قديم 07-04-2020, 08:09 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي الشعير Barley

فهارس الشعير
[01]- الفهرس
[02]- الشعير Barley
[03]- فوائد الشعير المذهلة: بعضها سوف يفاجئك!
[04]- تعرف على ما هى فوائد الشعير
[05]- تعريف ما هي قهوة الشعير
[06]- قهوة الشعير
[07]-فوائد وأضرار قهوة الشعير
[08]-فوائد وأضرار خبز الشعير
[09]-فوائد خبز الشعير
[10]- فوائد الشعير للتخسيس
[11]- فوائد الشعير المغلي للتخسيس
[12]-فوائد الشعير الصحية
[13]-طريقة عمل مشروب الشعير.. وفوائده للتخسيس والصحة
[14]- الشعير.. كنز من الفوائد للريجيم
[15]- فوائد شراب الشعير لصحتك
[16]- فوائد شراب الشعير المغلي
[17]-فوائد ماء الشعير
[18]- فوائد شراب الشعير
[19]-فوائد بيرة الشعير للكلى والمسالك البولية
[20]-ابتداءً من اليوم، من لا يتناول الكحول لمختلف الأسباب، الاستمتاع ببيرة بدون كحول
[21]- طريقة تحضير شراب الشعير
[22]- فوائد ماء الشعير بدون كحول
[23]- فوائد الشعير الجمالية
[24]- فوائد ماء الشعير الصحية والجمالية
[25]-
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 08:13 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي الشغير Barley


الشعير Barley
الشعير نوع نباتي عشبي حولي من الفصيلة النجيلية، اسمه العلمي (باللاتينية: Hordeum vulgare).

معلومات غذائية
يحتوي كل كوب من الشعير المقشّر (184 غ) بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المكونات الغذائية التالية:
● السعرات الحرارية: 651
● الدهون: 4.23
● الدهون المشبعة: 0.88
● الكربوهيدرات: 135.20
● الألياف: 31.8
● السكر: 1.47
● البروتينات: 22.96
● الكوليسترول: 0

لمحة تاريخية
يعتبر الشعير أقدم مادة استعملها الإنسان في غذائه. وقد كان من المحاصيل الغذائية الرئيسية في العصور القديمة حيث كان يصنع منه الخبز.
ألإنتاج
ان الشعير ينتج بعد 5.5 من زراعته وذلك بحسب المناخ وكمية المطر ونوع التربة ويحصد الشعير في العراق وفي سوريا في أوائل أو اواسط يناير وبحسب العوامل المذكورة اعلاه . اما في مصر فيمتد فترة الحصاد من منتصف ابريل/نيسان إلى اواخر يناير . وفي العادة يبلغ إنتاج الأراضي الديمية {البعلية} حوالي 200كغم و بحسب كمية المطر وفي الزراعة المروية فيبلغ إنتاجه حوالي 350كغم و بحسب طريقة الزراعة المتبعة .
يعد الشعير من الحبوب الإستراتيجية التي تدخل ضمن مواد الأمن الغذائي للبشر وللحيوانات على حد السواء.
علف للحيوانات

يعد الشعير أحد أهم اعلاف الحيوانات في العالم وبالاخص الماشية كالبقر والغنم والماعز بسبب احتوائه على كمية كبيرة من المواد التي تحتاجه الحيوانات، لأن الشعير يزيد من افراز الحليب بكثرة، ويساعد على تسمين المواشي بسرعة، وزيادة كمية إنتاجه من اللحوم، كما أنه يطحن ويخلط مع التبن اليابس لإعطائه كعلف مركز للحيوانات، كما أن الشعير ارخص من القمح لذلك فان المزارع يرغب فيه .
مادة للعلاج
●الشعير ملين ومقوي للأعصاب ومنشط للكبد.
●ماء الشعير معروف لعلاج السعال وتخفيض درجة الحرارة.
●يستعمل مغلي نخالة الشعير في غسل الجروح المتقيحة واستخدم دقيق الشعير في عمل جبيرة لعلاج كسور العظام.
●يستعمل الهوردنين المستخرج من الشعير حقناً تحت الجلد أو شراباً لعلاج الإسهال والدسنتاريا والتهاب الأمعاء.
الأمراض
الشعير لايعد مسببا للامراض بحد ذاته. لكنه يثير حساسية الجسم في بعض الحالات المرضية بسبب مادة الغلوتين فيه وتسمى هذه الحالة celiac
التكوين
النشا، البروتين، أملاح معدنية منها الحديد والفوسفور والكالسيوم والبوتاسيوم.


مجموعة من قش الشعير في كولورادو.
____________________________________
منقول بتصرف عن " ويكيبيديا - الموسوعة الحرة "
ومصادر أخرى

● ● ●

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 08:46 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي فوائد الشعير المذهلة: بعضها سوف يفاجئك!


فوائد الشعير المذهلة: بعضها سوف يفاجئك!
هناك الكثير من الفوائد المذهلة للشعير، وقد صدرت في السنوات الأخيرة العديد من الدراسات التي أثبتت فوائده، فما هي الفوائد المثبتة للشعير؟

للشعير العديد من الفوائد التي عليك معرفتها، والتي قد تجعل الشعير ضيفاً دائماً في قائمتك الغذائية، فلنتعرف عليها أكثر فيما يلي:

1- الحفاظ على صحة الأمعاء
يعتبر الشعير مصدراً ممتازاً للألياف الغذائية، كما وتساعد أعشاب الشعير على توفير الغذاء اللازم لبكتيريا الأمعاء الجيدة.

