستن لنفسه طريقاً، وليكون له رأياً من غير أن يتقيد بطريق من استعان به، ولا برأيه، ولم يكن ثمة تقليد إلا تقليد العامة لمن يستفتونهم من العلماء، لذلك لم تصبح هذه البلاد شافعية باجتهاد الشافعي فيها، أو دراسته لأهلها.[116]
ولما أخذت ريح التقليد تهب بعد أن اختار المجتهدون أو بعضُهم طريقة بعض الأئمة في الاجتهاد، ثم صار أهل الإقليم يقلدون إماماً، ويختارون مذهبه، كان المذهب الشافعي قد استقر في مصر، واستقام أهلها على طريقته، إذ شُغل الناسُ بدراسته عن المذهب المالكي الذي كان غالباً، والمذهب الحنفي الذي كان معروفاً، لذلك كانت مصرُ المكانَ الذي صدر عنه المذهب الشافعي. وقد جاء في طبقات ابن السبكي عن مصر والشام بالنسبة للمذهب الشافعي: هذان الإقليمان مركز ملك الشافعية منذ ظهر مذهب الشافعية، اليد العالية لأصحابه في هذه البلاد، لا يكون القضاء والخطابة في غيرهم.[116]
انتشر المذهب الشافعي بعد مقامه في مصر، فظهر في العراق، وكثر أتباعه في بغداد، وغلب على كثير من بلاد خراسان وتوران والشام واليمن، ودخل ما وراء النهر، وبلاد فارس والحجاز، وبعض بلاد الهند، وتسرب إلى بعض شمال إفريقيا، والأندلس بعد سنة 300 هـ.[116]

انتشاره في مصر والسودان
فأما مصر التي تعتبر الموطنَ الأولَ للمذهب الشافعي، فكان هو السائدَ فيها بعد أن تغلب على المذهبين الحنفي والمالكي، واستمر كذلك إلى أن جاءت الدولة الفاطمية فأبطلت العمل به، وجعلت العمل على مقتضى مذهب الشيعة الإمامية، حتى جاء السلطان صلاح الدين الأيوبي فأسقط سلطانهم، وأحيا المذاهب المعروفة وأبطل العمل بالمذهب الشيعي، وجعل للمذهب الشافعي الحظَّ الأكبر من عنايته وعناية من جاءوا بعده من الأيوبيين، فقد كانوا جميعاً شافعيةً إلا عيسى بن العادل أبي بكر سلطان الشام، فإنه كان حنفياً.[117]
ولما خلفت دولةُ المماليك البحرية دولة الأيوبيين، لم تنقص خطوة المذهب الشافعي، فقد كان سلاطينها من الشافعيين، إلا سيف الدين قطز الذي كان حنفياً، ولقد كان القضاء على المذهب الشافعي مدة هذه الدولة كسابقتها، إلى أن أحدث الظاهر بيبرس فكرة أن يكون القضاة أربعة، لكل مذهب قاضٍ يقضي بموجب مذهبه، ولكن جعل للشافعي مكاناً أعلى من سائر الأربعة. واستمرت الحال في دولة المماليك الجراكسة كما كانت في سابقتها حتى سيطر العثمانيون على ملك مصر، فأبطلوا القضاء بالمذاهب الأربعة واختصاص الشافعي بالمكانة العالية، وحصروا القضاء في المذهب الحنفي لأنه مذهبُهم، ولم يزل الأمر كذلك إلى اليوم، إلا أنه قد أُخذ الاقتباسُ من المذاهب الأخرى في الأحوال الشخصية والوقف والمواريث والوصايا، وهي المسائل التي بقي القضاء فيها على مقتضى أحكام الشريعة الإسلامية دون سواها. وإذا كان المذهب الشافعي قد فقد مكانته الرسمية في الدولة، فقد بقيت له منزلته في الشعب المصري، فإنه هو والمذهب المالكي قد تغلغلا في نفس الشعب المصري، حتى إن هذا الشعب يتديَّن في عبادته على مقتضى هذين المذهبين في ريف مصر وقراها إلى يومنا هذا، فالناس في ريف مصر في عباداتهم يختارون هذين المذهبين، والمالكي أغلب صعيد مصر، والشافعي في الوجه البحري.[117]
ويقول أحمد شلبي: «مذهب الشافعي هو مذهب الأغلبية الساحقة من سكان مصر»،[118] ولا يزال يُدرس المذهب الشافعي بحماسة في الجامع الأزهر.[119]
وأما في السودان فإن المذهب المالكي هو السائد، إلا أن بعض المناطق في شرق السودان كانت شافعية، وقد يعود ذلك إلى تأثير الدول المجاورة بالإضافة إلى مكة واليمن.[120]
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:39 AM   #24
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


