قديم 08-29-2017, 04:59 PM   #81
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي للمبحرين المخلصين منارة


للمبحرين المخلصين منارة
شعر : الشيخ جواد عبد المحسن الهشلمون

ما ضرّ لو كان القريضُ دواة=أهدي-كزهر طيب- أبياتِ
فالزهرُ يذبُلُ والنضارُ مشَـوهٌ= والشّعر يبقى الشّعر بعد رفات
وقـد زعموا بأن الخـلّ يندرُ عندما،= تُتصارف العملاتُ في الطرقات
فالحب خير وسيلة يرجى بها = نيل المصالح من قلوب ثقات
قالوا…وإن قالوا فلا أحفِلْ بهم = فكلامهم غثٌ ولؤمٌ ذاتي
فالضوءُ يضفي للآلىء رهبة = والضيقُ يضفي للكرام سِمات
والتّبرُ يبقى التّبر أنّى وجدته = والجودُ يبقى أنْ تقلْ عَثرات
والودّ يبقى الودّ جِسرٌ واصلٌ = والحبّ كل الحبٍ لحاتم الشرباتي
اسم ووصفٌ قد جمعت في الذرا= علمٌ … وبيتٌ واسع الطرقات

*************
لولاك يا ذاكَ الوفــاءُ فما تـرى= في هذه الدّنيا مِنَ اللذات
نظر المحب إلى الحبيب تشوقاً= والعينُ تغني عن الكلمات
كلٌ يعيشٌ لموقفٍ يحيا له = ما عاش من راقت له الظلمات
قد سار نحو النّور يحفر مسلكاً= ما عاقه صعبٌ من العقبات
ما عاقه عَقْلٌ كصخر جامد = فكأنّه النّقاش للصخراتِ
*************
للمبحرين المخلصين منارةٌ = للسائرين إلى الهدى بثبات
ما عاش من أجل[الأنا] فكأنه = في كل عقلٍ عَقلُهُ مرآةِ
جيلٌ من الشباب قد شهدوا له = فّذٌ أبيٌ واضحُ الطرقات
شعر الوفاء أخطّه لمعلمي = [ الحق نطلب أو علا الجنات ]
ما ضَرّ شِعري خَفضهٌ أو رَفعةٌ = فالشوك يُكمل رَونق الزّهراتِ
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2017, 05:21 PM   #82
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي الخليل: الثمانيني أبو عجمية يهزم شيخوخته بعودته لمقاعد الدراسة


الخليل: الثمانيني أبو عجمية يهزم شيخوخته بعودته لمقاعد الدراسة

الخليل – وطن للأنباء – آلاء عواودة: برغم عمره الذي وصل الثمانين عامًا، لم يتوانَ الحاج عبد القادر أبو عجمية، من مدينة الخليل، عن العودة لمقاعد الدراسة ويلتحق بمدرسة "الحسين" الثانوية، فلم يقف طموحه هنا قط بل تعدى ذلك برغبته الإلتحاق بالجامعة متحديًا جميع المعيقات التي تقف أمامه.
يقول مدير مدرسة "الحسين" الثانوية، عبد عبد المعطي أبو سنينة لـوطن للأنباء إن "فكرة الحاج عبد القادر مشجعة للطلاب في الأعمار الشبابية حتى يحذوا حذوه إذا كان الشيخ يحرص على العلم في هذا السن فنحن أولى كشباب لأن المستقبل أمامنا".
ويبدأ الحاج أبو عجمية، الحصة الدراسية بإصغاء جيد للمعلم، ولا يتردد في المبادرة للإجابة على الأسئلة المطروحة، بكل ثقة.
ويؤكد الحاج أبو عجمية على أن قيمة العلم كبيرة بالنسبة له إذ يحرص على متابعة دروسه، مضيفًا "وجدت أن أي شعب لا يتعلم لا ينفع بشيء، والشعب الفلسطيني لا ينقصه إلا التعليم، لأنه في زمني لم يكن للتعليم أهمية كبيرة خاصة فترة الاستعمار البريطاني، لذلك التحقت بمدرسة الرازي في بلدة دورا للصفين التاسع والعاشر". مشيرًا إلى أنه التحق حديثًا بمدرسة "الحسين" للحصول على شهادة الثانوية العامة.
ولم تتوان زوجة الحاج عبد القادر، الحاجة مريم، في مساندته ودعمه، وحرصها على متابعته وتوفير سبل الراحة التامة والجو المناسب له للدراسة.
وتقول الحاجة مريم: أقدم له كل جهدي، وأتمنى له النجاح والتوفيق والحصول على شهادة الثانوية العامة". مشيرة إلى أنها تأمل بحصوله على معدل 88%، وأنها ستقيم حفلًا احتفاء به بعد صدور النتائج.
وأخيرا : وبعد جهد جهيد الحج جد واجتهد وواظب على دروسه ونجح :
مبارك للحاج عبد القادر محيسن أبو عجمية نجاحه في الثانوية العامة ( الإنجاز ) لهذا العام