ويساعد الشعير بشكل خاص في تعزيز صحة القولون، وبالتالي:
●الحفاظ على حركة منتظمة للأمعاء وإخراج الفضلات بانتظام والحفاظ على نظافة المعدة.
●التقليل من فرص الإصابة بسرطان القولون.
●التقليل من فرص الإصابة بالبواسير.
2- خسارة الوزن الزائد
تساعد الألياف التي يحتوي عليها الشعير على الشعور بالشبع دون إضافة أية سعرات حرارية إضافية، ما يجعل الشعير هاماً بشكل خاص لمن يرغبون في خسارة الوزن الزائد.

وعموماً فإن تناول الحبوب الكاملة، مثل الشعير، يساعد على تحسين عمليات الأيض في الجسم، والتقليل من الشعور بالجوع.

3- الحماية من حصى المرارة
يساعد الشعير على الحماية من الإصابة بحصى المرارة، وذلك بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية والتي تساعد على التقليل من الأحماض التي يتم إفرازها وتراكمها والذي قد يتسبب في حصى المرارة.
4- غني بمضادات الأكسدة
يعتبر الشعير غنياً بمضادات الأكسدة المتنوعة، والتي تقلل من فرص الإصابة بالسرطان وتقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والالتهابات عموماً.

5- الحماية من هشاشة العظام
يساعد محتوى الشعير من الفوسفور والنحاس على تعزيز صحة العظام، كما أنه يعتبر أحد الوصفات الطبيعية للسيطرة على حالة المريض بعد الإصابة بهشاشة العظام.

وأظهرت الدراسات أن عصير الشعير يحتوي على كميات من الكالسيوم أكبر بكثير من تلك التي يحويها الحليب مثلاً.

ونظراً لأن العظام تحتاج للمغنيسيوم والحديد لتعزيز صحة العظام، فإن تناول كميات كافية من الشعير يساعد على تزويد الجسم بهذه المواد، معززاً بذلك صحتها.

6- تقوية جهاز المناعة
نظراً لغنى الشعير بالمواد الغذائية الهامة، فإنه يعتبر أحد الأغذية الطبيعية المعززة والمقوية لجهاز المناعة والتي تساعد على حماية الجسم من أمراض مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

ويساعد الحديد الموجود في الشعير على زيادة حجم الدم والحماية من الأنيميا والتعب وتعزيز إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما ويساعد على تعزيز وظائف الكلى.

7- مفيد لمرضى السكري
يساعد الشعير على السيطرة على السكري من النمط الثاني، إذ يحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تساعد على إبطاء عمليات امتصاص الجلوكوز في الجسم.

وقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول مجموعة من مرضى السكري للشعير الغني بالألياف قد ساعد على التقليل بشكل كبير من مستويات الجلوكوز والأنسولين في أجسامهم.

8- تعزيز صحة القلب
تصلب الشرايين هي حالة مرضية تنشأ عن تراكم المواد الدهنية (مثل الكوليسترول) في داخل الأوعية الدموية، ويحتوي الشعير على مادة النياسين التي تساعد على خفض مستويات الكولسترول.

كما ويوصي الأطباء النساء اللواتي يعانين من أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم بعد بلوغ سن انقطاع الطمث بتناول 6 حصص من الشعير أسبوعياً، للمساعدة في تعزيز صحة جهاز الدوران والقلب.

9- تحسين مظهر البشرة
يعتبر الشعير مصدراً ممتازاً لمادة السيلينيوم التي تساعد على تعزيز مرونة الجلد وحمايته من الشوارد الحرة والضرر.

10- السيطرة على مستويات الكوليسترول
تساعد الألياف الغذائية الموجودة في الشعير على السيطرة على مستويات الكوليسترول السيء في الجسم وخفضها، ويوصي الأطباء بتناول الشعير بشكل خاص بسبب محتواه القليل جداً من الدهون وخلوه التام من الكوليسترول.

11- الحماية من الإصابة بالسرطان
يحتوي الشعر على مواد غذائية معينة تتحول بعد هضمها إلى مواد من الممكن أن تحمي من سرطانات الثدي وأنواع أخرى من السرطانات كذلك.

منتجات الشعير المختلفة
من الممكن الاستفادة من الشعير وفوائده العديدة عبر تناول إحدى المشتقات التالية لنبات الشعير:
●عشبة الشعير كاملة مع أوراقها والغنية بالكلوروفيل الذي يساعد على تنظيف الجسم من السموم.
●الشعير المقشور والمتوافر بكثرة في الأسواق.
●الشعير المقشور بعد إزالة النخالة منه، والذي يستخدم لصناعة الطحين ومنتجات أخرى كثيرة.
●طحين الشعير والذي يعتبر بديلاً لطحين القمح، لا سيما أنه قليل السعرات.
●مسحوق الشعير الأخضر والمشهور بفوائده الطبية.
شراب الشعير أو ماء الشعير، والذي يساعد على تعزيز صحة الكلى والمثانة بشكل خاص.