انتشاره في بلاد الشام
كان أهل الشام على مذهب الأوزاعي حتى وُلِّي قضاء دمشق بعد قضاء مصر أبو زرعة محمد بن عثمان الدمشقي الشافعي، والذي توفي بدمشق سنة 302 هـ، ولا بد أن المذهب الشافعي كان قد سرى إلى الشام من مصر، لما بينهما من جوار، وللهجرة التي كان يقوم بها العلماء، ولكن لأنه أولُ قاضٍ شافعي وُلي قضاء الشام، وكان القاضي قبل ذلك أوزاعياً، فقد عمل بنفوذه على إحلال ذلك المذهب محل مذهب الأوزاعي، وكان يشجع على حفظه ومعرفته بالهبات، فقد رُوي أنه كان يهب لمن يحفظ مختصر المزنيِّ منه مئة دينار. وبتوالي القضاة الشافعيين على الشام أخذ مذهب الأوزاعي في الانقراض، ومذهب الشافعي في الغلب، ولم يتم له الغلب في حياة أبي زرعة، بل في عهد من جاءوا بعده من القضاة، فقد استمر مذهب الأوزاعي مع أن القضاء أُخذ منه، وكان له مكانته في نفس الشعب الشامي، حتى لقد كان له مُفتون، وإن لم يكن له في آخر الأمر قضاة، فقد رُوي أنه في سنة 347 هـ مات مفتي دمشق على مذهب الأوزاعي أبو الحسن أحمد بن سليمان بن حذلم، وكانت له حلقة كبيرة بالجامع، ويظهر أنه آخرُ مفتٍ لمذهب الأوزاعي، ومن هذا يُفهم أن مذهب الأوزاعي كان بالشام إلى منتصف القرن الرابع الهجري، وأنه لم تتم الغلبة للمذهب الشافعي إلا عند ذلك.[121]

انتشاره في العراق
كان لمذهب أبي حنيفة مكانُه عند خلفاء بني العباس، لأن القضاة كانوا من المذهب الحنفي منذ أن ولَّى الخليفة هارون الرشيد القاضي أبا يوسف الحنفي خطة القضاة. ومع ما كان لمذهب أبي حنيفة من مكان بالعراق لهذه الرياسة، ولأنه موطن أبي حنيفة ومقامه، كان لمذهب الشافعي أيضاً مكان لتلاميذ الشافعي الأولين به، ولهجرة كثيرين من أصحاب الشافعي إلى العراق، ولأن بغداد كانت حاضرة العالم الإسلامي، فكان العلماء يفِدون إليها من كل المذاهب ومختلف الآراء، لذلك كلِّه تزاحم المذهب الشافعي ومذهب أبي حنيفة، وكانت له بجواره كثرة، وإن لم يكن معتنقوه هم الأكثر، ولكن كان كثيرون من أهل بغداد فيهم تعصب شديد لمذهب أبي حنيفة، حتى إن الخليفة القادر بالله ولى عهد القضاء قاضياً شافعياً، فثار أهل بغداد وانقسموا حزبين: حزب لا يؤيد التعيين وهو الأكثر، وحزب يناصره وهم الأقل عدداً، ووقعت الفتن بينهما، فاضطر الخليفة لإرضاء الأكثرين، وعزل القاضي الشافعيَ وأحل محله حنفياً، وكان ذلك في أواخر القرن الرابع الهجري. ومهما يكن من الأمر فقد كان لمذهب الشافعي مكانٌ ببغداد، ولعلمائه منزلة، ولئن بُعِّدوا عن الرياسة، فقد سادوا بالعلم حتى كان أكثرُهم في موضع التجلة من الخلفاء، وإن كان القضاء في غيرهم.[122]