الخليل: الثمانيني أبو عجمية يهزم شيخوخته بعودته لمقاعد الدراسة



فلسطيني في الثمانين من عمره يكمل دراسته الثانوية ويطمح بإكمال دراسته الجامعية





انت يا حج خص نص الله ينجحك ؛ ويمد بعمرك للنتائج،شكلك زميل المستقبل يا حج


__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2017, 05:23 PM   #83
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي ألعيادات والمستشفيات والمصحات والحجر الصحي

ألعيادات والمستشفيات
والمصحات والحجر الصحي



" الكرنتينا" أقدم مكان كان يستخدم للحَجر الصحي في الخليل
"الكرنتينا" قلعة تاريخية في قلب مدينة الخليل


ألمستشفى الأهلي ( أصدقاء ألمريض)


مستشفى الميزان التخصصي


مستشفى عاليه الحكومي


متشفى يطا الجكومي


مستشفى محمد علي المحتسب


مستشفى الهلال الأحمر - الخليل


ألكنيسة النصرانية تهرب مصح ( بيت البركة ) بالعروب للمستوطنين

هل ستتحول أرض سبته الوقفية لمستعمرة إستيطانية وسط الخليل بعد اهداءها للكنيسة من قبل السلطة إهداء من لا يملك لمن لا يُمَلَك ؟؟؟

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2017, 12:23 PM   #84
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي قراءة في كتاب "نسب آل الشرباتي" للباحث حاتم الشرباتي