____________________________________
منقول بتصرف عن " ويب تيب "
ومصادر أخرى

● ● ●

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 08:57 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي تعرف على ما هى فوائد الشعير

فوائد الشعير
الشعير:
يعد الشعير من المواد الغذائيّة التي استخدمها الإنسان منذ القدم إلى يومنا هذا، حيث كان يعتبر قديماً مادة أساسيّة في صناعة الخبز، والشعير من النباتات العشبيّة، والحوليّة، وينتمي إلى الفصيلة النجيليّة، والقبيلة القمحاوية، وصنف كاسيات البذور، وطائفة أحاديّة الفلقة، وتحت رتبة القبئيات، وأكبر الدول التي تزرع وتنتج الشعير حسب إحصائيّات عام 2007 ميلادي هي: فرنسا، وأستراليا، وإسبانيا، وتركيا، وألمانيا، والمملكة المتحدة بريطانيا، وكندا، والولايات المتحدة الأمريكيّة، وروسيا، وأوكرانيا.
المعلومات الغذائية للشعير:
يحتوي الشعير على الكثير من المواد الغذائية وهي: الكوليسترول، والدهون، والدهون المشبعة، والسعرات الحراريّة، والسكر، والكربوهيدرات، والبروتين، والألياف الغذائيّة، والنشا، والبروسيانيدين، والمواد المضادّة للأكسدة، والأملاح المعدنية مثل: الفسفور، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، والنحاس.
فوائد الشعير
●يجعل الشعر حيويّاً، وذلك لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة، والمعادن المتنوّعة، كما يعيد اللون الطبيعي له، وذلك لاحتوائه على النحاس، وأيضاً يجعل الشعر ينمو بسرعة، وذلك لاحتوائه على البروسيانيدين، ويمنع تساقطه، ويزيد من كثافته.
● مدرّ للبول، وينعش الجسم، وجيد للحميات، وذلك لأنه يحتوي كميات قليلة من البروتين.
●يعزز الشعير من توزيع الدم في الغشاء المخاطي الخاص بالفم، كما يعزز من إنتاج السائل اللعابي في الفم.
● يخفض من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، ويرفع نسبة الكوليسترول النافع، وأيضاً يطرد المواد غير المرغوبة في الجسم من خلال البول.
● يسهل عمليّة الهضم، ويعمل مليّناً للمعدة، ويكافح الإمساك، ويعالج الإسهال، كما أنه يقلل من تأثير ونتائج البكتيريا الضارة.
● يحتوي الشعير على فيتامين folic - acid المهم في نمو العمود الفقري للجنين، أما للأم الحامل، فهو يقلل من الشعور بالغثيان، والقيء، كما يمنع تورّم القدمين، والكاحلين، ويعتبر مغذيّاً مفيداً وصحيّاً لها.
● يحمي العظام من الإصابة بالهشاشة، والترقق، ويستخدم في صنع الجبيرة لعلاج و دواء الكسور في العظام، ويقوّي الأعصاب، ويطهّر الجروح.
● يحمي الجسم من التعرض للإصابة بأمراض السرطان المتنوّعة، ويعالج فقر الدم، المعروف باسم الأنيميا.
● يحمي الشعير القلب من الإصابة بمرض القلب التاجيّ، وهو منشّط للكبد، ويخفّض من درجة حرارة الجسم إنْ ارتفعت، كما أنّه مضاد للأكسدة.
● يحفز الشعير عمليّة التمثيل الغذائيّ المعروفة باسم عمليّة الأيض، وأيضاً ينظّم مستوى السكر في الدم.
● يقوي مناعة الإنسان ويعزّزها، ويكافح الإنفلونزا، ونزلات البرد، ويعالج السعال.
● يمنع تكوّن التجاعيد في البشرة، ويخفي علامات و دلائل الشيخوخة المبكرة، وذلك لاحتوائه على كثير من المعادن، والأملاح المعدنيّة، كما أنه ينظّف مسام البشرة، ويزيل حب الشباب، والبقع الداكنة، ويحسّنها مما يعطيها النضارة، والحيوية.
______________________________________________
منقول عن : موسوعة كله لك
● ● ●

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 09:11 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي

تعريف ما هي قهوة الشعير
قهوة الشعير
تمتاز قهوة الشعير بمذاقها الشهيّ وفوائدها العديدة، إذ تختلف قهوة الشعير عن قهوة البن بأنّ قهوة الشعير تخلو من مادّة الكافيين، وبالتالي لا تسبّب الأرق أو الإدمان، كما أنّها لا تسبب أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، بل إن قهوة الشعير تعتبر علاجاً لأمراض القلب ومشاكل وعيوب ضغط الدم.
ذكرت فوائد ماء الشعير في كتاب الطّب النبوي، وأثبتت الدراسات والاكتشافات الحديثة الفوائد الكبيرة لماء الشعير، كما قامت مجلة Lipids في عام 1985م بنشر مقال تناولت فيه فوائد الشعير وأهمها الدور الفعال الذي يلعبه الشعير في علاج و دواء ارتفاع الكوليسترول في الدم. لذا تعتبر قهوة الشعيرهي البديل الاحسن وأفضل لقهوة البن.

كما ورد ذكر فوائد قهوة الشعير منذ عهد الرسول الكريم سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: "والذي نفس محمد بيده أنّها لتغسل بطن أحدهم كما يغسل أحدكم الوسخ عن وجهه بالماء".
فوائد قهوة الشعير
توجد للشعير أو قهوة الشعير فوائد كثيرة وأهمها:
● مفيد في علاج و دواء أمراض القلب. للشعير دور فعال في علاج و دواء مرض الكوليسترول.
● له دور فعال ورائع في إزالة الاكتئاب.
● يساعد في علاج و دواء مرض السرطان.
● يساعد في علاج و دواء مرض السكري، حيث تحتوي حبوب الشعير على صموغ "بكتينات" تذوب في الماء فتكوّن هلامات لزجة تعمل على إبطاء عمليتي الهضم وامتصاص المواد الغذائية، وبالتالي تنظيم انسياب هذه المواد في الدم وعلى رأسها السكريات، مما يحد من ارتفاع السكر في الدم.
● يساعد في علاج و دواء مرض الضغط.
● يساعد في علاج و دواء أمراض القولون، وذلك لأن الشعير غني بالألياف غير المنحلة مما يؤدي إلى تنشيط الحركة الدودية للأمعاء وبالتالي تسهيل عملية الانتهاء والتخلص من الفضلات.
● يقاوم مرض الزهايمر وذلك بالمحافظة على الأغشية الخلوية وإبطاء عملية الشيخوخة.

أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية في عصرنا الحالي أن حبوب الشعير تحتوي على عناصر ومركبات كيميائية مفيدة جداً وعلاجية أيضاً، إذ تحتوي حبوب الشعير على ألياف تسمّى أليافاً منحلة وهي التي تقوم بخفض مستوى الكوليستيرول السيء في الدم، كما أن حبوب الشعير تحتوي على مركبات كيميائية تعمل على تعزيز مناعة الجسم مثل مادة بيتا جلوكان، ومادة الكروم التي تعمل على إمداد الجسم بالطاقة مع فقدان الشهية، ثم تخفيف الوزن. يمكن الحصول على الفائدة عن طريق تناول شاي الشعير أو قهوة الشعير أو ما يعرف بالتلبينة. في هذا المقال سنتعرف سوياً على اسهل طريقة تحضير و تصنيع قهوة الشعير.
طريقة عمل قهوة الشعير:
المكوّنات:

● لتر من الماء المغلي.
● ثماني ملاعق كبيرة من دقيق الشعير أو شعير حب.
● هيل مطحون .
● زنجبيل طازج.
● كبش قرنفل.
طريقة التحضير:
● نضع لتر الماء المغلي على النار.
● نضيف دقيق الشعير إلى الماء المغلي ونتركه يغلي.
● نضيف كلاً من الهيل المطحون والقليل من الزنجبيل الطازج المفروم وكبش القرنفل، ونتركهم ليغلوا لمدة دقيقة، ثم نطفئ النار تحت قهوة الشعير.
● نصب قهوة الشعير في براد القهوة ونقدمها ساخنة مع التمر.

ملاحظة: في حال كان لدينا شعير حب نغسله جيداً ثم نحمصة وبعد ذلك نطحنه وبذلك نحصل على دقيق الشعير.
طريقة عمل حساء التلبينة:
● نُحضر وعاءً ونضع فيه دقيق الشعير أو نخالة الشعير.
● نضيف العسل أو اللبن حسب الرغبة.
______________________________________________
منقول عن : موسوعة كله لك
● ● ●

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 09:13 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي قهوة الشعير

قهوة الشعير

قهوة الشّعير عبارة عن مشروب ساخن بديل عن القهوة يتمّ تحضيره من الشّعير المُحمّص، وهي خالية من الكافيين بشكلٍ طبيعيّ، وتُعتبر قهوة الشّعير مشروباً صحيّاً، ذلك أنّها تحمل العديد من الفوائد الصحيّة للإنسان، وبالإضافة إلى ذلك فهي لذيذة ومحبوبة من قبل الكثير من الأشخاص الذين يتناولونها، ويعود أصل قهوة الشّعير إلى إيطاليا، ويُطلق عليها قهوة الأورزو (بالإنجليزيّة: Orzo coffee)،

وقد ورد ذكر فضل الشّعير في حديث الرّسول الكريم محمد عليه الصّلاة والسّلام، حيث قال: (عَلَيْكُمْ بِالْبَغِيضِ النَّافِعِ. قَالُوا: وَمَا هُوَ؟ قَالَ: التَّلْبِينَةُ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ أَنَّهَا لَتَغْسِلُ بَطْنَ أَحَدِكُمْ كَمَا يَغْسِلُ أَحَدُكُمْ وَجْهَهُ بِالْمَاءِ مِنَ الْوَسَخِ). يهدف هذا المقال للحديث عن فوائد الشّعير التي يُمكن الحصول عليها عند تناول مشروب قهوة الشّعير، كما سيتمّ ذكر طريقة تحضير هذه القهوة.