انتشاره في الحجاز والأحساء وعسير وتهامة
يقول تاج الدين السبكي: وأما بلاد الحجاز فلم تبرح أيضاً منذ ظهور مذهب الشافعي، وإلى يومنا هذا في أيدي الشافعية القضاء والخطابة والإمامة بمكة والمدينة، والناس من خمسمائة وثلاث وستين سنة يخطبون في مسجد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ويصلُّون على مذهب ابن عمه محمد بن إدريس، يقنُتُون في الفجر، ويجهرون بالتسمية، ويفردون الإقامة، إلى غير ذلك، وهو صلَّى الله عليه وسلَّم حاضر يُبصر ويَسمع، وفي ذلك أوضح دليل على أن هذا المذهب صواب عند الله تعالى.[123]
ويؤكَّد تقديمَ الشافعية في الحجاز أبراهيمُ الإسنويُّ (المتوفى سنة 772 هـ) حيث يقول: فإن الشافعي رضيَ الله عنه وأرضاه قد حصل له في أصحابه من السعادة أمورٌ لم تتفق في أصحاب غيره، منها: أنهم المقدمون في المساجد الثلاثة الشهيرة، ومنها: أن الكلمة لهم في الأقاليم الفاضلة المشار إليها، وغالب الأقاليم الكبار العامرة، المتوسطة في الدنيا، المتأصلة في الإسلام، وشعار الإسلام بها ظاهر منتظم، كالحجاز واليمن ومصر والشام والعراق وخراسان وديار بكر وإقليم الروم.[124]
وانتشر المذهب الشافعي في الأحساء (المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية)، وكذلك في دول الخليج العربي بشكل عام، تبعاً لبلاد فارس التي كانت حاضنة المذهب. وبعد الغزو المغولي والحكم الصفوي، هاجر كثيرٌ من الشافعية من بلاد فارس إلى دول الخليج المجاورة واستقروا بها، ويُعد إقليم الأحساء من أهم التمركزات للشافعية في الجزيرة العربية، واشتهر منهم مجموعة من العلماء.[125]
وأما في عسير وتهامة (جنوب غرب المملكة العربية السعودية) فإن المذهب الشافعي يكاد يغشى معظم المناطق فيها،[126] وهو المذهب السائد فيها إلى جوار المذهب الزيدي.[127]

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:42 AM   #25
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


انتشاره في اليمن
كان انتشار المذهب الشافعي في اليمن في بداية القرن الخامس الهجري، أي بعد استقرار المذهب، وللأيوبيين دور كبير في نشر دعائم المذهب باليمن، ولفقهاء الشافعية باليمن جهود مشهورة في خدمة المذهب.[128] انتشر المذهب في مخلاف الجند وصنعاء وعدن وتهامة وحضرموت، وصار مذهبَ الدولِ السُّنِّيَّةِ التي حكمت اليمن، والتي استقرت فيما يعرف باليمن الأسفل،[129] ويتبع له إقليم حضرموت (جنوب اليمن) الذي انتشر فيه المذهب الشافعي أواسط القرن السابع الهجري،[130] والذي يُعد من أهم الأقاليم التي استمر بها مذهب الشافعي، ويتميَّزُ مجتمعه بالالتزام التام بأحكامه إلى يومنا هذا، وفي عهد الدولة القعيطية (1271 هـ - 1386 هـ)، كُتب مشروعُ قانونٍ للمحاكم الشرعية مستمدٌّ بأكمله من المذهب الشافعي، وتُعد هذه ظاهرةً فريدةً تميز بها هذا القطر.[131]
ويقول تاج الدين السبكي: ومنهم (أي الشافعية) أهلُ اليمن، والغالب عليهم الشافعية، لا يوجد غير شافعي إلا أن يكون بعض زيدية، وفي قوله: «الإيمان يمان والحكمة يمانية» مع اقتصار أهل اليمن على مذهب الشافعي دليلٌ واضحٌ على أن الحق في هذا المذهب المطلبي.[126]