قراءة في كتاب "نسب آل الشرباتي" للباحث حاتم الشرباتي


عرض وتعليق: د.إدريس جرادات
مركز السنابل للدراسات والتراث الشعبي -

صدر كتاب نسب آل الشرباتي في حجم 126 صفحة من القطع المتوسط، تزينه لوحة فنية لمدينة الخليل، والحرم الإبراهيمي، في العصور السابقة،من إعداد الباحث حاتم ناصر الشرباتي، وصدر عن دار الإسراء للطباعة والنشر الخليل سنة 2003 م.
تضمنت الصفحة الأولى : عنوان الكتاب، ونسب آل الشرباتي من أعقاب الشيخ محمد الشيبي الشرباتي، ناظر المارستان، وصاحب الخلوة الشرباتية في مدينة الخليل، القادم من حماة إلى مدينة الخليل، والمتوفي بها سنة 1058 هجري، منقول عن نسب السادات السعدية، والبهجة السنية، المحفوظ ضمن سجلات محكمة صفد الشرعية، وإضافاتها في سجلات محكمة الخليل الشرعية، وما تفرع عنها من انساب بعد ذلك.
تحتوي الصفحة الثانية آية من القران الكريم"يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى"... وبطاقة الفهرسة للكتاب.
يذكر الباحث في مقدمة كتابه:"احتفلت عائلة الشرباتي في ديوانها في الخليل بفتح واستعراض وثيقة نسب العائلة للمرة الأولى في عهد الجيل الحالي، بحضور نخبة من رجالات العائلة، من سكان الخليل، والقدس، وشرقي الأردن، ومصر، وان الباحث شرفته العائلة، بالاحتفاظ، بمخطوطة نسبهم المفصل بالسادات السعدية، بقصد إكمال النسب إلى يومنا هذا.
اعتمد الباحث على وثيقة أصل النسب الشريف، المنقول من وثيقة النسب الشريف للسادات السعدية، المستخرجة من سجلات محكمة صفد الشرعية، ومقارنة ذلك ما ورد في أمهات ومشاهير كتب الأنساب، والتحقق من المعلومات عن طريق الرواية الشفوية، من أفراد عائلته،والاستعانة،بشهادات الميلاد، والوفاة، وجوازات السفر، وبطاقات الهوية الشخصية، ومطابقتها،بسجلات العائلة، الموجودة، لدى الباحث،واعتمد التسجيل للذكور، دون الإناث، ولا يلحق بالسجل فرد ما دام والده على قيد الحياة مهما بلغ سنه.
قسم الباحث الشرباتي،الكتاب إلى عدة أبواب منها :-
.. الباب الأول : عن خلق الإنسان في نظر الإسلام، وخلق آدم، وحواء، والنسب، وطبقات الأنساب، والتفاخر بالأنساب،وشجرة النسب، ونسب الناس،من آدم إلى نوح عليه السلام، وهذا الباب منقول عن كتاب للباحث بعنوان موسوعة الخلق والنشوء.
.. الباب الثاني : تحت بيان طريقة الإضافات على أصل النسب، وبطون وأفخاذ عائلة الشرباتي، وأعقاب الشيخ شمس الدين،كما ورد في وثيقة النسب،ومقدمة وثيقة النسب، والتصديق على النسب،ونماذج منتقاة من كتب الأنساب، حول نسب الشرباتي.
.. الباب الثالث :ضم مجموعة قصائد شعرية، منها قصيدة يونس الشيباني، وقصيدة عبد الغني النابلسي، وقصيدة في مدح آل شيبة، دون الإشارة إلى اسم ناظمها، وقصيدة للشاعر جواد الهشلمون الأيوبي الكردي الأصيل.
.. الباب الرابع : فهو منقول بالتأمل من وثيقة نسب آل الشرباتي، المطابقة للنسخة الأصلية من نسب السادات السعدية، والبهجة النسبية كما يذكر الباحث الشرباتي، ووضح بالرسم نسب الناس من آدم إلى نوح، ومن نوح إلى إبراهيم، الياس كلاب، إلى كعب بن لؤي بن غالب بن نهر، ونسب بني أمية،ونسب أعقاب العباسي، و نسب بنو شيبة،ونسب آل السعدي الشيباني، ونسب آل الشرباتي، حتى قدومهم الخليل وأفخاذهم الحالية.
.. الباب الخامس : الذي يحتوي على صور لبعض أجزاء مخطوطة وثيقة نسب آل الشرباتي، وصور المستندات التي تتعلق بالنسب، وتدوينه، والإشهاد عليه، ومجموعة صور فوتوغرافية، لمدخل دار الشرباتي في قنطرة الحمام، وخلوه الشرباتية في حمام الخليل،ورقم حجري مثبت على مدخل المارستان في قنطرة الحمام قبل هدمه.
بعد هذا العرض يمكن الإشارة الى الملاحظات التالية :-
1- منهجية الباحث العلمية واعتماده على التحقق والدقة في النسب.
2- الاعتماد على المراجع والمصادر حيث رجع الى 38 كتابا ومرجعا.
3- فهرس اللوحات والملاحق والفهرس العام.
4- جدول الأخطاء المطبعية وتصحيحها يدل على دقة الباحث ومراجعتة للكتاب بعد الطباعة.
وكلنا أمل في الطبعة الثانية أن يأخذ الكاتب بما يأتي :-
1- اضافة فصل للحديث عن جغرافية الخليل وسكانها وعائلاتها وتوزيعهم في المدينة، وحارة الشيخ، وحارة المشارقة، خاصة في ظل تعرض البلدة القديمة لعملية تفريغ من سكانها على يد الاحتلال الإسرائيلي.
2- التوسع في الحديث عن آلية قدوم جد آل الشرباتي من حماه الى الخليل، وفي أي عهد؟، ولماذا؟، وكيف سكن مدينة الخليل ؟
3- سبب تسمية آل الشرباتي لهذا الاسم.
4-الحديث عن المارستان وإدارته في مدينة الخليل وآلية هدمه وإقامة المجمع الاستيطاني عليه وتوثيقه بالصور.
5-الحديث عن الخلوة الشرباتية من حيث موقعها، وإدارتها، والطقوس التي كانت تمارس فيها، ووضعها الحالي.
*هذا الكتاب شمعة مضيئة في دراسة أنساب العائلات، ومحفز قوي للآخرين للسير على دربه بعيدا عن التعصب والعائلية وخاصة أن الباحث ينتمي لحزب سياسي إسلامي تكسبه هذه الخاصية.
والله يعطيك العافية- الكاتب حاتم ناصر الشرباتي- على الجهد المبارك الذي تبذله وأنت في هذا العمر، ولك كل الشكر، والعرفان والتقدير، على هذا الجهد الدءوب الذي تحرص فيه على توثيق الأنساب، والتي يجهل الكثير عنها.
كل التحية، وكل الشكر والتقدير لجهودك الرائدة وكلنا أمل ونتطلع إلى درة نفيسة أخرى.

عرض وتعليق: د.إدريس جرادات/ مركز السنابل للدراسات والتراث الشعبي .

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2017, 05:09 PM   #85
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي كتاب نسب آل ألشرباتي



صورة الغلاف : مدينة الخليل والمسجد الإبراهيمي الشريف في عام 1834 م.
نسب آل ألشرباتي
من أعقاب الشيخ محمد ألشيبي ألشرباتي
ناظر المارستان وصاحب الخلوة الشرباتية في الخليل
القادم من حماة إلى مدينة الخليل
والمتوفى بها سنة 1058 هـ
*******
منقول عن
نسب السادات السعدية
والبهجة السنية
المحفوظة ضمن سجلات محكمة صفد الشرعية
وإضافاتها في سجلات محكمة الخليل الشرعية
وما تفرع عنها من أنساب بعد ذلك.

إعداد : حاتم ناصر الشرباتي
2002 م. - 1422 هـ.

بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم
يا أيها النّاسُ إنّا خَلَقْناكُم مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثى وَجَعلْناكُمْ شُعوباً وَقَبائِلَ لِتَعارَفواإنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَّ اللهِ اتقاكم إنَّ اللّهَ عَليمٌ خَبْير

صورة الغلاف : مدينة الخليل والمسجد الإبراهيمي الشريف في عام 1834 م.
رقم التصنيف: 20564, 929
المؤلف ومن هو في حكمه: حاتم ناصر أحمد ناجي ألشرباتي
عنوان المصنف: نسب آل ألشرباتي
رؤوس الموضوعات:
1- العائلات – تاريخ الأسر في فلسطين
2- الأنساب – آل ألشرباتي
تاريخ الإعداد: 1422 هـ – 2002 م
ملاحظات: بحث عائلي
http://sharabati.org/vb/showthread.php?t=13

__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 09:13 PM   #86
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي ما مصير أرض سبته الوقفية ؟

ما مصير أرض سبته الوقفية ؟


ألكنيسة النصرانية تهرب مصح ( بيت البركة ) بالعروب للمستوطنين

هل ستتحول أرض سبته الوقفية لمستعمرة إستيطانية وسط الخليل بعد اهداءها للكنيسة من قبل السلطة إهداء من لا يملك لمن لا يُمَلَك ؟؟؟




أفراد من آل تميم ووجهاء الخليل يقدمون شكوى لمفتي السلطة محمد حسين


ألأستاذ محمد الداعور التميمي يشرح موضوع هبة السلطة أرض سبته الوقفية لنصارى المسكوب الروس.


الحاج عبد المعطي السيد الحرباوي (أبو عصام) وجمع من وجهاء الخليل يشاركون آل تميم في الإحتجاج على الإعتداء على الوقف الشرعي ووهب أرض سبته للكفار المسكوب.



أهالي الخليل يواصلون احتجاجهم على محاولة تمليك روسيا أرض وقف الصحابي تميم الداري


بيان اسنتكار من آل تميم وعائلات الخليل
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 09:14 PM   #87
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي قصور حارة بني دار

قصور حارة بني دار
الأستاذ نبيل جمال الخطيب
من اشهر حارات مدينة الخليل حارة ( بني دار )، يقطن هذه الحارة حفدة الصحابي الجليل تميم اوس الداري ، ولهذا سميت الحارة بهذا الاسم ( ابناء الداريين )، فان جل من يسكنها من بني تميم الداري، ومما يميز هذه الحارة ملاصقتها للحرم الابراهيمي وبتلاصق بيوتها وقصورها المبنية فوق القناطر وتعلوها القباب الضخمة . ومن اشهر هذه القصور قصرا (ال الخطيب التميمي ) وقصر ال الصاحب وقصر ال بهية وقصر ال فنون وقصر ال عبد الباسط وقصر ال عودة وغيرها من القصور الجميلة بفنها الاصيل واشتهرت الحارة ( باحواشها ) كحوش الصاحب وحوش الحلواني وحوش مطاوع ، ويوجد في مدخل الحارة مقام لاحدالاولياء يسمي ( العمري ) يضيؤه اهل الحارة بالسراج والشموع والبخور في ليلتي الاثنين والجمعة ، ومما يميز هذه الحارة ايضا قاعاتها في اسفل القصور اصطبلات لخيولهم ، بمثابة الجراجات في هذه الايام .
ان هذه الحارة مغلقة من مدخلها الرئيس من جهتي باب الخان وسوق اللبن ، رحل عنها سكانها بسبب هذا الاغلاق القسري من قبل الاحتلال، وتمكن قاطنوها القلة من فتح مدخل لها من جهة الحرم ليتمكنوا بالدخول لبيوتهم واصحابها من زيارة قصورهم مع ابنائهم واحفادهم ويتنسمون عبق الماضي وذكرياتهم مع الاباء والاجداد - رحمهم الله -, والحارة مهددة بالهدم او الاغتصاب من قبل قطيع المغتصبين كغيرها من الحارات .
منقول
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2017, 07:37 PM   #88
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي ديوان الاكراد في الخليل

