قديم 07-16-2013, 12:32 PM   #1
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي مشاكل البروستات Prostate Problems

البروستات Prostate gland
مقدمة

يعتبر اعتلال البروستات أحد أبرز المشاكل الصحية التي تواجه الرجال. وسرطان البروستات هو أكثر الأمراض التي يخشونها، وذلك لأنه يصيب الصميم الجنسي شأنه في ذلك شأن سرطان الثدي لدى النساء. وإلى جانب الخوف من السرطان نفسه، تأتي الآثار الجانبية للعلاج، كالسلس البولي والعجز الجنسي (العنانة). وهي ليست أقل إرهاقاً من السرطان خاصة وأنها تضعف الثقة بالنفس وتؤدي إلى الشعور بفقدان الرجولة.
ولكن ليس على الرجل أن يعيش في دوامة من الخوف المتواصل. فإذا تم الكشف باكراً عن الإصابة بسرطان البروستات يمكن علاج المرض بنجاح. كما أنَّ التقنيات الجراحية المتطورة تقلص كثيراً من احتمال الإصابة بالعنانة أو بالسلس البولي. وحتى عند حدوثهما، يمكن الحد من آثارهما بوسائل متنوعة.
ومن الأهمية بمكان أن تدرك أيضاً بأن السرطان ليس مسؤولاً عن جميع مشاكل البروستات. فالالتهاب والتضخم الحميد هما حالتان شائعتان أيضاً. وخلافاً للسرطان، فهما لا تهددان حياة المريض، إلا أنهما قد تصبحان مزعجتين أو تسببان الوهن والألم في حال تأخر العلاج أو تم بصورة غير سليمة.
وبالنسبة إلى كثير من الرجال، فإنّ اعتلال البروستات يطرأ مع التقدم في السن. غير أنّ الفحوصات الدورية والتعاون مع الطبيب يسمحان بتقليص احتمال الإصابة باعتلال خطير كما يمنعان المرض من تسبيب مشاكل يومية للمصاب.
البروستات السليمة
توجد غدة البروستات لدى الرجال فقط، وهي تحيط بعنق المثانة. وتقع البروستات في أعماق الحوض خلف عظم العانة وأمام المستقيم، وهي بحجم الجوزة وشكلها. وتتألف هذه الغدة من عضلة ملساء ومن نسيج إسفنجي وتشتمل على مجارٍ وغدد دقيقة، وهي مغلفة بغشاء يدعى المحفظة.
عند الولادة تكون البروستات بحجم حبة البازلاء. وتستمر بالنمو حتى سن العشرين حين تبلغ حجمها الطبيعي المكتمل. وتحافظ الغدة على هذا الحجم حتى سن الخامسة والأربعين، حين تبدأ في أغلب الأحيان بالنمو من جديد.
الجهاز التناسلي
تقوم وظيفة البروستات الأساسية على إنتاج معظم السوائل التي تشكل السائل المنوي، وهو السائل الذي ينقل الحيوانات المنوية (النطاف). إذ تنقل المجاري الدقيقة الموجودة في البروستات هذا السائل إلى الإحليل، وهو القناة التي تصرف السائل الآتي من المثانة إلى الخارج عبر القضيب.
خلال النشوة الجنسية، يمتزج سائل البروستات مع السائل القادم من الحويصلات المنوية الواقعة على جانبي البروستات، كما يمتزج مع النطاف لتشكل جميعاً السائل المنوي. وتهاجر النطاف من الخصيتين نحو الأعلى عبر أنبوبين طويلين يسمى كل منهما الوعاء الناقل أو الحبل المنوي. ويؤدي التقلص العضلي إلى القذف، بحيث يُجَرْ السائل المنوي عبر الإحليل ويخرج من القضيب.
ولمنع السائل المنوي من التحرك بالاتجاه المعاكس والارتداد إلى المثانة، ثمة حلقة عضلية تحيط بعنق المثانة تسمى المصرّة الداخلية، تبقى مشدودة أثناء القَذْفْ، كما تمنع أيضاً خروج البول مع السائل المنوي.
الجهاز البولي
لا تشكل غدة البروستات جزءاً أساسياً من الجهاز البولي. ولكن نظراً لموضعها فهي مهمة جداً بالنسبة إلى سلامة هذا الجهاز.
يبدأ الجهاز البولي من الكليتين اللتين تقومان بتنظيف سوائل الجسم وإنتاج البول. وينتقل البول من الكليتين إلى المثانة عبر أنبوبين عضليين طويلين يسمى كل منهما الحالب. وتقوم المثانة باختزان البول إلى حين التبوّل، بحيث يغادرها عبر الإحليل.
تحيط البروستات بالقسم العلوي من الإحليل. ويمكن تشبيهها هنا بتفاحة صغيرة مجوفة، يمر الإحليل في جوفها. ولا تسبب هذه التركيبة أية مشاكل في الحالات الطبيعية. ولكن إذا أصيبت البروستات باعتلال ما، يتورم نسيج الغدة أو يتضخم ليضغط على الإحليل ويؤثر بالتالي على القدرة على التبوّل.
عندما تذهب الأمور بالطريق الخاطئ
ليس اعتلال البروستات مقدراً على جميع الرجال. فبعضهم يعيش حياته من دون أن يواجه معها مشاكل تذكر. ولكن الحظ لا يلازم كثيرين. فعدد كبير من الرجال يصابون بإحدى مشاكل البروستات مع بلوغهم سن الشيخوخة. وتتراوح حدة الأعراض من الطفيفة والقليلة الإزعاج إلى الحادة والمؤلمة.
وتصاب غدة البروستات بثلاثة أنواع من الأمراض تطرأ غالباً، وليس دائماً، في مراحل مختلفة من سن الرجل.
التهاب البروستات Prostatitis
في هذه الحالة تتورّم البروستات وتصبح مؤلمة عند الضغط. وفي كثير من الأحيان ينجم الالتهاب عن إنتان بكتيري أو يكون السبب مجهولاً في أحيان أخرى. ويعتبر التهاب البروستات أكثر شيوعاً بين سن 25 و 45 عادة.
تضخم البروستات الحميد غير السرطاني Prostate gland enlargement
ببلوغ سن الخامسة والأربعين، غالباً ما يبدأ النسيج الموجود داخل غدة البروستات بالنمو من جديد. وتدعى هذه الحالة فرط تنسّج البروستات الحميد. وهي تطرأ عادةً في وسط الغدة وتدفع نسيج البروستات إلى الضغط على الإحليل وتسبيب مشاكل بولية. ويبدأ كثير من الرجال بالشعور بالأعراض بين سن الخامسة والخمسين والستين من العمر، بينما يتأخر ظهور الأعراض لدى البعض الآخر حتى العقد السابع أو الثامن.
سرطان البروستات Prostate cancer
يعتبر سرطان البروستات أكثر شيوعاً بعد سن الخمسين، واحتمال الإصابة به يتزايد مع التقدم في السن. تنجم هذه الحالة عن نمو الخلايا النسيجية بصورة شاذة وغير مضبوطة. وخلافاً لفرط تنسج البروستات الحميد الذي يطرأ فيه الورم داخل الغدة، تتكون أورام البروستات الخبيثة في الجزء الخارجي من الغدة. أما سرعة نمو الورم فتعتمد على نوع السرطان.
أعراض اضطرابات البروستات
غالباً ما يشير التهيج والألم إلى مشكلة في البروستات. وهي أعراض تصاحب حالات الالتهاب والتضخم بشكل خاص.
وغالباً ما تقترن الأعراض التالية باعتلال البروستات، إلا أنَّ ظهورها ليس محدوداً على هذه الحالة. فمن شأن أمراض أخرى، كالإنتان البولي أو حصى الكلى، أن تسبب بعض الأعراض المشابهة:
● صعوبة بدء التبوّل.
● ضعف جريان البول.
● تكرار التبوّل.
● الشعور بعدم إفراغ المثانة حتى بعد التبوّل مباشرة.
● نزول قطرات من البول بعد انتهاء التبوّل.
● الشعور بحاجة ملحة للتبول.
● وجود دم في البول.
● ألم أثناء القذف.
● الشعور بألم أو بحرقة أثناء التبول.
● ألم في الحوض أو عند الضغط عليه.
● ألم متواصل في الظهر أو الورك.
● ألم أو تورم في الخصيتين.
ولسوء الحظ، يسبب سرطان البروستات أعراضاً قليلة في مراحله الأولى التي تخلو أحياناً من أية أعراض تشير إلى المرض. ولا تبدأ علاماته بالظهور إلا متأخرة، كصعوبة التبول أو ألم الظهر، حين يصبح العلاج أكثر صعوبةً. ومن هنا ضرورة إجراء فحوصات منتظمة للبروستات لكشف المرض باكراً.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 12:38 PM   #2
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي


2
هل أنت معرض لخطر الإصابة؟
ليس من معادلة بسيطة لتحديد الأشخاص الذين سيواجهون مشاكل مع البروستات. إلا أنه ثمة عوامل مختلفة من شأنها أن تزيد إحتمالات الإصابة باعتلال البروستات، بعضها يمكن التحكم به بينما يصعب تدبير بعضها الآخر.
ومن أبرز عوامل الخطر المسببة لاعتلال البروستات:
التقدم في السن
يتزايد احتمال الإصابة بتضخم البروستات وسرطان البروستات مع التقدم في السن. فأكثر من نصف الرجال الذين يفوقون سن الخمسين و 80 بالمئة من الرجال في العقد السابع من العمر يعانون من تضخم البروستات. كما أنَّ أكثر من 80 بالمئة من المصابين بسرطان البروستات يتجاوزون الخامسة والستين من العمر.
العرق البشري واللون
لأسباب غير مفهومة تماماً فإن الرجال السود هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات من الرجال المنتمين لأعراق أخرى. كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان في سن مبكر، وبنوع خبيث جداً من سرطان البروستات. بالمقابل فإن أقل معدل للإصابة بسرطان البروستات يوجد لدى الرجال الآسيويين، كما يعتبر هذا المعدل عند سكان أميركا الأصليين والمتحدرين من أصل إسباني أقل منه بين الرجال البيض.
أما عن تضخم البروستات فهو أكثر شيوعاً لدى سكان أمريكا واستراليا، وأقل شيوعاً في الهند واليابان والصين.
التاريخ الصحي العائلي
أظهرت الدراسات أنه في حال إصابة الأب أو الشقيق بسرطان البروستات، يتضاعف خطر الإصابة بالمرض مرتين أكثر من المعدل بين الذكور الأميركيين. ويتعاظم الخطر أكثر اعتماداً على عدد الأقارب المصابين بسرطان البروستات وعلى سنهم عند ظهور المرض. وبشكل عام فإن سرطان البروستات يظهر في سن مبكر في العائلات التي لديها تاريخاً بالمرض.
ومن شأن التاريخ الصحي العائلي أن يؤدي دوراً في احتمال الإصابة بفرط تنسج البروستات الحميد. والواقع أنَّ السن يعتبر عامل الخطر الأساسي لهذه الحالة. ولكن كثيراً من الرجال الذين يصابون بهذا الاضطراب في عقدهم الرابع أو بداية العقد الخامس من عمرهم يحملون جينة موروثة تؤهبهم للإصابة بالمرض. والجدير بالذكر أنَّ حمل الجينة لا يعني حتمية الإصابة، بل يزيد خطر الإصابة فحسب.
ومن عوامل الخطر الأخرى نذكر
السمنة، حيث أن الاشخاص البدناء معرضون أكثر لخطر الإصابة بسرطان البروستات.
إصابة في الحوض نتيجة السقوط.
عدم شرب ما يكفي من السوائل قد يزيد خطر الاصابة بالتهاب البروستات.
أسباب جينية موروثة.
عدوى في الجهاز التناسلي أو البولي.
الاصابة بالايدز.
إصابة سابقة من التهاب البروستات.
الجماع -دون حماية- مع شريك مصاب بمرض ينتقل جنسياً.


هل من الممكن أن تكون البروستات غير طبيعية منذ الولادة؟
أجل، يمكن للمرء أن يعاني من تشوهات خلقية في غدة البروستات. ونظراً للموقع الذي تنمو فيه هذه الغدة، فقد تقترن تشوهات البروستات بتشوهات في الكلى. غير أنَّ هذه الحالات غير شائعة ويمكن استبعادها بسهولة عبر صورة أشعة سينية أو صورة بالموجات ما فوق الصوتية لغدة البروستات والكليتين.
أصبت مرة بمرض ينتقل جنسياً. هل يضاعف ذلك خطر إصابتي بمشاكل في البروستات؟
هذا أمر محتمل. فبعض الأمراض المتناقلة جنسياً، كالسيلان البني والمتدثرة، قد تسبب التهاباً في الإحليل، وهو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة. ومن شأن هذا الالتهاب أن يؤدي أحياناً إلى تكون نسيج ندبي قد يضيّق الإحليل أو يسدّه، مما يزيد من خطر الإنتانات البولية أو إنتان غدة البروستات (التهاب البروستات).
هل صحيح أنَّ قطع الحبل المنوي يزيد من احتمال الإصابة بسرطان البروستات؟
راجع الباحثين في المعهد الوطني للصحة جميع المعلومات حول حالات قطع الحبل المنوي، وخلصوا إلى أن عمليات التعقيم لا تزيد خطر إصابة الرجل بسرطان البروستات.
ويعتقد الباحثون بأن تفسير هذه التساؤلات يكمن في أنَّ معظم عمليات قطع الحبل المنوي قد أجريت لدى مختصين في الجهاز البولي، وأن الرجال الذين هم على علاقة جيدة بأطبائهم يجرون على الأرجح فحوصات منتظمة للبروستات. ولهذا السبب يتمكنون من اكتشاف إصابتهم بالسرطان بصورة أبكر من الرجال الذين لا يجرون فحوصات منتظمة لغدة البروستات.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 01:15 PM   #3
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي

‏‏تضخم غدة البروستات
Prostate gland enlargement
البروستات غدة بحجم حبة الجوز عند الذكور، موجودة وراء المثانة وتنتج السائل المنوي. التستوستيرون أي الهرمون الجنسي الذكري، يدفع البروستات إلى التضخم مع تقدم الرجال في العمر.
‏حين تتضخم غدة البروستات، يعاني بعض الرجال أحيانا من أعراض بولية مزعجة. فتضخم غدة البروستات غير المعالج قد يمنع تدفق البول إلى خارج المثانة، ويسبب مشكلات في المثانة أو المسالك البولية أو الكليتين.