انتشاره في البحرين وجنوب عُمان
في البحرين: المذهبان السائدان هما المالكية والشافعية.[132]
وفي جنوب عُمان (ظفار): انتشر فيها المذهب الشافعي بحكم مجاورتها لحضرموت اليمن.[126]

انتشاره في بلاد فارس وخراسان وما ورائهما
دخل المذهب الشافعي بلاد فارس، ويُقال أنه لم يكن بفارس سوى مذهب الشافعي ومذهب داود الظاهري (ظاهرية)، ولم يزالوا شافعيةً أو ظاهريةً، والغالب عليهم ظاهرية، ولكن يظهر أن المذهب الظاهري قد انقرض بعد ذلك، وغلب على المذهب الشافعي المذهبُ الشيعي، فإن فارس اليوم (أي إيران) تعتنق المذهب الإمامي الإثني عشري، وهو مذهب الدولة الرسمي، والقضاء فيها على نظامه.[133]
أما بلاد خراسان وسجستان وما وراء النهر، فقد كان المذهب الشافعي له مكانةٌ فيها، وكان الشافعيون يتناظرون مع غيرهم من أصحاب المذاهب التي كانت تسكن هذه البلاد، وأحياناً كان يصل الخلاف إلى اضطراب، كما كان يقع بينهم وبين الشيعة، أو بعض الحنفية والحنابلة أحياناً. ولقد تضافرت الأسباب لانتشار المذهب الشافعي بهذه البلاد، والأساس والعماد هو علماء المذهب ونشاطُهم، ومحمد بن إسماعيل القفال الكبير الشاسي (المتوفى سنة 365 هـ) هو الذي أدخل ذلك في بلاد ما وراء النهر. ورُوي أن الحافظ عبد الله محمد بن عيسى المروزي هو الذي أظهر مذهب الشافعي بمرو وخراسان بعد أحمد بن سيار، وكان السبب في ذلك أن ابن سيار حمل كتب الشافعي إلى مرو، فأُعجب بها الناس، فنظر عبد الله المروزي في بعضها وأراد أن ينسخها، فلم يمكِّنه ابن سيار، فباع ضيعة له وخرج إلى مصر، فأدرك الربيع وغيره من أصحاب الشافعي، ورجع إلى مرو وابن سيار حيّ، ولقد مات عبد الله المروزي هذا سنة 293 هـ. وبهذا يكون العلماء هم الذين تولوا نشر مذهب الشافعي ونقله إلى الأقاليم، ونقل كتبه إلى الأقاليم الشرقية النائية في ذلك الوقت، وكانوا لا يكتفون بنشره بين العامة، بل يُقنعون الولاة والسلاطين به.[134]

انتشاره في كردستان وأرمينية والقوقاز وتركستان الشرقية
كردستان هي المناطق التي يقطنها الشعب الكردي، وهي منطقة كبيرة تمتد من شمال العراق وجنوب تركيا وشمال سوريا وغرب إيران، وتصل إلى أرمينية والشيشان وداغستان، وغالبيتهم يتبعون المذهب الشافعي، ولهم جهود جليلة في خدمة المذهب.[135]
وأما أرمينية، فالمذهب الشافعي هو المذهب الغالب فيها، وذلك لأن أغلب مسلميها من أصل كردي.[136]
كما يسود المذهبُ الشافعي لدى المسلمين في منطقة القوقاز (الشيشان)، بينما يشكل أتباع المذهب الحنفي الأكثرية لدى المسلمين في أعماق روسيا وسيبيريا.[137]
وأما داغستان، وهي تقع بين جبال القوقاز وبحر الخزر (بحر قزوين)، فأهلها يتبعون المذهب الشافعي، وكانت لهم هجرات لطلب العلم بمكة، خصوصاً في المرحلة الأخيرة من عمر المذهب.[138]
وأما تركستان الشرقية فقد كان الغالب عليها الشافعية، ثم غلب عليها الحنفية أيام العثمانيين.[126]

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:43 AM   #26
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


