قديم 10-29-2012, 02:42 PM   #1
نائل سيد أحمد
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 32
افتراضي خربشات قلم ،... من الأرشيف .

(بسم الله الرحمن الرحيم)

أردت أن أكتب كالمعتاد، المكان، الزمان، الحدث، ولكن لا ضرورة ولا فائدة ولا...

لو زرت المسجد الأقصى المبارك (أيام العيد) لرأيت العجب العجاب، ماذا أقول؟ وماذا أكتب؟ ولمن؟.

هل أكتب لقارئ صحيفة أو مجلة؟ أم أكتب للإمام الغائب؟ أم للإمام الحاضر؟ الذي لا يملك السلطة أم للواعظ أم للداعي أم للمفكر. أكتب لمن ولمن وإلى ما لا نهاية، معذرة، لكنها الحيرة، حيرة عصر الرويبضة وحيرة عصر اللامبالاة، وهل الكلام للتغيير أم للتعبير؟ هل أشرح الدافع أو الواقع؟ أم المشكلة والحل؟ وكما يقال "الداء والدواء".

رغم قناعتي بغرغرينت الداء وأصبح لا دواء إلا البتر، وبذلك يزول الوباء، أيها الأحباء مهما كانت قوة النداء وعظمة البلاء وحنكة الحكماء إلا أنه لا بد من الدلاء لإخراج الماء وإلا نصاب بالفناء قبل الارتواء وكفى شرحا للبلغاء العقلاء ولا حول لنا ولا قوة أمام الجهلاء والأغبياء إلا بالله.



تنبيه لما ورد

أيام العيد: أي عيد الفطر وعيد الأضحى وهذا يتكرر كل عام والمناسبات وكذلك أيام زيارة الأجانب والتبرج.

الإمام الغائب: "الخليفة".

الإمام الحاضر: الموظف سواء كان حارس أو إمام أو مدير.

تم بحمد الله

نائل سيد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2012, 11:27 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,702
افتراضي


أهلاً بك أخي نائل في منتداك
ما أشرت له أخي هو عنوان مشاكلنا... والمفقود هو : ( الإمام الغائب: "الخليفة". ) كما تفضلت..... فلنكاتف جميعاً ونعمل لعودته لتزول مشاكلنا ولننعم برضى ربنا يرحمك الله
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2013, 07:04 PM   #3
نائل سيد أحمد
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 32
افتراضي

أشكرك على المرور .
نائل سيد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2013, 10:04 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,702
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نائل سيد أحمد مشاهدة المشاركة
أشكرك على المرور .

نرحب بك دائماً في هذا المنتدى
فأهلاً بك ... وكل عام وأنتم بخير
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2014, 11:13 AM   #5
نائل سيد أحمد
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 32
افتراضي


Nael Sayed Ahmad
6 دقيقة ·
وكأنه لا بد من الكلام وإن كان ملام ، أمس الجمعة ووسط الحواجز المتعددة في القدس وداخل السور ، وخاصة عند وقبل مدخل سوق العطارين ،حيث بهذا الشرح للبعيد اعطي صورة قدر المستطاع أما القريب ابن البلد هنا بيعرف كل زقة وزقاق ، عند المفترق هذا على اليمن تدخل لمسجد عمر أو كنسية القيامة ، ومن اليسار تصل للمسجد القرمي والهكاري والمثبت ودار الأيتام الباب الصناعي سابقاً والقطانين وهو سوق ومدخل باب رئيس للمسجد الأقصى وكان مغلق وكذلك بقية الأبواب كباب الحديد ...وهو يوم جمعة فلا أب للمسلمين ، أما سوق العطارين فممكن منه تصل للأقصى ولكن هناك أيضاً منع لمن عمره وسنه أقل من خمسين وبعد أن تجتاز الحواجز .. طيب ليش كل هالشرح يا أخي إختصر :
اه .. شاهد هذا المشهد ( مشهد رجال الشرطة والجند والحواجز المتعددة ) قبطي زائر للقدس وهم كثر ولهم مناسبتهم الخاصة ما بين الفسح والفصح وأصبح ليهود نفوذ يا عمي فهمنا القدس محتلة وين عايشين ـ على القمر ـ نعود للقبطي فدار حوار بدأ منه فقال ، دول ويقصد بها هؤلاء ـ أي الجنود والشرطة ـ لا يتحملون غلوة أو ضربة واحدة بعبارة فيّلق واحد من جند مصر ولفظ كلمة السيسي ، وهنا الملام بالكلام مني أخ لوصمت لكان افضل ، فقلت له هو حاميهم قال بتقول إيه ياراجل فقلت له كان ممكن هذا قبل هذا وأقصد أيام عبد الناصر و48و67بس محصلش وضاعت ووصلنا الى هذا الحال كما ترى فصمت الرجل وقلت في نفسي ياريت ما قلت له دعه يعيش رحلة زيارة القدس والكنيسة وسيعود لمصر وقد يذكر عبارتي ( هوحاميهم ) وخاصة عندما يمر من صحراء مصر .