ديوان الاكراد في الخليل


أسكن صلاح الدين الأكراد في مدينة الخليل؛ ومع الأيام أخذوا ينافسون السكان على زعامة المدينة؛ فصار بها حلفان: الحلف الأيوبي الكردي، والحلف العربي التميمي. ودخل الحلفان في صدامات وصراعات عشائرية انتهت بهم إلى (مذبحة السلطان قايتباي) المملوكي سنة 878هـ/ 1473م، التي كانت مذبحة عظيمة، نتج عنها تفرق الحلفين إلى جهات مختلفة في فلسطين؛ فتفرق الأكراد إلى نابلس واللد والقدس وخان يونس؛ وانتهت الأمور بتدخل السلطان المملوكي آنذاك، حتى ضعفت شوكت الأيوبيين في الخليل في القرن التاسع عشر قبيل حملة إبراهيم باشا المصري على بلاد الشام 1830م.
بعض اسماء العائلات الخليلية من اصل كردي
جميع هذة العائلات انصهرت مع مرور الزمن ولم تعد تحمل من كرديتها سوى الافتخار ان اجدادهم هم من حررو فلسطين من الصلبيين
جاء في ( وثيقة الأسرة الأيوبية الكبرى) المنشورة عام 1936أسماء العائلات المتفرعة من الأسرة الأيوبية الكبرى ، وهم أكراد أيوبيون يعودون بأصولهم الكردية إلى الدولة الأيوبية، وكانوا ضمن من توطنوا في فلسطين بعد تحريها من الاحتلال الصليبي، ويسكن أغلبيتهم اليوم في مدينة الخليل بشكل خاص والبقية في مدن فلسطين الأخرى، والأسرة الأيوبية الكبرى تضم العشائر والعائلات الكردية الآتية:
أبو خلف ، صلاح ، الهشلمون ، القيمري ،طبلت ، جويلس ، البيطار، حمور، زلوم ، حريز ، الربيحية ، البرادعي ، ناصر الدين ، احمرو ، الجبريني ، امحيسن ، أبو زعرور ، عرعر، صهيون ، الحزين ، برقان ، سدر ، فخذ أبو سالم/ مرقه ، المهلوس ، رويشد ، أبو الحلاوة ، الحشيم ، متعب ، قفيشه. وكانوا يشكلون حوالي نصف أو ثلث سكان مدينة الخليل . وقسم منهم يسكن اليوم في مدن جنين ونابلس والقدس ويافا ومصر والأردن . وهنالك ديوان خاص للأسرة الأيوبية يقع في بلدة الخليل القديمة " ديوان الأكراد " ويستخدم في المناسبات المختلفة الخاصة بعائلات الأسرة الأيوبية ، علما بأن الأسرة الأيوبية تضم ما يقارب 32 عائلة مختلفة .
.
أسماء العشائر والعائلات الكردية في فلسطين ومن بينها آل الحموري , وهذه العشائر والعائلات هي : أبو خلف , نيروخ , العسلي , صلاح , الهشلمون , متعب , طبَّلت , إجويلس , البيطار , عكه , البرادعي , أحمرو , الجبريني , امحيسن , أبو زعرور , عرعر , صهيون , الحزين , برقان , سدر , فخذ أبو سالم مرقة , المهلوس , ارويشد , علوش , أبو الحلاوة , الحشيم , فراج , الحمُّوري / حمُّور , زلوم , حريز , العزب , السائح , الربحية الأيوبية , السعدية , فشري , مسروجة , أبو حميد , غراب , متعب , قفيشة , اعسلية , أبو خرشيق , البرادعي , ويعزِّز الصويركي روايته التي تردُّ آل مرقة إلى أصول كردية بنشر رسالة وردت في كتاب الوثائق الهاشمية ص 294 مؤرخة في 11 / شوال / 1366 هجرية 28 / آب / 1947 م موقعة من الشيخ موسى الحمُّوري رئيس الوعَّأظ بالحرم الإبراهيمي الشريف ورئيس أوقاف الخليل , وموقعة من الحاج عبد الجواد فراح الكردي الأيوبي , والحاج عبد المغني أبو خلف الكردي الأيوبي , والحاج مسلم بدر الكردي الأيوبي بعثوا بها إلى الملك الراحل عبد الله بن الحسين , يذكرون فيها أنهم يمثلون العائلات الكردية في الخليل التي تمثل حسب الرسالة ثلث سكان الخليل , ويعرضون على الملك الراحل تكليفهم للإتصال بأكراد الشام وخاصة آل حمُّور في حوران لإقناعهم بنصرته .

نقل : الأستاذ غسان الحموري عن :‏Palestinian heritage التراث الفلسطيني‏
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2017, 08:36 PM   #89
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي جهد طيب نافع وخاصة للأجيال القادمة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نائل سيد أحمد مشاهدة المشاركة
جهد طيب نافع وخاصة للأجيال القادمة .

تمت إضافة ‏‏2‏ صورتين جديدتين‏ بواسطة ‏أبو ناصر الشرباتي‏ — مع ‏محمد الحداد‏.
15 س ·
http://www.sharabati.org/vb/showthre...1428#post21428

بارك الله في الأخ " نائل سيد أحمد " وسدد خطاه في الجهر بالحق
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2017, 08:47 AM   #90
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 11,627
افتراضي السَّماطُ الخليليُّ....سنة إبراهيمية وميراث عربي

السَّماطُ الخليليُّ....