فوائد الشّعير
يحمل الشّعير العديد من الفوائد الصحيّة، وهو أحد الحبوب التي يتمّ تناولها كطعام، كما يعمل البعض على تناوله لأغراض علاجيّة، وهو يُعتبر مصدراً للكربوهيدرات والعديد من الفيتامينات والمعادن والزّيوت، بالإضافة إلى الألياف الغذائيّة التي تُعتبر مسؤولة عن العديد من الفوائد الصحيّة المنسوبه له، وبالإضافة إلى ذلك يتمّ تناول الشعير المحمّص عن طريق تحضير قهوة الشعير كما تُحضّر القهوة العاديّة، وتعمل الألياف الغذائيّة الموجودة في الشّعير على إبطاء سرعة الهضم والامتصاص، ممّا يرفع من الشّعور بالشبع، ويُساعد في التّحكم بالشهيّة، كما أنّ ذلك يُساهم في ضبط سكر الدم، والكولسترول، وضغط الدّم. يُمكن تلخيص فوائد الشّعير في النّقاط الآتية:
● يُعتبر الشّعير فعّالاً في خفض مُستوى الكولسترول في الدم؛ حيث وجدت البحوث العلميّة أنّ تناوله يُساهم في خفض مستوى الكولسترول السيّء (بالإنجليزيّة: LDL) ورفع مستوى الكولسترول الجيّد (بالإنجليزيّة: HDL)، كما وُجد أيضاً أنّه يُساهم في خفض مُستوى الدّهون الثلاثيّة، ويُساهم في خفض ضغط الدّم في الأشخاص المُصابين بارتفاع الكولسترول، وكما ذُكر أعلاه، فإنّ هذه التّأثيرات تعود إلى الألياف الغذائيّة، وتحديداً الذّائبة في الماء، التي يحتوي عليها الشّعير. ومن الجدير بالذّكر أنّ هيئة الغذاء والدّواء تسمح للمُنتجات الغذائيّة التي تحتوي على 0.75 جم من ألياف الشّعير الذّائبة في الماء للحصّة الواحدة بذكر أنّ المُنتج يُساهم في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة عندما يتمّ استهلاكه كجزء من حِمية مُنخفضة بالدّهون المُشبَعة والكولسترول.
● وجدت العديد من الدراسات العلميّة أنّ تناول الألياف الغذائيّة، والتي يُمكن الحصول عليها من الشعير، يُساهم في خفض خطر الإصابة بسرطان المعدة.
● يُعتبر تناول الحبوب الكاملة، ومن ضمنها الشّعير، جزءاً أساسيّاً في الحِمية الصحيّة، وهو فعّال في خفض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة، مثل أمراض القلب والأوعية الدمويّة، ومرض السُكريّ من النّوع الثّاني، والسُّمنة، وبعض أنواع السّرطان، وغيرها من المشاكل الصحيّة.
● تُعتبر الحبوب الكاملة مَصدراً غذائيّأً للعديد من مُضادّات الأكسدة.
● تُساهم الحِميات عالية المُحتوى بالحبوب الكاملة، والتي تشمل الشّعير، في تنظيم حركة الأمعاء والإخراج، وزيادة تكوين البكتيريا النّافعة في القولون.
● تقترح بعض الأبحاث العلميّة دوراً للشّعير في التحكّم في الوزن ومُحاربة السُّمنة، وذلك بسبب مُحتواه من الألياف الغذائيّة التي تُساهم في التحكّم بالشهيّة، ولكن يحتاج هذا التّأثير إلى المزيد من البحث العلميّ.

الأعراض الجانبيّة وأمان الاستخدام
يُعتبر تناول الشّعير آمناً، ولكن يمكن أن يُسبّب دقيق الشّعير الرّبو أحياناً، كما أنّ تناوله من قبل الحوامل يُعتبر آمناً أيضاً عندما يتمّ تناوله بالكميّات الاعتياديّة، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ الشعير يحتوي على الجلوتين، ولذلك فهو ليس آمناً بالنسبة لمرضى السّيلياك (حساسيّة الجلوتين)، كما أنّه يُمكن أن يتسبّب بالحساسيّة في الأشخاص الذين لديهم حساسيّات لأنواعٍ أُخرى من الحبوب، مثل القمح، والشّوفان، والذّرة، والأرز.

ونظراً للتّأثير الذي يحمله الشّعير على سكّر الدم، فإنّه يُمكن أن يتعارض مع التحكّم بمُستوى سكر الدّم في الأشخاص المُصابين بالسُكريّ والذين يتناولون الأدوية التي تضبط سكر الدم، كما يجب التوقّف عن استعمال الشّعير قبل موعد العمليّات الجراحيّة بأسبوعين على الأقل، وذلك حتّى لا يتعارض مع ضبط سكّر الدم خلال العمليّة الجراحيّة أو بعدها، ونظراً لمُحتوى الشّعير من الألياف الغذائيّة فمن الممكن أن يتفاعل مع الأدوية التي يتمّ تناولها عن طريق الفم ليُقلّل من الكميّة التي يتمّ امتصاصها من الدّواء، ويُمكن تجنّب ذلك بتناول الشّعير بعد الأدوية بساعةٍ واحدةٍ على الأقل.

طريقة عمل قهوة الشّعير
المكوّنات
● لتر من الماء المغليّ.
● ثماني ملاعق كبيرة من دقيق الشّعير أو حب الشّعير.
● هيل مطحون .
● زنجبيل طازج.
● كبش قرنفل.
طريقة التّحضير
●نضع لتر الماء المغلي على النار.
● نضيف دقيق الشّعير إلى الماء المغلي ونتركه يغلي.
● نضيف كلاً من الهيل المطحون، والقليل من الزّنجبيل الطّازج المفروم، وكبش القرنفل، ونتركهم ليغلوا مدّة دقيقة، ثم نُطفِئ النّار تحت قهوة الشّعير.
● نصبّ قهوة الشّعير في برّاد القهوة ونُقدّمها ساخنةً مع التّمر.

ملاحظة: في حال كان لدينا شعير حَب نغسله جيّداً، ثم نُحمّصه، وبعد ذلك نطحنه، وبذلك نحصل على دقيق الشّعير.


● ● ●
منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 09:15 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي فوائد وأضرار قهوة الشعير

فوائد وأضرار قهوة الشعير

تعدُّ قهوة الشعير بمثابة بديل عن القهوة العادية حيث تتميز بخلوها من مادة الكافيين، وتتميز أيضاً بنكهتها الممتازة، وهي ذات قيمة غذائية عالية، ولقهوة الشعير فوائد كثيرة لأنّها تحتوي على مواد غذائية مفيدة للجسم، ويشار إلى أنّ تحضيرها لا يختلف عن القهوة العادية، إذ يكون عن طريق تحميص الشعير، ثمّ طحنه جيداً، وتحضير القهوة مع إضافة المنكهات حسب الرغبة، مثل الهال، أوالقرنفل، والزنجبيل، وتحتوي قهوة الشعير على الألياف الغذائية الضرورية، والنياسين، والسعرات الحرارية المنخفضة، والبروتينات، والقليل من الكربوهيدرات، والأملاح المعدنية، مثل عنصر الفوسفور، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، وفيتامين ب1، وب2.