انتشاره في جنوب شرق آسيا والهند
دخل المذهب الشافعي جنوب شرق آسيا قديماً، وهي تشمل: إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسيلان وتايلاند وبروناي، وقد رصد ذلك ابن بطوطة (المتوفى سنة 779 هـ) في رحلته حيث يقول: ذِكر سلطانِ الجاوة: وهو السلطان الملك الظاهر، من فضلاء الملوك وكرمائهم، شافعيُّ المذهب، محبٌّ في الفقهاء، يحضرون مجلسه للقراءة والمذاكرة، وهو كثير الجهاد والغزو، ومتواضع يأتي إلى صلاة الجمعة ماشياً على قدميه، وأهل بلاده شافعية محبُّون في الجهاد، يخرجون معه تطوعاً، وهم غالبون على من يليهم من الكفار.[139]
وهذه المناطق قد دخلها المذهب الشافعي عن طريق هجرة الحضارمة الذين هاجروا إلى تلك الأماكن،[140] والأغلبية الساحقة من سكان تلك المناطق متمذهبون بالمذهب الشافعي،[141] ومنذ زمن قديم يرحل أعداد كبيرة من الطلبة الإندونيسيين لطلب الفقه الشافعي، خصوصاً إلى مكة وحضرموت ومصر،[142] ويعد هؤلاء من أهم المجتمعات التي تتبنى المذهب الشافعي، نظراً لكثرة عددهم وعدم وجود مذهب آخر يُنافس المذهب الشافعي.
وينتشر المذهب الشافعي في جنوب الهند (مليبار): وهي الجزء الجنوبي الغربي من الساحل الهندي، وأغلب سكانه من الشافعية، قُدِّر عددُهم بمليون مسلم،[136] وكانت لهم هجرات لطلب العلم إلى مكة المكرمة.[143]

انتشاره في المناطق الإفريقية الشرقية
انتشر المذهب الشافعي في الصومال وأريتريا وجيبوتي عن طريق اليمنيين الذين هاجروا إلى هذه المناطق بحكم القُرب، وغالبية سكانها شافعية. وقد رصد ذلك ابن بطوطة بقوله: وسافرتُ من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان شافعية المذهب، وبلادهم صحراء مسيرة شهرين: أولها زيلع، وآخرها مقدشو.[144]
وأما أثيوبيا (الحبشة) فبها قسم كبير من الشافعية، خصوصاً في القسم الجنوبي منها المتاخمِ للصومال، واشتهر منهم مجموعة من العلماء.[145]
وأما السواحل الشرقية الإفريقية (وهي تنزانيا وكينيا وأوغندا وجزر القمر ومدغشقر) فقد وصل المذهب الشافعي إليها مبكراً في القرن الرابع الهجري تقريباً عبر اليمن، ولا يزال المذهب الشافعي هو السائد في بلاد شرقي إفريقية اليوم.[146] وقد رصد ذلك ابن بطوطة حيث يقول: ثم ركبت من مدينة مقديشو متوجهاً إلى بلاد السواحل قاصداً مدينة "كلوا" من بلاد الزنوج، فوصلنا إلى جزيرة مَنْبَسَى وهي كبيرة، وهم شافعية المذهب).[147]

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:46 AM   #27
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