سنة إبراهيمية وميراث عربي


محمد محمد حسن شُرَّاب

محمد محمد حسن شُرَّاب

- السِّماط: بكسر السين، الصفّ، يقال: مشى بين سِماطَيْن من الجنود، ومن النخل والسِّماط أيضاً: ما يُمَدُّ ليوضع عليه الطعام في المآدب، والمراد به هنا: الطعام الذي يقدّم للضيفان، وأما الخليل: فهو خليل الله إبراهيم عليه السلام.

وسماط الخليل، مأدبة يومية كانت تقدم إلى كلِّ من كان في مدينة الخليل الفلسطينية، من أهلها أو من زوارها، فما أصل هذا السِّماط، ومتى بدأ وما علاقته بما شُهر من الكلام العربي؟

- الأصل في ذلك، ما روي من الأخبار التي تصف كرم إبراهيم الخليل عليه السلام حيث نقل ابن عساكر في ( تاريخ دمشق )، عن عكرمة أنه قال: كان إبراهيم عليه السلام يكنى أبا الضيفان، وكان لبيته أربعة أبواب لئلا يفوته أخذ الضيف، وأخرج البيهقي (( عن عبد الله بن عمرو، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لجبريل: يا جبريل لم اتخذ الله إبراهيم خليلاً، قال : لإطعامه الطعام يا محمد))، وروى أيضاً ((أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنَّ الله عزّ وجلَّ بعث جبريل إلى إبراهيم، أني لم أتخذك خليلاً على أنك أعبد عبادي لي، ولكني اطلعت على قلوب الآدميين فلم أجد قلباً أسخى من قلبك، فلذلك اتخذتك خليلاً))، وجاء في تفسير قوله تعالى: ( هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين )، أن إبراهيم عليه السلام، كان يتولى خدمة أضيافه بنفسه، وقوله تعالى: ( إذ دخلوا عليه فقالوا: سلاماً، قال: بسلام قوم منكرون، فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين، فقر به إليهم، قال: ألا تأكلون ... الآية )... فهذه الآيات صورة ناطقة عن كرم إبراهيم الخليل، حيث أسرع إلى أهله فذبح لهم عجلاً ثم شواه وقدّمه لهم، مع أنه لا يعرفهم، ولذلك كان إذا أراد أن يتغذى، طلب قن يتغذّى معه، ميلاً في ميل.

- ولم نعرف أحداً من ذرّية إبراهيم التي عاشت فلسطين، قدّرت هذه السّنة أو عمل على إحيائها بعد وفاته، ولكنّ صفة الكرم ظهرت جلية عند ذريته من ولد إسماعيل عليه السلام، وقد أطلع إبراهيم عليه السلام، على أن هذه السنة لن يحملها عنه، إلا أبناء إسماعيل، فعمل على ترسيخ وجودها في ذريته، لما روى البخاري عن ابن عباس في ( كتاب الأنبياء، الباب التاسع ) أن إبراهيم عليه السلام، قدم مكة يتفقد أحوال ابنه إسماعيل، فقصد منزله، فوجده غائباً وسأل زوج إسماعيل، وهي لا تعرفه، عن عيشتهم فأخبرته أنهم في جهد وشدة، ولم تضيفه، فعاد وقد ترك وصيته لابنه بأن يطلق زوجته (يغير عتبة بيته ) فلما رجع إسماعيل إلى بيته عرف الخبر، طلق زوجته وتزوج أخرى، وقدم إبراهيم الخليل إلى مكة قدمة ثانية، وسأل زوجة إسماعيل وهو غائب عن عيشتهم فحمدت الله وشكرته وقدمت له الطعام والشراب وهي لا تعرفه، ثم رحل وترك وصيته لابنه أن يمسك زوجته، فكان أولاد إسماعيل من هذه الزوجة الكريمة، ومن أولادها كان العرب فورثوا الكرم من أبيهم وأمهم، وبقي يسري في الدماء العربية، وسوف يبقى كذلك إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، لأن الكرم العربي ميراث وطبيعة حيث يجود العربي في العسر واليسر، مدفوعاً إلى الكرم بالسليقة والطبيعة والميراث، ولم تدفعه ظروف البيئة والحياة، وبعد أن جاء الإسلام تأكد خلق الكرم في نفس العربي، عملاً بسنة محمد صلى الله عليه وسلم، وتأسياً بسيرته العطرة، لما روى البخاري في صحيحه عن ابن عباس ( كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس ) ( ك 78 ب 39 )، ولما ورد في الأحاديث الصحيحة التي تثبت حق الضيف، وتدعو إلى إكرامه، حتى كان إكرام الضيف من علامات الإيمان بالله واليوم الآخر، لما روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه )، وقد بوّب البخاري في (كتاب الأدب ) عدداً من الأبواب في إكرام الضيف، منها باب ( حق الضيف ) وباب ( إكرام الضيف ) وخدمته إياه بنفسه قوله تعالى: ( ضيف إبراهيم المكرمين ) وباب ( صنع الطعام والتكلف للضيف ) وباب ( ما يكره من الغضب والجزع عند الضيف )، ( انظر : الفتح ج 10/531-535) وصدق الله العظيم القائل ( إنَّ أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين ) ( آل عمران 68 ).