فوائد قهوة الشعير
● تقلل نسبة الكولسترول الضار في الدم.
● ترطب الجلد.
● تساهم في تهدئة للمعدة.
● تساعد على التقليل من الشعور بالعطش.
● تقلل التعب والتوتر.
● تخفض درجة حرارة الجسم.
● تساهم في التخفيف من الضغوط النفسية.
● تقي من مشكلة تصلب الشرايين التاجية.
● تقي من خطر الذبحة الصدرية، وتقلص احتشاء عضلة القلب ونقص التروية.
● تنشط وتقوي الدورة الدموية.
● تزيد رطوبة البشرة وتجعلها لينة.
● تنظف الجهاز الهضمي وخاصة المعدة.
● تزيد عدد مرات التبول.
● تنشط الكبد.
● تنظف الجهاز البولي.
● تقلل احتمال حدوث سرطان القولون؛ لاحتواء الشعير على مواد كيميائية تثبط عمل المواد المسرطنة.
● تخفض الحرارة.
● تخفف التهاب الأمعاء.
● تخفض ضغط الدم المرتفع.
● تزيد طاقة الجسم.
● تساهم في طرد السموم من الجسم.
● تساعد على ترطيب الخلايا الجلدية في الجسم.
● تزيد فعالية حرق الدهون، وبالتالي تخلص الوزن الزائد.
● تخفف حدة الاكتئاب.
● تؤخر ظهور علامات الشيخوخة.
● تقلل الإصابة بمرض الزهايمر.
● تقلل نسبة السكر الموجود في الدم .
● تعالج الإمساك ومرض البواسير اللذين يصيبان يحدث عند الحوامل.
● تساهم في علاج التهاب المثانة.
● تقضي على خشونة والتهاب الحلق المزمن.

أضرار قهوة الشعير
● يُعتبر شربها من قبل الحوامل غير آمن عند شربها بكميّات زائدة عن الحاجة.
● يعدّ شربها غير آمن لمرضى السّيلياك، أي من لديهم حساسيّة من الجلوتين؛ لأنَّ الشعير يحتوي على الجلوتين بكثرة.
● يُعتبر شربها من قِبل الأشخاص الذين يعانون من حدوث حساسيّات لأنواع متعددة من الحبوب، مثل القمح، والذّرة، والأرز، والشوفان.
● يعد الشّعير ذا تأثير قوي في السكّر في الدم، حيث يمكن أن يتعارض مع التحكّم في مستوى سكر الدّم لدى الأشخاص المصابين بمرض السُكريّ، والذين يداومون على الأدوية التي تضبط مستوى السكر في الدم.


● ● ●
منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 09:16 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي فوائد وأضرار خبز الشعير

فوائد وأضرار خبز الشعير

يُعدّ الشعير من الحبوب، ويعد من أوائل المحاصيل التي زرعها الإنسان في القدم، ويستعمل لإنتاج الخبز، والمشروبات، والعديد من الأطباق، ويتميّز بأنّه من الحبوب الكاملة التي توفر العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وذلك لاحتوائها على الفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية، لكنّ بعض الحبوب تتعرض لعملية التكرير، وهذا يُفقِدها العناصر الغذائية المفيدة