أعراض تضخم البروستات
علامات غدة البروستات المتضخمة (تضخم البروستات الحميد) وأعراضها قد تشمل دفقاً ضعيفا أو بطيئا للبول، صعوبة في بداية التبويل، توقف التبويل ثم معاودة التبويل، تقطرا في نهاية التبويل، حاجة متواترة وأحياناً ملحة للتبويل، تبويلاً متواتراً خلال الليل، وعدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل.
‏إن المعاناة من تضخم غدة البروستات لا يعني بالضرورة أن أعراضك ستصبح أسوأ. فنصف الرجال المصابين بتضخم غدة البروستات يعانون من أعراض تصبح ملحوظة لهم أو مزعجة كفاية لطلب العلاج الطبي. عند بعض الرجال، تستقر الأعراض، وقد تنحسن مع الوقت.
علاج تضخم البروستاتا في المنزل
تستطيع التغييرات في أسلوب العيش أن تساعد غالباً ‏على السيطرة على أعراض تضخم غدة البروستات، والحؤول دون تفاقم حالتك:
• تجنب شرب السوائل قبل ساعة أو ساعتين من موعد النوم.
• خفف من مأخوذ الكافيين.
• حين تشعر بحاجة ملحة للتبويل، اذهب إلى الحمام. فالانتظار لوقت طويل قد يؤذي عضلة المثانة.
• حدّد مواعيد ذهابك إلى الحمام. حاول التبويل بشكل منتظم خلال النهار، مثل كل أربع إلى ست ساعات.
• تحرك دوماً. فحتى المقدار البسيط من النشاط الجسدي قد يساعد على تخفيف المشاكل البولية الناجمة عن تضخم البروستات.
• خفف من تناول مزيلات الاحتقان أو مضادات الهيستامين. فهذه العقاقير تشد العضلات حول الإحليل الذي يتحكم في دفق البول، ما يزيد من صعوبة التبويل.
• تناول عشبة البلميط المنشاري أو السابال (Saw palmetto أو Serenoa repens أو Sabal serrulata). فعند بعض الرجال، قد تكون هذه العشبة علاجا فعالاً للسيطرة على الأعراض الخفيفة إلى المعتدلة. (لكن بعض الدراسات لم تجد أن هذه العشبة فعالة) . وبما أن عشبة البلميط المنشاري آمنة عموما، فلا ضير أبدأ في تجربتها.
متى يجب زيارة الطبيب
‏إذ ا واجهت مشاكل بولية، فمن الأفضل زيارة الطبيب لتقييم حالتك.
إذا لم تكن أعراضك مزعجة جداً، فقد تكون إجراءات الرعاية الذاتية كل ما تحتاج إليه. لكن، إذا لم تنجح إجراءات الرعاية الذاتية، فربما تستفيد من الأدوية الموصوفة التي تقلص غدة البروستاته أو تحسّن دفق البول. كما أن الجراحة قد تصغر حجم البروستات.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 01:22 PM   #4
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي

الفحص الدوري للبروستات
أنت أفضل من يستطيع مقاومة سرطان البروستات. فإن تمكنت من اكتشاف الحالة في مراحلها المبكرة، يكون حظك في نجاح العلاج كبيراً. أما كيفية ذلك فتتمثل في الفحص الدوري للبروستات.
والواقع أنه ما من برنامج محدد لأوقات إجراء الفحوصات. ففي فترة العشرينات والثلاثينات من العمر، ليس من الضروري عموماً القيام بفحص سنوي ما لم يكن لك تاريخ صحي عائلي حافل بحالات اعتلال البروستات أو كنت تعاني من أعراض مرتبطة بغدة البروستات.
ولكن مع بلوغ العقد الرابع، يجب إجراء فحص البروستات سنوياً مدى الحياة. ويختلف مضمون الفحص العادي اعتماداً على السن والطبيب إضافةً إلى التاريخ الصحي العائلي ونتائج الفحوصات.
فحوصات التشخيص الأساسية
يخضع معظم الرجال لفحص البروستات أثناء الفحص الجسدي السنوي. فإضافةً إلى الإجراءات والفحوصات العادية التي يشتمل عليها هذا الفحص، كفحص ضغط الدم والرئتين، يجري الطبيب بعضاً أو كلاً من الفحوصات التالية:
فحص المستقيم بالإصبع Digital rectal exam – DRE
وهو فحص أساسي وسهل للكشف عن اعتلال البروستات. غير أنه يعتبر من أكثر الفحوصات الجسدية إرباكاً نظراً للإحراج أو الإزعاج الذي يسببه لكثير من الرجال.
ولإجراء الفحص، يرتدي الطبيب قفازاً ويضع مزلّقاً على سبابته. ثم يطلب من الرجل الانحناء على طاولة الفحص ويدخل إصبعه بلطف في المستقيم.
خلال فحص المستقيم بالإصبع يضع الطبيب قفازات طبية، ثم يدخل السبابة التي وضع عليه مادة مزلقة في المستقيم ويتحسس الجدار الخلفي لغدة البروستات للتأكد من عدم وجود تضخم أو ألم عند الجس أو كتل أو مناطق صلبة.
ونظراً لوجود البروستات بجوار المستقيم، بوسع الطبيب أن يتحسس الجدار الخلفي للغدة بإصبعه. فالغدة التي تبدو متضخمة قد تشير إلى فرط تنسج البروستات الحميد. أما إن سببت ألماً عند اللمس، فتلك إشارة إلى احتمال التهاب البروستات. أضف إلى ذلك فإن 70٪ تقريباً من الأورام السرطانية ينمو في الجزء الخارجي من الغدة. وغالباً ما تكون هذه الأورام في مراحلها المبكرة مثل العقد أو البقع الصلبة. وإذا كشف فحص المستقيم بالإصبع وجود شيء غير طبيعي، لا يعني ذلك بالضرورة إصابة المريض بسرطان البروستات. بل يعمد الطبيب إلى إجراء مزيد من الفحوصات للتأكد من حقيقة الوضع. فثمة حالات أخرى من شأنها أن تسبب أعراضاً مشابهة كإنتان البروستات أو تكون حصى صغيرة في الغدة.
وتختلف الآراء بين المؤسسات الطبية حول السن الذي يجب أن يبدأ فيه الرجال بإجراء فحص المستقيم بالإصبع. فبعضهم ينصح بالبدء من سن الخمسين بينما يستحسن البعض الآخر البدء من سن الأربعين. أما أطباء الجهاز البولي في مايو كلينك فيتفقون مع توصية الجمعية الأميركية لأطباء الجهاز البولي على مباشرة الفحوصات الدورية من سن الأربعين.
فحص البول
يتحرى هذا الفحص عن الظواهر غير الطبيعية في البول التي قد تشير إلى اضطراب ما. فإذا احتوى البول على عدد من الكريات البيضاء يتجاوز المعدل الطبيعي، يشير ذلك إلى احتمال وجود إنتان في غدة البروستات أو القناة البولية.
أما كريات الدم الحمراء في البول فتشير إلى إمكانية إصابة البروستات بالالتهاب أو بالورم. وثمة حالات أخرى، بما فيها التهاب الإحليل أو مشاكل المثانة، من شأنها أن تسبب ظهور دم في البول.
وفي حال شك الطبيب بإصابة البروستات بفرط التنسج الحميد فإن نتيجة تحليل البول الطبيعية يمكن أن تساعد الطبيب على تأكيد التشخيص.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 01:29 PM   #5
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي


2
فحص الدم
تسحب عينة من الدم من الذراع ويتم تحليلها بحثاً عن مادة تدعى مستضدّ البروستات النوعي (PSA). ويتم إنتاج هذا المستضد بشكل طبيعي في غدة البروستات للمساعدة على زيادة سيولة السائل المنوي. إلا أنّ كمية صغيرة منه تدخل في مجرى الدم. وفي حال تجاوزت هذه الكمية المعدل الطبيعي، فقد تكون تلك إشارة إلى إصابة البروستات بالالتهاب أو التضخم أو السرطان.
ويجري معظم الرجال هذا التحليل للمرة الأولى بين سن الأربعين والخمسين
اختبار مستضد البروستات النوعي Prostate-specific antigen – PSA
بعد سحب عينة من الدم من الذراع، ترسل عينة الدم إلى مختبر يتم تحليلها فيه وفقاً لعملية تسمى المقايسة المناعية الكيميائية. ويحدد هذا التحليل كمية مستضد البروستات التي تجري في الدم.
وتتراوح الكمية الطبيعية بين 0 و 4 نانوغرام / مل. ولكن نظراً لميلها إلى الزيادة مع التقدم في السن، فقد وضعت بعض المراكز الطبية معايير تتناسب مع السن.
وفي حال تجاوزت كمية مستضدّ البروستات النوعي لديك المعدل الطبيعي فإن ذلك لا يعني بالضرورة إصابتك بسرطان البروستات. ذلك أنّ معدل هذا المستضد يكون مرتفعاً لدى بعض الرجال حتى ولو كانت الغدة سليمة. كما أنه ثمة أمراض أخرى غير سرطان البروستات من شأنها أن تزيد كمية مستضد البروستات النوعي في الدم.
فرط تنسج البروستات الحميد
يعتبر تضخم البروستات غير السرطاني من أبرز الحالات المؤدية إلى ارتفاع معدل مستضد البروستات في الدم. فمع نمو خلايا البروستات، تفرز الخلايا الموجودة في الأنسجة كمية من مستضد البروستات النوعي تفوق المعدل الطبيعي، وتصل أحياناً إلى ثلاثة أضعاف هذا المعدل.
التهاب البروستات
من شأن تهيج البروستات الناجم عن التهاب أو عن إنتان أن يدفع خلايا الغدة إلى إفراز كميات مضاعفة من مستضد البروستات.
السرطان
قد تقوم الخلايا السرطانية الموجودة في البروستات بإنتاج كميات إضافية من مستضد البروستات النوعي. بالتالي، يشير ارتفاع معدل المستضد إلى احتمال إصابة خلايا البروستات بالسرطان.
ومن العوامل الأخرى التي ترفع معدل مستضد البروستات في الدم:
الدفق (القذف)
مع التقدم في السن، تصبح غدة البروستات أكثر ميلاً إلى تسريب مستضد البروستات النوعي في الدم أثناء قذف السائل المنوي. إذ يزداد مستوى المستضد بنسبة قد تصل إلى 40 بالمئة لدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين خمسين وثمانين عاماً، بعد أقل من ساعة من عملية الدفق. ويمكن لهذا الارتفاع أن يستمر لمدة 48 ساعة. مما يعني أنه يتوجب الامتناع عن ممارسة الجنس ليومين على الأقل قبل إجراء اختبار مستضد البروستات النوعي لضمان الحصول على نتائج دقيقة.
إنتان المسالك البولية
يمكن لإنتان المسالك البولية أن يؤدي إلى زيادة معدل مستضد البروستات شأنه في ذلك شأن إنتان غدة البروستات.
الخضوع لعمليات في البروستات مؤخرا
بإمكان العمليات التالية أن تهيّج غدة البروستات مؤقتاً وتؤدي إلى التهابها وإلى زيادة إفراز مستضد البروستات:
â—ڈ أخذ خزعة عينة من البروستات.
â—ڈ الاستئصال الجزئي للبروستات عبر الإحليل.
â—ڈ شق البروستات عبر الإحليل.
â—ڈ “تدليك” البروستات.
â—ڈ علاج البروستات بالموجات القصيرة (مايكرويف).
â—ڈ علاج البروستات بالليزر.
â—ڈ توسيع البروستات بواسطة البالون.
فبعد إجراء إحدى العمليات السابقة، عليك الانتظار لفترة تتراوح بين أسبوعين وحتى شهرين قبل الخضوع لتحليل مستضد البروستات، وذلك لكي تعود كمياته إلى المستوى الذي كانت عليه قبل العملية.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 01:33 PM   #6
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي

3

ما مدى دقة تحليل مستضد البروستات النوعي؟
يكشف هذا التحليل سرطان البروستات في مراحله الأولى في حوالي 80 بالمئة من الحالات. ولكن النتائج تأتي طبيعية لدى 20 بالمئة من الرجال المصابين بسرطان البروستات في المراحل الأولى. فمن مساوئ هذا الاختبار أنه قد لا يكشف السرطان باكراً لدى رجل من كل خمسة مصابين بالمرض.
ومن مساوئ التحليل الأخرى أنه لا يميز بين السرطان وأمراض البروستات الأخرى. فمن بين الرجال الذين يرتفع لديهم معدل مستضد البروستات، يكون الثلث فقط مصاباً بالسرطان. بينما يعود ارتفاع معدل المستضد لدى الثلثين الآخرين إلى فرط تنسج البروستات الحميد أو إلى التهاب البروستات أو عوامل أخرى. بالنتيجة يضطر كثير من الرجال غير المصابين بالسرطان إلى إجراء اختبارات أخرى لاستبعاد المرض.
ويوصي أطباء الجهاز البولي في مايو كلينك، بالاتفاق مع الجمعية الأميركية للأمراض السرطانية والجمعية الأميركية لأطباء الجهاز البولي، بإجراء تحليل مستضد البروستات النوعي سنوياً بدءاً من سن الخمسين، ما لم يكن خطر الإصابة بسرطان البروستات كبيراً. فإن كنت تنتمي إلى العرق الأسود أو كان لديك تاريخ صحي عائلي بسرطان البروستات، يستحسن أن تباشر الفحوصات في سن الأربعين. كما ينصح هؤلاء الأطباء بمواصلة الفحوصات السنوية حتى سن الخامسة والسبعين، حيث يمكن الاكتفاء بعد ذلك بالفحص المستقيمي الأصبعي السنوي.
تصوير المستقيم بالموجات الصوتية فوق السمعية Transrectal ultrasound
إذا وجد الطبيب شيئاً غير طبيعي من خلال فحص المستقيم بالإصبع، قد يرغب بإجراء فحص يظهر البروستات بشكل أوضح. ويتم ذلك بواسطة التصوير بالموجات الصوتية فوق السمعية عبر المستقيم.
وتستعمل هذه التقنية الموجات الصوتية للنظر داخل الجسد. وتعمل الموجات ما فوق الصوتية مثل الرادار، إذ يرسل جهاز التصوير موجات صوتية يتم عكسها أو امتصاصها بدرجات متفاوتة اعتماداً على مكونات العضو. وبما أنّ الأنسجة السرطانية هي أكثر سماكة وكثافة من الأنسجة السليمة، فهي تعكس الموجات بشكل مختلف.
وخلال التصوير بالموجات ما فوق الصوتية عبر المستقيم يدخل الطبيب مسباراً صغيراً مدهوناً بمادة مزلّقة يرسل موجات صوتية في المستقيم. وتتحول انعكاسات الموجات إلى حاسوب يترجمها ويحولها إلى صورة فيديو. والعملية غير مؤذية بالرغم من أنّ بعض الرجال يجدونها غير مريحة إلى حد ما.
وفي حال لم يجد الطبيب أي خطب، تتوقف الفحوصات عند هذا الحد. أما إن أشارت نتائج التصوير إلى سرطان في البروستات، تؤخذ خزعة لتأكيد وجوده.
هل طبيب العائلة مؤهل لفحص البروستات؟
بالتأكيد. فطبيب العائلة مؤهل تماماً للقيام بفحص البروستات للكشف عن السرطان أو غيره من الظواهر الشاذة. إن فحص المستقيم بالإصبع وتحليل مستضد البروستات النوعي هما من الفحوصات الروتينية التي يعتبر طبيب العائلة معتاداً عليها.
متى يتوجب عليّ زيارة مختص في الجهاز البولي؟
قد يحيلك طبيب العائلة إلى مختص في الجهاز البولي إن كان لديه أي تساؤل حول نتائج التحليل أو اشتبه بإصابتك بسرطان البروستات أو فضل أن يقوم طبيب الجهاز البولي بعلاج الحالات غير السرطانية كتضخم البروستات الحميد أو التهاب البروستات. فإن كنت تعاني من مشكلة في التبوّل أو من ارتفاع في مستوى مستضد البروستات النوعي أو اكتشف طبيب العائلة أمراً غير طبيعي أثناء فحص المستقيم بالإصبع، يستحسن رؤية مختص في الجهاز البولي.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 02:20 PM   #7
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي

التهاب البروستات Prostatitis
إنّ التهاب البروستات هو واحد من أكثر مشاكل البروستات التي يعاني منها الرجال. واستناداً إلى بعض التقديرات، فإن التهاب البروستات هو المسؤول عن ربع الحالات البولية أو التناسلية التي يستقبلها الأطباء. وهي ليست حالة شائعة فحسب، بل يصعب أيضاً تشخيصها وعلاجها.
والتهاب البروستات هو تعبير عام للإشارة إلى التهاب غدة البروستات. فالالتهاب قد ينجم عن إصابة أو عن عامل آخر يهيّج الغدة. وبالرغم من الغموض الذي يلف المرض، يؤكد الأطباء بأن التشخيص الدقيق يمثل شرطاً أساسياً لنجاح العلاج. ذلك أنّ التهاب البروستات يحدث بثلاثة أشكال على الأقل.
التهاب البروستات البكتيري الحاد
Acute bacterial prostatitis

وهو الشكل الأقل شيوعاً والأكثر حدة للمرض. تنجم هذه الحالة عن التهاب في غدة البروستات يؤدي إلى أعراض حادة ومفاجئة في أغلب الأحيان، وقد تشمل عدةً من الحالات التالية:
● ارتفاع في الحرارة.
● قشعريرة.
● إحساس عام بالتعب.
● ألم في أسفل الظهر والمنطقة التناسلية.
● ألم أو حرقان أثناء التبول.
● عدم القدرة على التبول أو ضعف في تدفق البول.
● عدم القدرة على إفراغ المثانة أثناء التبول.
● حاجة متكررة وملحة أحياناً للتبول.
● خروج دم ممزوج بالبول.
● ألم أثناء القذف.
وغالباً ما تكون البكتيريا الموجودة عادةً في المسالك البولية والمعى الغليظ هي المسؤولة عن هذا النوع من التهاب البروستات. ونظراً للمشاكل الخطيرة التي قد تنجم عن التهاب البروستات البكتيري الحاد، بما في ذلك عدم القدرة على التبول وإنتان الدم (بكتيريميا)، من الضروري مراجعة الطبيب فوراً. وفي حال كانت الأعراض حادة، قد يخضع المريض للاستشفاء لبضعة أيام حتى تبدأ الحالة بالتحسن.
التهاب البروستات البكتيري المزمن
Chronic bacterial prostatitis

تنجم هذه الحالة أيضاً عن الالتهاب البكتيري. ولكن، بخلاف الالتهاب الحاد، تتطور أعراضها ببطء أكبر وتكون أقل قوة في أغلب الحالات. وهي تشتمل على:
● تبول متكرر.
● حاجة مفاجئة أو ملحة للتبول.
● فرط التبول في الليل.
● ألم في أسفل الظهر والمنطقة التناسلية.
● صعوبة البدء أو الاستمرار بالتبول.
● ضعف جريان البول.
● ظهور عارض للدم في المني.
● ألم أثناء القذف.
● ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
● إنتان المثانة تكراراً.
والواقع أنّ أسباب الإنتان البكتيري المزمن غير أكيدة. فهو قد ينجم عن بكتيريا موجودة في القناة البولية، شأنه في ذلك شأن الإنتان الحاد أو عن إنتان المثانة أو الدم. وقد يعقب الإنتان إصابة المسالك البولية برضح أو إدخال قسطر في الإحليل. لهذا السبب يصف الأطباء عادةً مضادات حيوية بعد القسطرة البولية.
وفي بعض الأحيان تتكون حصىً متكلّسة في البروستات تجذب البكتيريا. وفي حالات نادرة ينجم الإنتان عن تشوه بنيوي في البروستات يتحول إلى معقل لتجمع البكتيريا.
وغالباً ما يكون هذا النوع من التهاب البروستات مزمناً نتيجة لصعوبة علاج الإنتان. فالمضادات الحيوية التي تستعمل لقتل البكتيريا لا تخترق بسهولة أنسجة البروستات.
إن الشفاء من التهاب البروستات المزمن من شأنه أن يطول لعدة شهور. كما أنّ المرض قد يعود إلى الظهور من دون سبب واضح.
التهاب البروستات المزمن غير البكتيري
Chronic prostatitis not caused by bacteria

معظم حالات التهاب البروستات هي من هذا النوع الذي يعتبر لسوء الحظ أصعب الأنواع الثلاثة في التشخيص والعلاج. وعوضاً عن شفاء المرض، يقوم الهدف الأول من العلاج على تخفيف حدة الأعراض.
وتتشابه أعراض التهاب البروستات غير البكتيري المزمن بالالتهاب البكتيري المزمن، إلا أنه ثمة عامل يميز بينهما. ففي هذا النوع من الالتهاب، لا يمكن للطبيب أن يكشف البكتيريا في البول أو في السائل الذي تفرزه البروستات. إلا أنّ وجود كريات دم بيضاء في عينات البول هو الذي يفضح وجود الالتهاب.
ويعود السبب الرئيسي لصعوبة تشخيص التهاب البروستات غير البكتيري وعلاجه إلى جهل سبب المرض. إذ تكثر النظريات التي تفسر مصادر الالتهاب المحتملة، إلا أنّ نتائجها غير مؤكدة كما أنّ كثيراً منها غير واضح تماماً. ومن الأسباب الممكنة:
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 02:25 PM   #8
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي

2

النشاط الجنسي
إنّ الشباب الناشطين جنسياً الذين يعانون من التهاب في الإحليل أو من مرض متناقل جنسياً، كالسيلان البني أو المتدثرة، هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب البروستات غير البكتيري المزمن. ولدى البعض فإن انخفاض النشاط الجنسي يكون عاملاً مساعداً في حدوث الالتهاب.
عوامل إنتانية أخرى
من شأن الالتهاب أن ينجم عن نوع من العوامل الإنتانية الذي تعجز التقنيات الحالية عن كشفه.
القلق أو التوتر
يمكن لهاتين الحالتين أن تسببا تقلص عضلة المصرة البولية التي تضبط جريان البول من المثانة، إضافة إلى العضلات الواقعة بين الفخذين والتي تدعم المثانة والمستقيم (عضلات قاع الحوض). ومن شأن التقلص أن يمنع العضلات من الاسترخاء تماماً ويهيج الغدة أو يدفع سوائل الإحليل إلى الارتداد إلى البروستات، مما يسبب تهيج الأنسجة الداخلية.
التبويل المتقطع
عوضاً عن الاسترخاء والسماح للبول بالجريان بحرية، يقوم بعض الرجال بإيقاف التبول ومن ثم متابعته بشكل متقطع. وقد يؤدي إيقاف جريان البول إلى عودته إلى الإحليل ليرتد إلى البروستات ويتسبب بتهيجها.
حمل أوزان ثقيلة
قد يسبب رفع أشياء ثقيلة حين تكون المثانة ممتلئة إلى ارتداد البول إلى البروستات.
طبيعة العمل
إنّ بعض الأعمال التي تعرض البروستات إلى ارتجاج كبير كقيادة الشاحنات أو ركوب ناقلات البضائع الضخمة، تترافق أحياناً مع إنتان البروستات البكتيري المزمن.
النشاطات
من المحتمل أن تؤدي النشاطات المنتظمة كركوب الدراجة أو الهرولة إلى تهيج غدة البروستات.
تشخيص التهاب البروستات
تتمثل أهم خطوتان لتشخيص التهاب البروستات في استبعاد الحالات الأخرى التي تسبب أعراضاً مشابهة وفي تحديد نوع الالتهاب الذي تعاني منه.
وفي سبيل ذلك، يطرح عليك الطبيب أسئلة حول الأعراض التي تصيبك. ما هي طبيعة هذه الأعراض؟ وهل تظهر وتختفي أم أنها متواصلة؟ متى ظهرت للمرة الأولى؟ هل لاحظت أي تغيير في عاداتك أو نمط حياتك منذ بدئها؟ وقد يسأل الطبيب أيضاً عن الإجراءات الطبية التي خضعت لها مؤخراً وعن الإصابات الإنتانية السابقة هذا بالإضافة إلى عاداتك الجنسية ووظيفتك وما إذا كنت تملك تاريخاً صحياً عائلياً بمشاكل البروستات.
يتبع ذلك عادة فحص سريري. وقد يقوم الطبيب بفحص منطقة البطن والحوض للتحقق من عدم وجود ألم غير اعتيادي عند الجس، ويجري فحصاً مستقيمياً إصبعياً لغدة البروستات. إذ غالباً ما يسبب الالتهاب تضخماً في البروستات وألماً عند الضغط عليها.
وقد يعمد الطبيب أثناء فحص المستقيم بالإصبع إلى إخراج بعض السوائل من الغدة. فيقوم من أجل ذلك بحف الغدة بقوة بإصبعه لدفع السائل إلى الخروج إلى الإحليل ومنه إلى القضيب. ثم تؤخذ عينة من السائل وتفحص مجهرياً بحثاً عن علامات إنتان أو التهاب. وتدعى هذه العملية عادة “تدليك” البروستات.
ومن الضروري أيضاً أخذ عينة من البول للتحقق من خلوه من البكتيريا أو من كريات الدم البيضاء التي تشير إلى وجود التهاب. أما البكتيريا فهي علامة على إصابة الغدة بإنتان. وفي حال جاءت النتائج إيجابية بالنسبة إلى الالتهاب والإنتان معاً، يكون المريض مصاباً بالتهاب البروستات البكتيري. وفي حال أظهر تحليل البول وجود كريات دم بيضاء من دون بكتيريا، يكون الالتهاب على الأرجح من النوع غير البكتيري. أما إن أتت النتائج سلبية بالنسبة إلى الاثنين، تكون الأعراض ناجمة عن اضطرابات أخرى كألم البروستات.
علاج التهاب البروستات
عندما يحدد الطبيب نوع الالتهاب الذي تعاني منه، يمكنك أن تتعاون معه لوضع خطة لعلاج الحالة، وربما شفاؤها. فبما أنّ سبب التهاب البروستات غير البكتيري المزمن غالباً ما يكون غامضاً، يصعب شفاء هذا الشكل من المرض. غير أنه بالصبر والتجربة يتمكن كثير من المرضى من تجاوز الحالة ومنعها من أن تعيق حياتهم اليومية.
الأدوية
من شأن واحد أو أكثر من الأدوية التالية أن يساعد على شفاء الأعراض أو تخفيفها:
المضادات الحيوية Antibiotics
تعتبر المضادات الحيوية العلاج التقليدي لجميع أشكال التهاب البروستات. فيبدأ الطبيب عادة بدواء لمحاربة طيف واسع من البكتيريا. وفور تحديد نوع البكتيريا المسؤول عن الإنتان، استناداً على نتائج تحليل عينات البول وسائل البروستات، يصف دواء مختلفاً أكثر فاعلية في قتل البكتيريا.
وتتفاوت مدة استعمال العقار اعتماداً على مدى تجاوب الإصابة معه. فإن كنت مصاباً بالتهاب حاد، لن تستعمل المضاد الحيوي لأكثر من بضعة أسابيع. بالمقابل، غالباً ما يكون الالتهاب البكتيري المزمن أكثر مقاومة فتقل بالتالي فاعلية الدواء. في هذه الحالة يستغرق شفاء المرض وقتاً أطول وقد يستحيل الشفاء أحياناً. أضف إلى أنّ الالتهاب قد يعاود المريض فور إيقاف المضاد الحيوي. عند ذلك يصف الطبيب جرعة منخفضة من العقار يومياً لمدة غير محددة وذلك لإبقاء الإصابة تحت سيطرته.
وبالرغم من أنّ التهاب البروستات غير البكتيري لا ينتج عن إنتان، يصف بعض الأطباء مضاداً حيوياً لبضعة أسابيع لرؤية ما إذا كان يساعد على تخفيف الأعراض. وفي حال لم ينفع الدواء، فسيأمر الطبيب بإيقافه. أما إن خفت الأعراض، فهو سينصح بمتابعة استعماله لعدة أسابيع إضافية. والواقع أنّ بعض المصابين بالتهاب البروستات غير البكتيري يلاحظون أنّ الاستعمال المتواصل لجرعات منخفضة من المضاد الحيوي يساعد على إيقاف الأعراض أو تخفيفها. أما كيفية عمل الدواء فلا تزال مجهولة.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 02:30 PM   #9
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي

3
حاصرات ألفا Alpha blockers
إن كنت تعاني من صعوبة في التبول، ناجمة ربما عن انسداد المسالك البولية، يصف الطبيب دواء حصر ألفا. وتساعد هذه الأدوية على استرخاء غدة البروستات وعنق المثانة مما يحسن من جريان البول. وبما أنها تسمح بالتخلص من كمية أكبر من البول، سيقل عدد مرات التبول ليلاً.
مسكنات الألم Pain relievers
تساعد المسكنات غير الموصوفة كالأسبيرين ومضادات الالتهاب غير الستيروييدية NSAID والأسيتامينوفين على تخفيف الألم والانزعاج. ولكن يجب استشارة الطبيب حول الجرعة اليومية لتجنب الآثار الجانبية للدواء.
العلاج الفيزيائي
يساعد شد وإرخاء عضلات الحوض السفلية على تخفيف حدة الأعراض لدى بعض الرجال. ومن شأن الخبير الفيزيائي أن يقدم النصيحة حول التمارين النافعة وكيفية تأديتها. كما يمكن الاستعانة بالإنفاذ الحراري الذي يستعمل التيارات الكهربائية لتسخين أنسجة العضلات وجعلها أكثر ليونة وقدرة على الاسترخاء. وبعد التعاون مع الخبير الفيزيائي بوسعك متابعة التمارين بنفسك في المنزل.
وقد يعمد الطبيب الفيزيائي إلى تجربة تقنيات استرخاء أخرى كالتغذية الحيوية المرتدة. وتستعمل هذه التقنية التكنولوجيا لتعليم المريض كيفية السيطرة على استجابات الجسد، بما في ذلك إرخاء العضلات. وأثناء الجلسة يقوم خبير مدرَّب بوضع مسراً كهربائياً (إلكترود) إضافة إلى أجهزة إحساس أخرى على الجلد في أماكن مختلفة من الجسد. ويتم وصل الإلكترودات بشاشة تظهر للمريض كيفية عمل وظائف الجسم، بما في ذلك التقلص العضلي. وفور تثبيت الإلكترودات، يبدأ الخبير باستعمال تقنيات استرخاء لتهدئة المصاب والتخفيف من توتره العضلي، ليتعلم بعد ذلك كيفية إحداث هذه التغييرات والاسترخاء بنفسه.
بيد أنّ الأطباء غير متأكدين من دور العلاج الفيزيائي في علاج التهاب البروستات. ويفسرون ذلك بأن تقلص العضلات أو تهيجها لدى بعض الرجال قد يشكل عاملاً يساهم في تفاقم الحالة.
الجلوس في مغطس دافئ
يجد كثير من الرجال بأن هذه الطريقة تخفف من آلامهم وترخي عضلات الحوض وأسفل البطن. ويقوم هذا النوع من الاستحمام ببساطة على الجلوس وغمر النصف السفلي من الجسم بالماء الدافئ.
وعند تشخيص الحالة، قد ينصح الطبيب بالجلوس في الماء الدافئ مرتين أو ثلاث يومياً لثلاثين دقيقة في كل مرة. وفي حالات التهاب البروستات الحاد، يجب إبقاء حرارة المياه تحت 99 درجة فهرنهايت. بينما يجب أن تصل حرارة المياه إلى 115 فهرنهايت في حالات المرض المزمن.
تدليك البروستات Prostate massage
غالباً ما يساعد تدليك البروستات على تخفيف احتقان الغدة الناجم عن الإنتان وعلى فتح المجاري الدقيقة المسدودة بالبكتيريا. ناهيك عن أنّ التدليك قد يزيد من فاعلية المضادات الحيوية عبر تسهيل وصول الدواء إلى أعماق الأنسجة المصابة.
تخفيف حدة الأعراض في المنزل
● الإقلاع عن الكحول.
● الحد من الكافيين والأطعمة المحتوية على كثير من البهارات والتوابل والحضمية.
● تجنب الجلوس لفترات طويلة. ويفضل اختيار وسادة مريحة لتخفيف الضغط على البروستات.
● تجنب ركوب الدراجة الهوائية أو على الأقل ارتدي سروالاً مبطناً يضمن عدم الضغط على البروستات.
يجدر الذكر أن هناك بعض الممارسات الشائعة الغير مؤذية، لكن لم يثبت فعاليتها:
● الإكثار من شرب الماء.
● تكرار المعاشرة الزوجية.
● التبول في أوقات منتظمة.

عندما لا تكون الإصابة التهاباً بالبروستات
في بعض الأحيان يلجأ الرجال إلى الطبيب وهم يشكون من أعراض شبيهة بأعراض التهاب البروستات، في حين أنهم مصابون في الواقع بحال تدعى ألم البروستات. وهم يصفون أعراضهم بأنها ألم في أسفل الحوض، أي في أي مكان من المنطقة التناسلية. وتحاكي أعراض هذه الحالة أعراض التهاب البروستات البكتيري المزمن. والفرق بينهما أنه في ألم البروستات لا تشير تحاليل البول وسائل البروستات إلى إنتان أو التهاب. ولا يتم اكتشاف بكتيريا أو كريات بيضاء في العينات المأخوذة من المريض.
والواقع أنّ المشكلة لا تكمن في غدة البروستات، بل ينشأ ألم الغدة عن عضلات قاع الحوض. فعندما يتعرض المرء لضغط نفسي، قد يغفل عن إرخاء هذه العضلات التي تدعم المثانة والإحليل، مما يسبب صعوبة في التبول. وتفسر هذه النظرية سبب كون معظم المصابين بألم البروستات يملكون شخصية من النمط A، أي أنهم عنيدون ويعانون من التوتر والضغط النفسي. وغالباً ما يكون المصابون من عدائي الماراتون وراكبي الدراجات ولاعبي القوى ورافعي الأوزان وسائقي الشاحنات.
ويشبه علاج ألم البروستات علاج التهاب البروستات غير البكتيري بطرق عديدة. إذ تقوم الخطوة الأولى عموماً على العلاج الفيزيائي لإرخاء عضلات قاع الحوض. وقد يوصي الطبيب أيضاً بأخذ دروس في كيفية التخلص من الضغط النفسي والتأقلم مع الإجهاد.
وقد يكون من المفيد استعمال أدوية الحصر ألفا لإرخاء عضلات البروستات وعنق المثانة. والجدير بالذكر أنّ بعض الرجال يستمرون باستعمال الدواء إلى أجل غير مسمى لأن الأعراض تعاودهم فور إيقافه. ومن الممكن تجربة المغاطس الدافئة لرؤية ما إذا كانت تخفف من حدة الأعراض.
هل يزيد التهاب البروستات من احتمال الإصابة بسرطان البروستات؟
ما من إثبات على أنّ التهاب البروستات المزمن أو الحاد يضاعف من خطر الإصابة بسرطان البروستات. إلا أنّ التهاب البروستات يزيد من مستوى مستضد البروستات النوعي في الدم. فإن كان مستوى المستضد مرتفعاً وأنت مصاب بالتهاب البروستات، من المستحسن إعادة التحليل بعد العلاج بالمضادات الحيوية. وفي حال كنت تعاني من التهاب البروستات المزمن، استشر الطبيب حول ضرورة إجراء تحليل مستضد البروستات النوعي.
هل يمكن لإنتان البروستات أن ينتقل أثناء الجماع؟
قد ينجم التهاب البروستات عن مرض متناقل جنسياً، ولكنه ليس مرضاً معدياً بحد ذاته. بالتالي، لا يمكن لالتهاب البروستات أن ينتقل أثناء الجماع وما من مبرر للقلق حول إمكانية “انتقال العدوى”.
هل يسبب التهاب البروستات العقم؟
ربما. فمن شأن المرض أن يعيق تكون السائل المنوي مما يجعل من الصعب قذف السائل بشكل سليم أثناء الجماع. وبما أنّ السائل المنوي يحتوي على الحيوانات المنوية، فإن ذلك قد يؤدي إلى انخفاض معدل الخصوبة لدى الرجل. كما أشارت بعض الدراسات إلى ضعف نوعية الحيوانات المنوية لدى بعض الرجال المصابين بالتهاب البروستات.
هل يمكن اللجوء إلى الجراحة لعلاج التهاب البروستات؟
يفضل الأطباء عموماً اتباع إجراءات غير جراحية. ولكن في حال أثر الالتهاب كثيراً على قدراتك على الإنجاب أو فشلت المضادات الحيوية في تخفيف حدة الأعراض، قد يوصي الطبيب باللجوء إلى الجراحة. فيقوم الجراح بفتح المجاري المسدودة في الغدة لتخفيف الاحتقان والسماح للمني بالتدفق بحرية أكبر. غير أنه لا ينصح بالجراحة لعلاج الالتهاب غير البكتيري.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 02:39 PM   #10
حاتم الشرباتي
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية حاتم الشرباتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5,891
افتراضي