- وعندما أشرقت شمس الإسلام على ( مهاجر إبراهيم، في فلسطين، عمل العرب المسلمون على إحياء سنة أبيهم في مهاجره، حيث لقي النصرة فأحدثوا السماط الخليلي في مدينة الخليل الفلسطينية، ولكننا لا نعلم زمناً محدداً لبداية إحياء هذه السنة، وقد وقعنا على أقدم نص في وصف السماط الخليلي، عند الرحالة المقدسي، المعروف بالبشاري في كتابه ( أحسن التقاسيم ) الذي ألفه عام 375هـ، حيث زار موقع مدينة الخليل، وقال : ( وفي هذه القرية، الخليل، ضيافة دائمة وطباخ وخباز وخدام مرتبون يقدمون العدس بالزيت لكل من حضر من الفقراء، ويدفع إلى الأغنياء إذا أخذوا والأفضل عندي التورع عنه، قال: ويظن كثير من الناس أنه من قرى إبراهيم، وإنما هو من وقف تميم الداري وغيره. قال: وقد كان أمير خراسان أمر لها في كل سنة بألف درهم، وأوقف عليها العادل، حاكم كورجستان، وقفاً جليلاً. وقال: ولا أعلم اليوم في الإسلام مكرمة وصدقة أفضل منها، لأنه طعام جليل يأكله الجياع من أبناء السبيل، ويقام بها سنة إبراهيم، لأنه كان يحب الضيافة في حياته فأجراها الله تعالى له). ( ص 172-173 ) .

- وقد تتابع الرحالة فيما بعد على وصف السماط الخليلي، في القرون التالية، ففي سنة 438 ( نزل الرحالة الفارسي ناصر خسرو، ديار الخليل، فوصف السماط قائلاً: (ويعطون الضيوف والمسافرين والزائرين الخبز والزيتون، وهناك طواحين كثيرة تديرها البغال والثيران لطحن الدقيق، وبالمضيفة خادمات يخبزن طول اليوم، ويزن رغيفهم، منا واحداً ( نصف رطل شامي ) ويعطى من يصل هناك رغيفاً مستديراً، وطبقاً من العدس المطبوخ بالزيت وزبيباً كل يوم، وهذه عادة بقيت من أيام خليل الرحمن حتى الساعة، وفي بعض الأيام يبلغ عدد المسافرين خمسمائة فتهيأ لهم الضيافة جميعاً.

وذكر هذه الضيافة القزويني المتوفى سنة 682هـ، في كتابه ( آثار البلاد وأخبار العباد ) فقال: ( الخليل اسم بلدة بها حصن وعمارة بقرب بيت المقدس، فيها قبر الخليل عليه السلام في مغارة تحت الأرض، وفي الموضع ضيافة للزوار) ( ص 187 ) وكتب صفي الدين بن عبد الحق عام 700 هـ، في كتابه ( المراصد ) يقول: الخليل بلدة بها حصن عمارة وسوق وبينها وبين القدس يوم، فيها قبر الخليل وإسحق ويعقوب ويوسف في مغارة تحت الأرض ... وعلى المغارة بناء عليه سور دائري متسع، به قُوّام وضيافة لمن يقصده، وظيفة دارة في كل يوم.

وزار الخليل شهاب الدين بن فضل الله العمري سنة 745هـ، فقال: ويمد فيه كل يوم بعد العصر سماط، ويفرق من الخبز على الواردين بحسبهم على قدر كفايتهم، قال: ولقد زرت الخليل في ذي الحجة سنة 745هـ فأخبرني بعض المباشرين أنه وفي بعض الليالي العشر من هذا الشهر في هذه السنة فرقوا زيادة على ثلاثة عشر ألف رغيف، وأن غالب أيام العام ما بين السبعة آلاف والعشرة آلاف، ويفرق أيضاً مع الخبز طعام العدس بالزيت الطيب والسمّاق، وفي بكرة النهار يطبخ أيضاً مع قدر من الدشيش، ويفرق على الواردين، وفي بعض أيام الأسبوع يطبخ ما هو أفخر من ذلك، قال: وله خدام برسم غربلة القمح وطحنه وعجينه وخبزه لا ( يُبَطّلون ) ليلاً ولا نهاراً، وأهراء ( جمع هُرْي، بيت كبير) القمح والطاحون والفرن نافذ بعض ذلك إلى بعض، بحيث إن القمح يفرغ في الأهراء ويخرج خبزاً مخبوزاً ولم يزل على هذا مدى الشهور والأعوام والليالي والأيام لا ينقطع له مدد، ولا يحصر بضبط ولا عدد.