فوائد خبز الشعير
يوفر الشعير العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ولذلك فإنّ الخبز المصنوع يمكن أن يكون مفيداً للصحة، ونذكر من فوائده:
● تعزيز عمليات التمثيل الغذائي: إذ لاحظت إحدى الدراسات التي أجريت على 20 شخصاً في منتصف العمر، وغير مصابين بأي أمراض أنّ تناول خبز الشعير في وجبات الفطور، والغداء، والعشاء، مدة ثلاثة أيام يحسن من عمليات التمثيل الغذائي مدّة تصل إلى 14 ساعة، كما أنّه يقلل من مستويات السكر والإنسولين في الدم، ويزيد من حساسية الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin Sensitivity)، ويحسن الشهية، وذلك بالمقارنة مع أشخاص تناولوا خبز القمح الأبيض.
● زيادة مستويات البكتيريا النافعة في الأمعاء: يتميز الشعير باحتوائه على مستويات مرتفعة من الألياف الغذائية التي تُعدّ مفيدةً للبكتيريا النافعة في الأمعاء، وقد لوحظ في إحدى الدراسات أنّ تناول خبز الشعير يزيد من مستويات الهرمونات الموجودة في الأمعاء التي تنظم الشهية، وعمليات التمثيل الغذائي في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فقد لوحظ أنّ خبز الشعير يرفع من مستويات الهرمونات التي تقلل الالتهابات المزمنة، مما قد يقلل من خطر الإصابة بالسكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية.
● خفض ضغط الدم: يتميّز الشعير باحتوائه على المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والتي تقلل ضغط الدم، بالإضافة إلى ذلك فقد نشرت مجلة جمعية الحمية الأمريكية عام 2006 دراسةً مفادها أنّ الحمية الغذائية الصحية التي تحتوي على الحبوب الكاملة كالشعير، يمكن أن تقلل من ضغط الدم، وتحافظ على الوزن الصحي للجسم.
● التعزيز من صحة العظام: يحتوي الشعير على الكالسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والزنك، والمنغنيز، وتعدّ هذه العناصر مهمّةً للمحافظة على العظام وقوتها؛ حيث إنّ الحديد والزنك يلعبان دوراً مهمّاً في تكوين الكولاجين، كما أنّ بناء العظام يحتاج إلى عنصر المنغنيز، بالإضافة إلى ذلك فإنّ التوازن بين عنصري الكالسيوم والفسفور يعدّ مهمّاً لتمعدن العظام؛ حيث إنّ زيادة مستويات الفسفور مع نقص مستويات الكالسيوم يمكن أن يسبب خسارة العظام.
● التعزيز من صحة القلب: حيث يعدّ الشعير مصدراً جيداً للألياف التي تقلل من مستويات الكولسترول في الدم، مما يخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى ذلك فهناك نوعٌ من الألياف يسمى بيتا جلوكان (بالإنجليزية: Beta glucan) الذي وجد أنّه يساعد على تقليل مستويات الكولسترول السيّئ، فقد لوحظ أنّ تناول ثلاثة غرامات من البيتا غلوجان في اليوم يخفض مستويات الكولسترول بنسبةٍ قد تصل إلى 5%، ويحدث ذلك لأنّ هذا النوع من الألياف يرتبط بالحمض الصفراوي، ويساعد على التخلص من الكولسترول عن طريق إفرازه خارج الجسم، كما يحتوي الشعير على فيتامين ب6، والفولات اللذين يعدّان مهمّين لمنع تراكم الهوموسيستـين (بالإنجليزية: Homocysteine) الذي قد يسبب تراكمه في الجسم ضرراً في الأوعية الدموية، وقد يؤدي إلى الإصابة بمشاكل في القلب.
● تقليل خطر الإصابة بالسرطان: تشير الدراسات إلى أنّ تناول الألياف من المصادر النباتية يرتبط بتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وربما يكون ذلك لأنّ البيتا جلوكان يحفز جهاز المناعة، مما يمنع من تكون الأورام في الجسم، لكنّ هذه الدراسات ما زالت بحاجةٍ إلى المزيد من الأدلّة لإثباتها، بالإضافة إلى ذلك يحتوي الشعير على معدن السيلينيوم الذي يلعب دوراً في وظائف إنزيمات الكبد، ويقلل من الالتهابات، مما يمكن أن يساعد على التقليل من نموّ الأورام، كما أنّه يحفز جهاز المناعة على إنتاج الخلايا التائية القاتلة (بالإنجليزية: Killer T cells).
● تقليل الالتهابات: يحتوي الشعير على الكولين (بالإنجليزية: Choline) الذي يحافظ على الأغشية الخلوية، كما يساعد على نقل السيالات العصبية، ويقلل من الالتهابات المزمنة، ويساعد على امتصاص الدهون، كما أنّه يحسن من النوم، والتعلّم، والذاكرة، وحركة العضلات.
● المساعدة على الهضم: يحتوي الشعير على الألياف التي تساهم في الوقاية من الإصابة بالإمساك، وتعزز من صحة الجهاز الهضمي.
● المحافظة على الوزن الصحي: إنّ تناول كميات كافية من الألياف الغذائية يعدّ مهمّاً لإنقاص الوزن، وذلك لأنّه يعزز من الشعور بالشبع لفترةٍ أطول، مما يساعد على تقليل مجموع كمية السعرات الحرارية المتناولة .

أضرار الشعير
يُعدّ استهلاك الشعير آمناً لمعظم الأشخاص، إلّا أنّ استهلاك طحينه قد يسبب الربو (بالإنجليزية: Asthma) في بعض الأحيان، كما أنّ بعض الأشخاص يُحذّرون من استهلاك الشعير، ونذكر منهم:
● الأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح: إذ يحتوي الشعير على الغلوتين الذي قد يزيد من سوء أعراض حساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac disease).
● الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحبوب: مثل القمح، أو الذرة، أو الأرز، أو الشوفان، ويُنصح هؤلاء الأشخاص بتجنب تناول الشعير لأنّه قد يسبب لهم الحساسية.
● الأشخاص المصابون بالسكري: حيث إنّ تناول الشعير يمكن أن يسبب انخفاضاً في سكر الدم، ولذلك يُنصح الأشخاص المصابون بالسكري بالحذر عند تناوله.

● ● ●
منقول بتصرف عن :ومصادر أخرى
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2020, 10:17 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي فوائد خبز الشغير