تضخم البروستات الحميد
Prostate gland enlargement

عند الولادة تكون غدة البروستات بحجم حبة البازيلاء. ثم تنمو قليلاً أثناء فترة الطفولة لتخضع بعد سن البلوغ إلى فترة من النمو السريع يكتمل ببلوغ سن الخامسة والعشرين. إلا أنّ غدة البروستات تمر بمرحلة ثانية من النمو لدى معظم الرجال. فعندما يبلغون أواسط الأربعينيات، تبدأ الخلايا الموجودة في وسط الغدة – في المنطقة المحيطة بالإحليل – بالتكاثر بسرعة تفوق العادة. فتأخذ الأنسجة المتضخمة في هذه المنطقة بالضغط على الإحليل وتمنع جريان البول. وتسمى هذه الحالة طبياً فرط تنسج البروستات الحميد.
مشكلة شائعة
تتضاعف احتمالات الإصابة بفرط تنسج البروستات الحميد مع التقدم في السن. إذ يصيب المرض حوالي نصف الرجال في الستينات من العمر و 80 بالمئة تقريباً من الرجال في الثمانينات من عمرهم.
وتبقى أسباب تضخم البروستات غامضة. ويعتقد الباحثون أنه مع التقدم في السن تصبح البروستات أكثر تأثراً بالهرمونات الذكرية، بما فيها التستوستيرون، التي تؤدي إلى نمو بعض أنسجة البروستات.
وثمة عوامل أخرى تؤدي دوراً في نمو الغدة. فالتاريخ الصحي العائلي بتضخم البروستات الحميد يضاعف احتمال الإصابة بالمرض، مما يشير إلى إمكانية وجود سبب وراثي. كما أنّ فرط تنسج البروستات الحميد هو أكثر شيوعاً بين الرجال الأميركيين والأوروبيين منه بين المتحدرين من أصل آسيوي. وهو أمر قد يكون ناجماً عن اختلاف نمط الحياة. أخيراً، ولسبب غامض، فإن الرجال المتزوجين هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض من العازبين.
أعراض تضخم البروستات الحميد
لحسن الحظ فإن حدة المرض تتفاوت بين حالة وأخرى ولا تسبب مشاكل للمصاب دوماً. إذ أنّ نصف المصابين فقط يعانون من أعراض تصبح ملحوظة أو مزعجة بما يكفي ليطلبوا العلاج الطبي. وقد تشمل هذه الأعراض:
â—ڈ ضعف في جريان البول.
â—ڈ صعوبة في البدء بالتبول.
â—ڈ تبول متقطع.
â—ڈ خروج قطرات من البول عند الانتهاء.
â—ڈ حاجة متكررة أو ملحة إلى التبول.
â—ڈ ازدياد التبول الليلي.
â—ڈ عدم القدرة على إفراغ المثانة.
ولا يصبح المرض بحاجة إلى العلاج إلا عندما يمنع المصاب من إفراغ مثانته. فامتلاء المثانة باستمرار من شأنه أن يسبب إنتاناً متكرراً في المثانة وتلفاً في الكلى.
وتبقى الأعراض على حالها أو تتحسن لدى نصف المصابين، بينما تسوء تدريجياً لدى النصف الباقي.
زيارة الطبيب
إن كنت تعاني من مشاكل في التبول حدد موعداً لزيارة الطبيب أو صف الأعراض التي تعاني منها في زيارتك الروتينية له. فباستطاعة الطبيب أن يحدد ما إذا كنت تعاني من فرط تنسج البروستات الحميد وما إذا كانت الحالة تستدعي العلاج. فإن كانت الأعراض غير مزعجة ولا تعرض صحتك للخطر، قد لا يكون العلاج ضرورياً. ولكن ذلك لا يعني إهمال الأعراض البولية وعدم عرضها على الطبيب. فالأعراض قد تكون إنذاراً لحالة أكثر خطورة من تضخم البروستات الحميد، كحصى المثانة أو إنتان المثانة أو آثار جانبية لأحد العقاقير الطبية أو تكون ناتجة عن قصور القلب أو مشكلة في الجهاز العصبي أو التهاب البروستات أو سرطان البروستات.
وتبدأ المعاينة على الأرجح بأسئلة يطرحها الطبيب حول الأعراض وتاريخ بدئها ومتى تشعر بها. كما يحاول أن يستعلم عن مشاكل صحية أخرى تعاني منها والأدوية التي تتناولها وما إذا كان لديك تاريخ صحي عائلي بمشاكل البروستات. هذا بالإضافة إلى الفحوصات التالي:
- فحص مستقيمي إصبعي للتحقق من وجود تضخم وللمساعدة على استبعاد سرطان البروستات.
- تحليل للبول لاستبعاد الإنتان أو الحالات التي تسبب أعراضاً مشابهة.
- تحليل لمستضد البروستات النوعي للمساعدة على استبعاد سرطان البروستات.
تشخيص المرض
إن دلت الفحوصات المذكورة على إصابة بفرط تنسج البروستات الحميد، قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات إضافية تساعد على تأكيد التشخيص وتبين حدة المرض.
اختبار جريان البول
يقيس هذا الاختبار قوة جريان البول وكميته. فسرعة الجريان التي تفوق 15 ملل في الثانية تكون طبيعية أو تشير إلى وجود تضخم طفيف. وغالباً ما تقترن السرعة التي تتراوح بين 10 و 15 ملل / ثانية بأعراض متوسطة الحدة. أما السرعة التي تقل عن 10 ملل / ثانية فتشير عادة إلى تضخم حاد.
وعند رسم مخطط الاختبار يمكن للطبيب أن يحدد إذا كان جريان البول يضعف بمرور الوقت، وبأي سرعة. وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ سرعة جريان البول تضعف عادة مع التقدم في السن. كما أنّ ضعف جريان البول من شأنه أن ينجم عن مشاكل أخرى كضعف عضلة المثانة.
اختبار حجم البول الباقي في المثانة بعد التبول
يكشف هذا الاختبار ما إذا كنت قادراً على إفراغ مثانتك. وهو يتم بطريقة من اثنتين: إما بإدخال قسطر صغير في الإحليل يصل إلى المثانة أو باستعمال التصوير بالموجات الصوتية فوق السمعية لرؤية داخل المثانة.
وتعتبر الموجات الصوتية فوق السمعية أكثر استعمالاً إلا أنها أقل دقة. وبسبب احتمال تغير النتائج، يجب إجراء الاختبار أكثر من مرة للتأكد من دقته.
التصوير بالموجات الصوتية فوق السمعية
تستعمل هذه التقنية أيضاً لتقدير حجم غدة البروستات. كما أنها قادرة على كشف بعض المشاكل كوجود انسداد في الكلى أو حصى في الكلى أو البروستات أو ورم.
__________________
حاتم الشرباتي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. by Hatem

.: عداد زوار المنتدى ... انت الزائر رقم :.