مصادر ومراجع الأبحاث السابقة
01 سير أعلام النبلاء، 8/236
02 طبقات الشافعيين، باب: ترجمة الشافعي رحمه الله
03 منازل الأئمة الأربعة، ص198
04 طبقات الشافعيين، باب: ترجمة الشافعي رحمه الله، وهذا القول للربيع بن سليمان
05 أ ب منازل الأئمة الأربعة، ص201
06 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص16
-07 أ ب الشافعي، محمد أبو زهرة، ص14
-08أ ب ت ث ج ح خ د ذ طبقات الشافعيين، فصل: ذكر مولده ومنشئه وهمته العلية في حال صغره وصباه
09 آداب الشافعي ومناقبه، ص19
10 آداب الشافعي ومناقبه، ص18
11 توالي التأسيس، ص53
12 توالي التأسيس، ص51-52
13 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص16-17
14 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص17
15أ ب منازل الأئمة الأربعة، ص205
16 أ ب توالي التأسيس، ص54
17 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص18
18أ ب آداب الشافعي ومناقبه، ص21
19آداب الشافعي ومناقبه، ص20
↑20 أ ب الشافعي، محمد أبو زهرة، ص18-19
21توالي التأسيس، ص55
22 هذه رواية ابن أبي حاتم، ثنا الربيع بن سليمان المرادي، عن الحميدي، عن مسلم بن 23خالد الزنجي، كتاب طبقات الشافعيين
24 آداب الشافعي ومناقبه، ص30
25 هذه رواية ابن أبي حاتم، عن أبي محمد ابن بنت الشافعي، عن أبي الوليد، يعني: 26جارودي، أو عمه أو أبيه أو كلهم، عن مسلم بن خالد، كتاب طبقات الشافعيين
27أ ب آداب الشافعي ومناقبه، ص31
28 هذه رواية الخطيب من وجه آخر عن الربيع، عن الحميدي، عن مسلم بن خالد الزنجي، 29كتاب طبقات الشافعيين
30الشافعي، محمد أبو زهرة، ص19
31 منازل الأئمة الأربعة، ص205-206
32 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص20
33 آداب الشافعي ومناقبه، ص22
34 طبقات الشافعيين، فصل: في رحلته وطلبه العلم وولايته بأرض نجران وظيفة الحكم35 36آداب الشافعي ومناقبه، ص23
37 منازل الأئمة الأربعة، ص206
38 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص20-21
39 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص21
40 آداب الشافعي ومناقبه، ص25
41 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص22
42 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص22-23
43 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص23
44 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص24
45 توالي التأسيس، ص73
46 آداب الشافعي ومناقبه، ص26
47أ ب الشافعي، محمد أبو زهرة، ص25
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:47 AM   #28
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


46 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص25-26
49 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص26-27
50 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص27
51 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص28
52 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص28-29
53أ ب الشافعي، محمد أبو زهرة، ص29
54مناقب الشافعي، ج1 ص237-238
55 مناقب الشافعي، ج1 ص239
56 مناقب الشافعي، ج1 ص240
57 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص29-30
58 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص30
59 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص31
60 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص31-32
61 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص32
62 توالي التأسيس، ص177
63 توالي التأسيس، ص177-178
64 ديوان الإمام الشافعي، قصيدة: الرغبة في عفو الله
65 توالي التأسيس، ص179
66 آداب الشافعي ومناقبه، ص56
67 ضريح (أو قبة) الإمام الشافعي، موقع مصر الخالدة
68 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص33
69أ ب الشافعي، محمد أبو زهرة، ص34-35
70أ ب منازل الأئمة الأربعة، ص215
71 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص35
72 منازل الأئمة الأربعة، ص212
73 منازل الأئمة الأربعة، ص196-197
74آداب الشافعي ومناقبه، ص68
75 آداب الشافعي ومناقبه، ص70
76 آداب الشافعي ومناقبه، ص93
77 آداب الشافعي ومناقبه، ص94
78 آداب الشافعي ومناقبه، ص74
79 منازل الأئمة الأربعة، ص226
80 آداب الشافعي ومناقبه، ص76
81 آداب الشافعي ومناقبه، ص77
82 آداب الشافعي ومناقبه، ص78
83 مناقب الشافعي، ج1 ص242
84 آداب الشافعي ومناقبه، ص72
85 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص41
86 انظر أيضاً: طبقات الشافعيين، فصل في ذكر مشايخه في القراءة والحديث والفقه
87 توالي التأسيس، ص62-71
88 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص42
89الشافعي، محمد أبو زهرة، ص48
90 منازل الأئمة الأربعة، ص203
91 طبقات الشافعية الكبرى للسبكي، ج2 ص71-73، هجر للطباعة والنشر والتوزيع، الطبعة الثانية، 1413 هـ.
92 طبقات الشافعية الكبرى للسبكي، ج2 ص71-73
93 ابن قاضي شهبة، ج1 ص55-56

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:48 AM   #29
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