وذكر صاحب ( الضوء اللامع ) أن السماط الخليلي في زمن الملك الظاهر جقمق (842-857ق) يعمل فيه في يوم الجمعة الأرز المفلفل، والحب رمان، والعدس في كل يوم وفي الأعياد تعمل الأطعمة الفاخرة.

وقال صاحب كتاب ( زبدة كشف الممالك وبيان الطرق والمسالك ) غرس الدين خليل بن شاهين المتوفى سنة 873هـ، يصف مدينة الخليل ، ومغارة الأنبياء ( وله أوقاف كثيرة وخدام ويمد به سماط الخليل عليه السلام في كل يوم، حتى أنه لو ورد ذلك المكان أهل الدنيا لفاضت البركة على السماط إلى أن يكفيهم ).

وذكر نقولا زيادة في كتابه ( رواد الشرق العربي ) ص 200/201، أن الراهب فلكس فابري زار الخليل سنة 1480م وقال: نزلنا الخليل وشاهدنا نزلها الكبير الكثير الغرف ورأينا المطبخ والفرن، وكانوا يعدون طعاماً كثيراً لمن يقصد المكان، ولهذا النزل واردات سنوية تبلغ قيمتها أربعة وعشرين ألفاً من ( الدوكات ) ويخبز فيه كل يوم ألف ومئتان من الأرغفة توزع كلها على من يطلب ولا يمنع أي إنسان من هذا ( الإحسان مهما كان مذهبه أو دينه أو جنسه وكل من يطلب طعاماً يقدم له رغيف خبز وشيء من الزيت وبعض الحساء أو المعجنات، وعندما يحين وقت توزيع الخبز يضرب الطبل للفت نظر الناس وقد أرسل القائمون على أمر النزل سكة من الخبز إلى الخان الذي نقيم فيه مع أننا لم نطلب منهم شيئاً.

- وآخر من وصف السماط الخليلي، مجير الدين الحنبلي المتوفى سنة 928هـ في كتابه (الأنس الجليل، بتاريخ القدس والخليل )، ج1/62 وهو من أهل القدس، ويصف ما رأى في زمانه، فيقول: ( وبجوار المسجد الجاولي بالخليل من جهة القبلة المطبخ الذي يعمل فيه الدشيشة ( القمح المسلوق )، للمجاورين والواردين، وعلى باب المطبخ تدق الطبلخاتة في كل يوم بعد صلاة العصر عند تفرقة السماط الكريم، وهذا السماط من عجائب الدنيا، يأكل منه أهل البلد والواردون، وهو خبز يعمل في كل يوم ويفرق في ثلاثة أوقات: بكرة النهار، وبعد الظهر لأهل المدينة، وبعد العصر تفرقة عامة لأهل البلد والواردين، ومقدار ما يعمل فيه من الخبز كل يوم أربعة عشر ألف رغيف ويبلغ إلى خمسة عشر ألف رغيف في بعض الأوقات ... وأما السبب في دق الطبلخانة كل يوم عند تفرقة السماط بعد العصر، فيقال إن الأصل في ذلك أن إبراهيم عليه السلام، لما كانت تأتيه الضيوف ويصنع لهم الطعام، ويكونون متفرقين في المنازل التي أنزلهم فيها، فإذا قصد إطعامهم دق الطبل ليعلموا أنه هيأ لهم الطعام فإذا سمعوا بادروا واجتمعوا لأكل سماطه، فصارت سنة بعده تعمل في كل يوم عند تفرقة السماط... وعلى باب المسجد الذي تدق عند الطبلخانة المكان الذي يصنع فيه خبز السماط من الأفران والطواحين وهو مكان متسع يشتمل على ثلاثة أفران وستة أحجار للطحن ، وفوق هذا المكان الحواصل التي يوضع فيها القمح والشعير، ورؤية هذا المكان علواً وسفلاً من العجائب فإنه يدخل إليه بالقمح فلا يخرج منه إلا وقد صار خبزاً.

وأما الاهتمام يعمل السماط من كثرة الرجال ... فذلك من العجائب لا يكاد يوجد مثل ذلك عند ملوك الأرض، ولا يستكثر مثل ذلك في معجزات هذا النبي الكريم عليه الصلاة والسلام.

- وفي العصر التركي أصبح السماط يدعى ( تكية سيدنا الخليل ) وهي قائمة حتى اليوم وما زالت تقدم أكلها التقليدي الدشيشة والخبز، وفي رمضان والأعياد تقدم أكلاً خاصاً يشتمل على اللحوم، وتشرف دائرة أوقاف الخليل على التكية في الوقت الحاضر.
http://www.thaqafa.org/site/pages/default.aspx
__________________
حاتم الشرباتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.