فوائد خبز الشعير
يعتبر نبات الشعير من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان وزرعها واعتمد عليها في الغذاء وخاصة في الخبز، فهو يحتوي على بروتينات ومعادن ضرورية مثل النشا، والبروتين، وأملاح معدنية، منها الحديد، والفوسفور، والكالسيوم، والبوتاسيوم التي تجعل منه الحل الأمثل لمشاكل وعيوب الغذاء، وقد أوصى الرسول صلّى الله عليه وسلّم بتناول الشعير لفوائده العديدة للجسم، ويمكن الاستفادة من فوائد الشعير من خلاله تناوله مباشرة أو تناول شرابه، ويعتبر خبز الشعير من أكثر الطرق ووسائل التي يتم استخدام الشعير فيها.
فوائد خبز الشعير
● يمدّ الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأعمال اليومية فهو يغني عن تناول خبز القمح.
● يمدّ الجسم بعنصر البروتين الضروري لبناء العضلات وتقويتها، ويساعد هذا البروتين الجسم على تكوين الأنزيمات والهرمونات الضرورية.
● يعمل بمساعدة الجهاز الهضمي في الانتهاء والتخلص من الفضلات فهو من احسن وأفضل الملينات التي تحل مشكلة الإمساك، ويعمل على تنشيط الحركة الدودية للأمعاء، كما أنّه يعالج الإسهال ويعالج التهابات المعدة.
● يقوم بمساعدة الجهاز العصبي وتقوية وتنمية الأعصاب.
● يعمل على تنشيط الكبد وعلاج و دواء الالتهابات التي تصيبه، وبالتالي زيادة فعالية عمله في تنقية السموم من الجسم.
● يستخدم في خفض درجات الحرارة.
● يستخدم في رفع ضغط الدم والانتهاء والتخلص من انخفاض الضغط.
● يعمل على تنظيم السكر في الدم، ويقلّل منه ويمنع عملية ارتفاعه بشكل مفاجىء، لذلك هو يناسب مرضى السكري أكثر من خبز القمح.
● يستخدم كمدرّ البول فهو مدر طبيعي ولا حاجة لاستخدام المدرات الصناعية.
● حماية الجسم من الإصابة بسرطان الأمعاء.
● يساعد في تقوية وتنمية جهاز المناعة وزيادة انتاج كريات الدم البيضاء، وبالتالي زيادة مقاومة الجسم للأمراض.
● يفيد في الانتهاء والتخلص من الحصوات التي تتراكم في الكلى، مما يزيد من قدرة الكلى على العمل.
● يفيد في تأخير ظهور التجاعيد بسبب غناه بالمواد المضادة للأكسدة.
● يساعد في الانتهاء والتخلص من الاكتئاب، والتوتر، والحزن، والأمراض النفسية،
بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم.
● يدخل في الحميات الغذائية فهو قليل السعرات الحرارية، ويحتوي على نسبة كبيرة من الألياف.
● يعمل على تنشيط الدورة الدموية وزيادة قوة جدران الشرايين وحماية القلب من الاصابة بالجلطات والأمراض المختلفة، كما أنّه يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم من خلال تفاعل الألياف مع الكوليسترول الضار.
● يساعد في تقوية وتنمية الشعر وتنعيمه من خلال تقوية وتنمية الجذور وبالتالي حمايته من التساقط، كما أنّه أصبح يدخل في مكونات العديد من منتجات العناية بالشعر، كما أنّه يقوم بعلاج و دواء القشرة والتخلص منها ومن الحكة الناتجة عنها.
______________________________________________
منقول عن : موسوعة كله لك
● ● ●

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2020, 12:32 AM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 15,197
افتراضي فوائد الشغير للتخسيس

فوائد الشعير للتخسيس
الشعير:
تتنوع النباتات التي يستخدمها الإنسان خلال حياته اليومية لمختلف الأغراض والأهداف، ويعتبر الشعير أحد هذه النباتات التي تتميز بقدمها، وهو نبات حولي من فصيلة القمح، ويتميز بقدرته العالية على تحمل قسوة الظروف المناخية من حوله، ويعتمد على مياه الأمطار، ولطالما دخل في صناعة الخبز، واستخدم كغذاء للحيوانات المختلفة والطيور، وللشعير العديد من الإيجابيات والمميزات التي أكسبته أهمية وفائدة كبيرة على الأصعدة المختلفة، حيث يدخل في الغذاء وأغراض العلاج و دواء المختلفة، بالإضافة إلى دوره الفعال والكبير في التخسيس والتنحيف، وفي هذا المقال هنا سنتحدث عن عناصر الشعير وفوائده العامة، وفوائده للتخسيس على وجه الخصوص، كما وسيتم إيراد مثال على طريقة من طرق ووسائل استخدام الشعير للتنحيف والانقاص بالتوضيح لتعم الفائدة.
ما هى فوائد الشعير للتخسيس:
يعاني العديد من الذكور والإناث من حولنا من مشكلة الأوزان الزائدة والتي تعد مشكلة مزعجة وتؤرقهم، ويلجأون لاتباع كافة الطرق ووسائل والطرق ووصفات لحرق الشحوم والسعرات الحرارية والترهلات في مناطق أجسامهم المختلفة، ولعل الشعير من أبرز المواد أو المكونات التي تتميز بأهميتها في مجال التخسيس، ونذكر منها ما يلي:
● خفض مستويات الكوليسترول في الدم، الأمر الذي يخفف من الدهون في الجسم بسبب غنى الشعير بالأحماض الدهنية غير المشبعة.
● تقليل امتصاص الكربوهيدرات بسبب احتواء الشعير على الألياف المختلفة.
● يمنح شعور الشبع وعدم الرغبة في تناول الطعام.
● تناوله بمختلف أشكاله يلعب دورا مهما في كونه طريقة من طرق ووسائل الريجيم الذي يخفف من وزن الجسم، حيث يمكن تناول منقوعه أو إضافة دقيقه إلى الخبز وغيرهما من الطرق.
● قلة السعرات الحرارية التي يضمها مشروب الشعير مقارنة بالمشروبات الأخرى.
● امتلاء المعدة وسد الشهية وقلة الإقبال على الطعام.
●إذابة دهون البطن والأرداف.
يتم تحضير ما يعرف بشراب الشعير من خلال إحضار الشعير، والسكر، والماء وغليه وتناوله بعد أن يبرد.
القيمة الغذائية للشعير:
يتكون الشعير من العديد من العناصر، ونذكر منها ما يلي:
●نسبة كبيرة من الألياف.
● الفيتامينات.
● المعادن المختلفة.
● الأحماض الدهنية.
● البروتينات.
فوائد الشعير العامة:
للشعير العديد من الما هى فوائد التي يلمسها الإنسان على المدى البعيد، ومنها ما يلي:
●الشعير مفيد للمصابين بمرض السكري.
خفض ضغط الدم.
●يفيد حمض الفوليك المرأة في فترة الحمل، حيث يمنع تناول الشعير حدوث التشوهات الخلقية للجنين.
● تقوية وتنمية جهاز المناعة.
● تنشيط كريات الدم الحمراء.
● تحسين كفاءة وعمل الدورة الدموية.
● ملين للأمعاء، ويعالج الإسهال.
______________________________________________
منقول عن : موسوعة كله لك
● ● ●

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.