94 ابن قاضي شهبة، ج1 ص56-58
95 ابن قاضي شهبة، ج1 ص58
96 ابن قاضي شهبة، ج1 ص59-60
97 ابن قاضي شهبة، ج1 ص60
98 ابن قاضي شهبة، ج1 ص61
99 ابن قاضي شهبة، ج1 ص62-63
100 ابن قاضي شهبة، ج1 ص63-64
101ابن قاضي شهبة، ج1 ص64-65
102ابن قاضي شهبة، ج1 ص65-66
103ابن قاضي شهبة، ج1 ص66-67
104ابن قاضي شهبة، ج1 ص70-72
105طبقات الشافعية الكبرى، ج2 ص105
106طبقات الشافعية الكبرى، ج2 ص108
107طبقات الشافعية الكبرى، ج2 ص85
108مناقب الشافعي، ج1 ص246-247
109مناقب الشافعي، ج1 ص247-254
110ظر ديوان الإمام الشافعي.
111ب الموسوعة العالمية للشعر العربي، ديوان الإمام الشافعي
112 أ ب ت ث ج طبقات الشافعيين، فصل في ذكر فضائله وثناء الإئمة عليه رحمهم الله أجمعين
113منازل الأئمة الأربعة، ص221، وذكر ذلك أبو نعيم والخطيب البغدادي
114 آداب الشافعي ومناقبه، ص33
115 آداب الشافعي ومناقبه، ص42
116منازل الأئمة الأربعة، ص221
117ب منازل الأئمة الأربعة، ص222
118 آداب الشافعي ومناقبه، ص32
119 منازل الأئمة الأربعة، ص224
120ب ت الشافعي، محمد أبو زهرة، ص394
121ب الشافعي، محمد أبو زهرة، ص394-396
122 أحمد شلبي، المجتمع الإسلامي (مكتبة النهضة المصرية، ط4)، (3/243)
123 مجموعة مترجمين، دائرة المعارف الإسلامية، 1933 م، (13/76)
124 حيدر إبراهيم، مقالٌ نُشر في صحيفة الصحافة السودانية، بعنوان (التعليم الديني 125المضمون والقضايا)، عدد 5181، تاريخ 19/11/2007 م
126 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص396-397
127 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص397-398
128 التاج السبكي، طبقات الشافعية الكبرى(1/326)
129الإسنوي، طبقات الشافعية (1/4)
130 انظر: عبد الإله بن حسين العرفج، نبذة مختصرة عن المذهب الشافعي في الإحساء، (نشر المؤلف، ط1، 1427 هـ)
131 أ ب ت ث أحمد تيمور باشا، نظرة في تاريخ حدوث المذاهب الأربعة، ص88
132 د.عبد الله محمد أبو داهش، أهل تهامة في القرون الإسلامية الوسيطة، (ط1-1999 م)، ص148
133 الموسوعة اليمنية، مركز دراسات الوحدة العربية ومؤسسة العفيف الثقافية، بيروت، ط2، 2003 م، (3/1676)، ود.حسين العمري، مئة عام من تاريخ اليمن الحديث (دارالفكر، دمشق، ط1، 1405 هـ)
134 أيمن فؤاد سيد، تاريخ المذاهب الدينية في اليمن (الدار المصرية اللبنانية، ط1، 1408 هـ)، ص63
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 11:49 AM   #30
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,787
افتراضي