.
نائل سيد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2015, 05:03 PM   #6
نائل سيد أحمد
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 32
افتراضي

لم يختلف الحال ، للرفع والتحريك .
نائل سيد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2016, 02:12 PM   #7
نائل سيد أحمد
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 32
افتراضي

بصراحة أستطيع نقل الكثير من الكلمات ، وهذا غير مقنع لي ، إلا أني أقوم بنقل كلمات بديل عن عدم القدرة على التعبير عن ما أريد ، فما أريد أو نريد ـ الكل يبحث عن العزة والكرامة ـ فما السبيل لهما ؟.
فمن حروف العربية المعدودة ، تشكلت مليارات الكلمات ، ومن كتاب الله المنزل ، تعددت الإجتهادات ، ومن أرض الواقع ضاقت الصحراء على أهلها فأصبحت جدران حدودية مصطنعة ، ونتج واقع مرير على الأمة جوع مجاور للخيرات ، وعطش مجاور للأنهار ،وظلام دامس غطى شمس الكون لتربع السفلةعلى الحكم ، ضاعت مفاهيم وطمست ، فقر غطى على جبال الذهب ، تشرد وجوع مجاور لقصور فارغة ، قد أستمر في السرد والطرح ولكن وفي لحظةالبحث عن الدواء لا يحق التلهي بأي أمر أخر ، ولإختصار الكلام ، أقول وجدنا الدواء ولكن حيّل بيننا وبين المريض فما السبيل بعد ذلك ؟ .
سأطر لأختم لفتح مجال للمراجعة والتفكير ومواصلة كتابة الكلمة والتي أبرز أهدافها يجب أن يكون كيف نعطي الدواء للمحتاج في ظل المنع الناتج عن واقعنا المرير ، .. كما قلت راحة للتفكير في السنن والقدرة المتاحة والواقع الموجود وتأمل سبيل للنجاه ، .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..................................
الى أن أعود للتكملة أو لمسح التجربة .
نائل سيد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2016, 09:10 AM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,702
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نائل سيد أحمد مشاهدة المشاركة
بصراحة أستطيع نقل الكثير من الكلمات ، وهذا غير مقنع لي ، إلا أني أقوم بنقل كلمات بديل عن عدم القدرة على التعبير عن ما أريد ، فما أريد أو نريد ـ الكل يبحث عن العزة والكرامة ـ فما السبيل لهما ؟.
فمن حروف العربية المعدودة ، تشكلت مليارات الكلمات ، ومن كتاب الله المنزل ، تعددت الإجتهادات ، ومن أرض الواقع ضاقت الصحراء على أهلها فأصبحت جدران حدودية مصطنعة ، ونتج واقع مرير على الأمة جوع مجاور للخيرات ، وعطش مجاور للأنهار ،وظلام دامس غطى شمس الكون لتربع السفلةعلى الحكم ، ضاعت مفاهيم وطمست ، فقر غطى على جبال الذهب ، تشرد وجوع مجاور لقصور فارغة ، قد أستمر في السرد والطرح ولكن وفي لحظةالبحث عن الدواء لا يحق التلهي بأي أمر أخر ، ولإختصار الكلام ، أقول وجدنا الدواء ولكن حيّل بيننا وبين المريض فما السبيل بعد ذلك ؟ .
سأطر لأختم لفتح مجال للمراجعة والتفكير ومواصلة كتابة الكلمة والتي أبرز أهدافها يجب أن يكون كيف نعطي الدواء للمحتاج في ظل المنع الناتج عن واقعنا المرير ، .. كما قلت راحة للتفكير في السنن والقدرة المتاحة والواقع الموجود وتأمل سبيل للنجاه ، .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..................................
الى أن أعود للتكملة أو لمسح التجربة .
نرحب بالأخ العزيز نائل دائماً....فيسرنا تكرار المشاركة ، ويؤسفنا الحذف و/أو المسح، فكتابتك جواهر قيمة يفخر بها المنتدى وصاحبه
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2017, 08:35 AM   #9
نائل سيد أحمد
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 32
افتراضي

لا بد من شكر المنتدى وصاحبه ، .. واقل الشكر جزاكم الله خيراً .
نائل سيد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.