135سقاف علي الكاف، حضرموت عبر أربعة عشر قرنا (مكتبة أسامة، بيروت، ط1، 1410 هـ)، ص58
136 انظر: محمد بن أحمد الشاطري، أدوار التاريخ الحضرمي (دار المهاجر، اليمن، 1994 م، ط3)، (2/401)
137 بشار يوسف الحادي، علماء وأدباء البحرين في القرن الرابع عشر الهجري، (بيت البحرين للدراسات، البحرين، ط1، 1416 هـ)، (1/42)
138 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص398
139 الشافعي، محمد أبو زهرة، ص398-399
140انظر: أحمد خليل، تاريخ الكرد في الحضارة الإسلامية (دار هيرو للنشر والطباعة، بيروت، 2007 م)
141 أ ب أحمد تيمور باشا، نظرة في تاريخ حدوث المذاهب الأربعة، ص87
142 محمد هلوش عثمان، الشيشان مسلمون تحت الاضطهاد، مجلة الرسالة، عدد 4، رجب، 1428 هـ
143 سنوك هورخرونيه، صفحات من تاريخ مكة المكرمة (2/316)
144 ابن بطوطة، تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار، تحقيق عبد الهادي التازي (مطبوعات أكاديمية المملكة المغربية، 1997 م)، (4/114)
145 سقاف الكاف، حضرموت عبر أربعة عشر قرنا، ص58
146أحمد شلبي، المجتمع الإسلامي (مكتبة النهضة المصرية، ط4)، (3/245)
147 سنوك هورخرونيه، صفحات من تاريخ مكة المكرمة (2/323)
148 سنوك هورخرونيه، صفحات من تاريخ مكة المكرمة (2/316)
1049 ابن بطوطة، تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار، (2/114)
150انظر: محمد الطيب اليوسف، أثيوبيا والعروبة والإسلام عبر التاريخ (المكتبة المكية، مكة المكرمة، ط1، 1416 هـ)
151 د.غيثان جريس ود. السرسيد العراقي، تاريخ الأقليات الإسلامية في العالم (نادي أبها الأدبي، أبها، ط1، 1417)، (1/30)
152 ابن بطوطة، تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار، (2/120)

المراجع الرئيسة

01-الشافعي، حياته وعصره - آراؤه وفقهه، المؤلف: الإمام محمد أبو زهرة، الناشر: دار الفكر العربي، الطبعة: الثانية، 1978 م.
02-آداب الشافعي ومناقبه، المؤلف: أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس بن المنذر التميمي الحنظلي الرازي ابن أبي حاتم (المتوفى: 327 هـ)، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت - لبنان، الطبعة: الأولى، 1424 هـ - 2003 م.
03-طبقات الشافعيين، المؤلف: أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي (المتوفى: 774 هـ)، تحقيق: د. أحمد عمر هاشم، د. محمد زينهم محمد عزب، الناشر: مكتبة الثقافة الدينية، تاريخ النشر: 1413 هـ - 1993 م.
04-منازل الأئمة الأربعة أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد، المؤلف: أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن أحمد بن محمد أبو بكر بن أبي طاهر الأزدي السلماسي (المتوفى: 550 هـ)، المحقق: محمود بن عبد الرحمن قدح، الناشر: مكتبة الملك فهد الوطنية، الطبعة: الأولى، 1422 هـ - 2002 م.
05-توالي التأسيس لمعالي محمد بن إدريس في مناقب الإمام الشافعي، المؤلف: الحافظ ابن حجر العسقلاني، تحقيق: أبو الفداء عبد الله القاضي، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت - لبنان، الطبعة: الأولى، 1406 هـ - 1986 م.
06-مناقب الشافعي، المؤلف: أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي، تحقيق: السيد أحمد صقر، الناشر: مكتبة دار التراث، القاهرة.
07-طبقات الشافعية، المؤلف: أبو بكر بن أحمد بن محمد بن عمر الأسدي الشهبي الدمشقي، تقي الدين ابن قاضي شهبة (المتوفى: 851 هـ)، المحقق: د. الحافظ عبد العليم خان، دار النشر: عالم الكتب - بيروت، الطبعة: الأولى، 1407 هـ.
أيضا
01- يوجد في ويكي مصدر كتب أو مستندات أصلية تتعلق بـ: محمد بن إدريس الشافعي
02-الإمام محمد بن إدريس الشافعي - إسلام ويب.
03-الإمام الشافعي - موقع قصة الإسلام.
04-ديوان الشاعر: الإمام الشافعي - الموسوعة العالمية للشعر العربي.
05أماكن ثلاثية الأبعاد: مقام الإمام الشافعي.
06- ويكيبيديا - الموسوعة الحرة
07- مجلة الزيتونة
08- جريدة عكاظ (الخميس 01/03/1430هـ) 26/ فبراير/2009 العدد : 2811
__________________

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.